أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

والاعتصامات في قطاع البترول تحت شعار‮ »‬التعيين أولاً‮«‬


نسمة بيومي
 
أكد عدد من المهتمين بقطاع البترول وأصحاب الشركات ان الاعتصامات والمظاهرات، التي يقوم بها العاملون بشركات البترول وسيلة غير مجدية للحصول علي الحقوق وأنه لا يحدث فصل تعسفي في القطاع إذ ان الفيصل في ذلك الشأن هو الأداء الجيد والخبرة والكفاءة في العمل.

 
 حمدى البمبى
وأضافوا ان قطاع البترول وأنشطته يتميز بطبيعة خاصة عن غيره من القطاعات والأنشطة نظراً لصعوبة أنشطة الحفر والتنقيب في مواقع الإنتاج مقارنة بالأعمال الإدارية بمكاتب الشركات. الأمر الذي يتطلب ضرورة العناية والتدقيق في اختيار العاملين والاستغناء عن أي عامل لا يضيف للقطاع، حتي لا يتحول إلي عبء علي ميزانية الشركة.
 
وأكد الدكتور حمدي البنبي، وزير البترول الأسبق، ان قطاع البترول يتكون من عدة شركات عامة وخاصة ومشتركة، وتنقسم الشركات إلي شركات لا تتحمل أنشطتها وجود كم كبير من العمالة، بالإضافة إلي وجود شركات أخري طبيعة عملها تحتم عاليها عدم القدرة علي تثبيت العاملين داخلها نظراً لكون المقاولات جزءاً مهماً من عملها، مضيفاً وجود نوعية أخري من الشركات التي تم إنشاؤها مؤخراً مثل شركة »صيانكو« و»بوتاجسكو« وتلك الشركات تعتبر أنشطتها حديثة نسبياً علي نشاط القطاع.
 
وأوضح ان شركات قطاع البترول كانت تعمل في مواقع الإنتاج دون وجود احتكاك مباشر بينها وبين الجماهير. ولكن تلك الشركات الجديدة تقع أغلب تعاملاتها مع المستهلكين. الأمر الذي يفرض عليها ضرورة التأني ومراعاة الدقة في اختيار العاملين فيها لضمان جودة تقديم الخدمات للجماهير. وبالتالي لابد من اجتياز العاملين في تلك الشركات اختبارات عديدة توضح حجم كفاءتهم وقدراتهم علي العمل وفي حال ثبوت عكس ذلك فإن الشركة لها كل الحق في ان تستغني عن تلك العمالة.
 
وأشار إلي ان الوقفات الاحتجاجية والاضرابات أصبحت »موضة« تتجه إليها أغلب العمالة بصرف النظر عن أحقيتهم في العمل أو عدم أحقيتهم، مطالباً بالتوجه إلي النقابة العامة للبترول ووزارة البترول والجهات المختصة لرفع مذكرات توضح حقوقهم وأسباب فصلهم بدلاً من عمل ثورات واعتصامات عديمة الجدوي.
 
وأوضح ان الطرد الذي تعرض له بعض العاملين في شركة أنابيب البترول ليس تعسفياً.
 
فقطاع البترول لم يعرف عنه من قبل أنه قطاع تعسفي ولكن من الممكن ان يكون سوء الأداء أو ضعف الكفاءة سبب الفصل الحقيقي لتلك العمالة.
 
وقال البنبي ان قطاع البترول من أكثر القطاعات الاقتصادية التي توجه دعماً ومزايا للعاملين فيه خاصة القدامي، حيث يوفر لهم قروضاً ضخمة للإسكان دون أي فوائد موضحاً ان عدد العاملين المتقدمين لشركات البترول ارتفع بشكل ملحوظ، ولا يستطيع القطاع استيعاب ذلك العدد من العمالة المتقدمة والفيصل في الاختيار هو نجاح العمل خلال فترة تدريبهم واثباتهم معدلاً مرتفعاً من التميز والكفاءة.
 
وأكد المهندس حماد إيوب، عضو مجلس إدارة بشركة »كات أويل« للبترول، رئيس المجموعة الاستشارية للبترول ان العمالة بقطاع البترول تنقسم إلي أنواع منها العمالة اليومية التي يمد المقاول الشركة بها وتتم الاستفادة من خدماتها لمدة أيام محدودة بالاتفاق علي ذلك، بالإضافة إلي العمالة المؤقتة التي تتم الاستعانة بها لتنفيذ نشاط معين أو مرحلة معينة من مراحل الإنتاج، والعمالة المستديمة التي تخضع لاختبارات خلال سنوات تصل إلي 6 سنوات في أحيان وسنتين أو أقل في أحيان أخري بحسب طبيعة النشاط.
 
وفور اثبات تلك العمالة كفاءة واضحة وجودة في العمل يتم تعيينهم بشكل ثابت.
 
وأوضح ان شركات قطاع البترول العامة والخاصة تقدم مزايا للعاملين داخلها، أهمها الخدمات الصحية والتأمينات، مشيراً إلي ان شركات البترول التي تتبع القطاع العام قد تتميز عن الشركات الخاصة في مستوي الخدمات التي تقدمها للعاملين داخلها.
 
أما عن الدورات التدريبية فقد أكد »أيوب« ان شركات قطاع البترول بشكل عام تولي التدريب اهتماماً بالغاً حيث ان رفع كفاءة العاملين سيضيف للشركة قبل العاملين.
 
وقال ان صعوبة انشاء مدارس لتدريب العاملين علي الوظائف الإدارية سببه ارتفاع عددهم وتنوع مؤهلاتهم،. وبالتالي فإن اجتياز الاختبارات بصرف النظر عن طول مدة الاختبار هو السبيل الأساسي للتعيين والحفاظ علي الحقوق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة