أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التضخم أكبر مشكلة تواجه الاقتصاد الصيني في‮ ‬2010


المال - خاص
 
حذر بعض الخبراء من الضغوط التضخمية باعتبارها أكبر تحد يواجه الاقتصاد الصيني خلال العام الحالي 2010، خاصة أن هذه الضغوط تهدد عدة قطاعات أساسية في الاقتصاد.

 
قال بنك بي. إن. بي باريبا، إن معدل التضخم في الصين ربما يرتفع إلي %8 خلال هذا العام بما يهدد ثلاثة قطاعات أساسية هي البنوك والمرافق والاتصالات.
 
وقال فانج اكسينغاي، الخبير الاقتصادي، رئيس مكتب الخدمات المالية في شنغهاي، إن أكبر مشكلة تواجه الاقتصاد الكلي في الصين العام الحالي، هي مدي قدرة حكومة الصين علي التحكم في الضغوط التضخمية، مشيراً إلي أن المستوي الذي سيصل إليه معدل التضخم في الصين يرتبط بالسياسات الائتمانية المتبعة.
 
أضاف أن الحكومة المركزية من الواضح أنها ستسعي إلي معالجة الضغوط التضخمية، كما أن البنك المركزي الصيني اتخذ عدة إجراءات في هذا الشأن، ولكن لا يزال هناك قلق حول ارتفاع أسعار المنتجات الأساسية في العالم، بما في ذلك أسعار الغذاء، مما ينذر بارتفاع مماثل في الصين، أي أن الأخيرة ربما تستورد التضخم من الخارج.
 
ووفقاً لمسح أجرته وكالة بلومبرج، قدر الاقتصاديون ارتفاع مؤشر سعر المستهلك »CPI « في الصين بـ%1.4 خلال ديسمبر الماضي، بعد ارتفاعه بنسبة %0.6 في نوفمبر الماضي.
 
وقال باشوسونج، الباحث الاقتصادي في مركز بحوث التنمية التابع لمجلس الوزراء الصيني، إن مؤشر سعر المستهلك في الصين ربما يرتفع من 3 إلي %3.5 خلال هذا العام، ويعد هذا المؤشر مقياساً أساسياً للتضخم.
 
وأوضح إروين سانفت، رئيس قسم أبحاث الصين وهونج كونج في بي. إن. بي باريبا، أن معدل التضخم في الصين ربما يصل في منتصف العام الحالي إلي %5 و%8 في النصف الثاني.
 
ورغم أن حكومة الصين بدأت تتجه نحو تشديد السياسة النقدية وتتراجع نسبياً علي التحفيز المالي وتسحب النقود من النظام المالي لمواجهة التضخم وارتفاع أسعار الأصول، فإن توقعات النمو الاقتصادي في الصين لا تزال متفائلة.
 
وفي هذا السياق، قدر الاقتصاديون نمو إجمالي الناتج المحلي الصيني خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة %10.6 مقارنة بالفترة ذاتها من 2008، وكان النمو السنوي في الربع الثالث %8.9، ولا تزال هناك توقعات باستمرار نمو الاقتصاد الصيني بوتيرة سريعة.
 
ومن جانبه، توقع صندوق النقد الدولي أن تشكل الصين ثلث النمو في الاقتصاد العالمي خلال العام الحالي 2010.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة