أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

شركات المقاولات تستنكر تصريحات "البترول" بافتعال "أزمة السولار"


محمود إدريس
 
استنكر المهندس داكر عبد اللاه عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لمقاولي التشييد وعضو لجنة حل مشكلات شركات المقاولات بالاتحاد، تصريحات الدكتور أسامة كمال وزير البترول إزاء أزمة السولار التي تعاني منها السوق المصرية، والتي وصفها بأنها "مفتعلة".

 
داكر عبد اللاه 
وأوضح عبد اللاه أن تصريحات وزارة البترول أدت إلي استياء قطاع المقاولات بالكامل لما له من أثر سلبي علي قطاع المقاولات والحجج التي يمكن أن تستند إليها الجهات الإدارية المتعاقدة مع قطاع المقاولات وشركاته، حيث إن الجميع يشهد رأي العين الأزمة الطاحنة في جميع أنحاء الجمهورية في منتج السولار والتي ألقت بظلالها علي قطاع المقاولات لا سيما أعمال الطرق.

وأضاف أن جميع الجهات الإدارية تعلم تماما مدي التأثير السلبي لأزمة السولار علي معدلات تنفيذ مشروعات المقاولات إلا أن مثل هذا التصريح من الجهة المختصة، وزارة البترول، يعطيها المبرر الكافي لعدم التفاعل مع أزمات المقاولون وعلي رأسها صعوبة نقل مواد البناء بين المحافظات والتكرر المستمر لاختفاء السولار خاصة في شهر مارس والفترة من يوينو إلي سبتمبر من العام الماضي.

وألمح إلي أن أزمات السولار تتضاعف في محافظات الصعيد واضطر بعض المواطنين إلي استخدام العنف لمهاجمة محطات الوقود، وتكفي الإشارة إلي أن سعر الصفيحة من السولار وصل في السوق السوداء إلي 100 جنيه بزيادة قدرها 450% عن السعر المعلين عنه رسميًا.

كما انتقد وسام طايل رئيس مجلس إدارة شركة الرحاب للمقاولات عدم اعتراف الجهات الحكومية بأزمة السولار، موضحًا أنها تتسبب بشكل مباشرة في ارتفاع تكاليف البناء بسبب زيادة أسعار السولار والبيتومين، وهو ما يحدث خللاً في اقتصادات المشروعات ونقصًا في هوامش الأرباح المحددة سابقا، خاصة في عدم التزام جهات الإسناد بسداد فروق الأسعار والتقييد بالمعايير الجديدة التي توصلت إليها لجنة حل مشكلات شركات المقاولات بالتعاون مع وزارة الإسكان وهيئة الخدمات الحكومية.

وأضاف أن أزمة السولار تؤدي إلي تعطل تنفيذ المشروعات بسبب استغراق عربات النقل الثقيل أوقاتا طويلة لتموين السولار، ملمحا إلي أنه في مدينتى المنيا وأسيوط تضطر شاحنات النقل الثقيل للانتظار لمدة يومين كاملين أمام محطات الوقود حتي تتزود بالسولار وهو ما يؤخر وصول شحنات مواد البناء بالإضافة إلي اتجاه سائقي النقل الثقيل لمضاعفة تعريفة النقل لتعويض فترات التوقف أمام محطات الوقود.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة