أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

عندما تصبح گليوباترا من أهل الشام‮!‬


كتبت - رحاب صبحي:
 
جاء ترشيح مؤلف ومخرج وممثلة من غير المصريين لإعداد مسلسل عربي عن الملكة المصرية الأشهر »كليوباترا« ليثير تساؤلات مهمة، حول ما إذا كان الأمر يتعلق بنقص الكوادر الفنية المصرية القادرة علي القيام بتلك الأعمال، أم أن السوابق المصرية في هذا المجال - كمسلسل »عبث الأقدار« الذي يروي أسطورة إيزيس وأوزوريس والذي تكلف أموالاً طائلة، لا يشجع المنتجين علي خوض التجربة بالكوادر المصرية مرة أخري.

 
 
 سولاف فواخرجى
وقد أوضح محمود شميس، مدير شركة عرب سكرين، أن الشركة ستقوم بالاشتراك مع قطاع الإنتاج بإنتاج مسلسل »كليوباترا« بطولة الفنانة السورية سولاف فواخرجي وإخراج وائل رمضان، وتأليف السيناريست السوري قمر الزمان علوش، موضحا أن التصوير سيبدأ في شهرمارس المقبل في العديد من المناطق بمصر وسوريا كمدينة الإنتاج الإعلامي وبعض المعابد بالأقصر وأسوان والإسكندرية.
 
وشدد شميس علي أن أي شركة إنتاجية تفكر بإمعان قبل الدخول في تجربة إنتاج المسلسلات التاريخية لأن هذه النوعية تحتاج إلي تكلفة إنتاجية باهظة مما يصيب أي جهة إنتاجية بالرهبة من خوض هذه التجربة.
 
ولم ير شميس أي غضاضة في أن يكون مؤلف مسلسل شخصية تاريخية كـ»كليوباترا« غيرمصري، مشيرا إلي أن المؤلف قمر الزمان علوش من أبرز كُتاب سوريا، ويحظي بنفس شهرة وتميز الكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة في مصر، وطالب شميس الجمهور النقاد التمهل في الحكم علي المسلسل حتي يشاهدوه وألا يندفعوا في الانتقادات لمجرد أن مؤلفه غير مصري. علي الجانب الآخر رفض الكاتب والسيناريست محمد الغيطي فكرة أن نترك لغير المصريين كتابة المسلسلات التي تدور حول شخصيات فرعونية وأحداث جرت خلال تلك الحقبة لأنه - وببساطة شديدة - لن يكون علي دراية كافية بتاريخ بلادنا، ولا يعقل أن نترك تاريخنا لغيرنا يكتبونه ويحرفون فيه كما يشاءون - كما حدث في فيلم كليوباترا الذي لعبت بطولته النجمة الأمريكية اليزابيث تايلور - بينما ننشغل نحن في كتابة الأفكار المكررة عن العشوائيات وبعض القضايا الاجتماعية الساذجة، حتي أصبح من الصعب تسويق مسلسلاتنا نظرا لتكرار وسقم موضوعاتها، موضحا - في المقابل - أنه لا يمانع من مشاركة ممثلين غير مصريين في أعمالنا التاريخية أو أن يكون المخرج غير مصري.

 
وأضاف »الغيطي« حتي في المرات القليلة التي انتبهنا فيها لتاريخنا الفرعوني الثري في مسلسلاتنا كمسلسل »عبث الأقدار« المأخوذ عن عمل روائي لنجيب محفوظ يحمل نفس العنوان فاننا لم نقم بتسويقه جيدا حتي أنه لم يعرض علي التليفزيون المصري!

 
من جانبه، كشف الكاتب والسيناريست محمد ابوالعلا السلاموني أنه قام من قبل بكتابة معالجة لمسلسل كليوباترا كي ينتج بواسطة مدينة الإنتاج الإعلامي، لأنه رأي أن هذا العمل يتناول فترة تاريخية فارقة في تاريخ مصر القديمة، وقال: وبالفعل تمت الموافقة علي العمل علي أن تقوم ببطولته الفنانة سولاف فواخرجي، ولكن مر علي الاتفاق ثلاث أو أربع سنوات دون أي تحرك، ثم فوجئت بأن الفكرة تم تصديرها إلي سوريا وعرضتها الفنانة سولاف فواخرجي علي زوجها المخرج وائل رمضان وتم تكليف مؤلف سوري لكتابتها هناك! مؤكدا أن المشروع مصري ويتناول تاريخ المصريين، لذا فالأولي به هم المؤلفون المصريون.

 
وأرجع »السلاموني« قلة عدد الأعمال الدرامية التي تتناول الحقبة الفرعونية إلي ضخامة التكلفة الإنتاجية وقلة الامكانيات المتاحة، مشيرا إلي أن جميع الأعمال من تلك النوعية والتي أنتجها الغرب كانت من نوعية الإنتاج الضخم، بينما كان إنتاجنا نحن دائما متواضعا، فقد كانت لدينا أعمال ذات قيمة فكرية عالية مثل رواية »عبث الأقدار« لنجيب محفوظ والتي انتجت كمسلسل بعنوان »الاقدار« (بعد حذف كلمة عبث لاعتبارات رقابية دينية!) ولكن هذا المسلسل نفذ بشكل غير لائق، واكد السلاموني أن هذه الاعمال التاريخية الفرعونية لا يمكن لها أن تقدم بشكل جيد ما لم تكن من إنتاج الدولة وليس الشركات الخاصة، فما يهم الشركات الخاصة في النهاية هو الربح فقط لا غير.

 
علي الجانب الاخر، تقول الناقدة ماجدة خيرالله إن الدراما المصرية لم تقدم المسلسلات الفرعونية بشكل متميز حيث تم منذ سنوات إنتاج مسلسل رواية »عبث الأقدار« لنجيب محفوظ ومن إخراج خالد بهجت، وكان يجسد شخصية اخناتون الفنان عزت العلايلي ولكنه لم يقدمها بشكل جيد حتي أنه رفض أن يحلق شاربه، وقال وقتها إن هناك من أفتوا له بأن بعض المراجع تقول إن الفراعنة كانت لديهم شوارب! ورغم التكلفة الباهظة التي تكبدها الإنتاج فإن المسلسل لم يحظ بأي نجاح.

 
وتري خير الله أن العمل الجيد هو الذي يفرض نفسه، وان الشخصيات التاريخية من الممكن أن يجسدها أي شخص من أي جنسية، فشخصية نابليون بونابرت علي سبيل المثال تم تجسيدها في السينما بواسطة الالمان والروس والأمريكيين وغيرهم بالاضافة إلي الفرنسيين.

 
وتشير الناقدة إلي أن هذه النوعية من المسلسلات تتطلب دقة شديدة في الاكسسوار والمكياج وتأخذ وقتاً في تنفيذها، مشيرة إلي أن الشركات الخاصة دائما تسعي إلي إنتاج المسلسلات بشكل سريع لكي تحصل علي ايرادات بشكل سريع. إضافة إلي أن الكتاب يلقون صعوبة لأن هذه الموضوعات التاريخية تتطلب بحثاً وتدقيقاً شديداً في المعلومات.

 
ولم تبد »خير الله« تفاؤلا كبيرا بمسلسل »كليوباترا« الذي ستقوم ببطولته الفنانة سولاف فواخرجي لأن تجربة المخرج وائل رمضان في مجال الإخراج لا تؤهله لأن يخرج هذه النوعية من المسلسلات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة