أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الاتحاد الأوروبي يدعو مصر لتحرير تجارة الخدمات والحاصلات الزراعية


الإسكندرية - السيد فؤاد:
 
طاب مارك فرانكو، السفير الجديد للاتحاد الأوروبي بالقاهرة، بتحرير تجارة الحاصلات الزراعية ومنتجاتها بين مصر والاتحاد الأوروبي، مشيراً إلي وجود 25 خطاً ملاحياً مستخدماً بين الطرفين
.
 
وكشف فرانكو في المؤتمر، الذي نظمته جمعية الأعمال المصرية الفرنسية أمس الأول بالإسكندرية، أن الاتحاد الأوروبي هو الشريك الأول لمصر في مجال التجارة الدولية، حيث وصل حجمها العام الماضي لحوالي 19.4 مليار يورو، تمثل نحو %34 من حجم التجارة الكلية لمصر، منخفضة بنسبة %7 عن مثيلتها في 2008، وأكد أنه بالرغم من الانخفاض فإن المعدل يعد جيداً في ظل تراجع حجم التجارة العالمية بنسبة %30 خلال 2009.
 
وأوضح فرانكو أن الاتحاد الأوروبي ومصر بدآ في 2008 مناقشة تحرير تجارة الخدمات، مؤكداً ضرورة تطوير هذا القطاع المهم من التجارة الذي يضم السياحة، والمواصلات، والخدمات المصرفية، والاتصالات، ونظم المعلومات، وتوزيع الطاقة والخدمات.
 
وعن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مصر، أشار فرانكو إلي أنها بلغت نحو 9 مليارات يورو، حيث يعد الاتحاد الأوروبي المستثمر الأول في مصر، وقد بلغت استثماراته في العام المالي 2009/2008 نحو %43 من مجمل الاستثمارات الأجنبية.
 
وطالب فرانكو بضرورة إنشاء منطقة تجارة حرة بين مصر والاتحاد الأوروبي، لكونها أصبحت ضرورة حتمية، مما سيتيح للكيانات الاقتصادية المصرية الانتقال للسوق الوحيدة للاتحاد الأوروبي التي تمثل في الوقت الحالي أكبر سوق للبضائع والأشخاص والخدمات ورؤوس الأموال، حيث تضمن الوصول لنحو 500 مليون مستهلك في 27 دولة، مؤكداً حاجة المصانع والمنتجات المصرية للكثير من التطوير، حتي تتوافق مواصفاتها مع المواصفات المطلوبة في الاتحاد الأوروبي.
 
وأكد السفير الجديد للاتحاد الأوروبي بالقاهرة، ضرورة توافق مواصفات إنتاج القطاع الخاص، ومثيلتها الأوروبية، مشيراً إلي استعداد الاتحاد لمساعدة الجانب المصري من خلال خبراته وإمكاناته الفنية، إضافة إلي الميزانية المخصصة لذلك، والمقدرة بنحو 140 إلي 150 مليون يورو في العام.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة