أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التوجه إلي أفريقيا هدف استراتيجي لـ»الورق‮«‬


يبلغ حجم تصدير الورق المصري 2.2 مليار جنيه سنوياً من خلال مصنعي قنا وادفو للورق، إضافة إلي بعض الشركات الخاصة، وطالب تجار الورق بضرورة وجود دعم حكومي لزيادة التصدير، للوصول إلي 200 مليار جنيه، من خلال الدعم المادي، وتوفير امتيازات خاصة بالمصدرين، وأكدوا أن رجال الأعمال لديهم رغبة حقيقية في زيادة الصادرات.

 
أكد عمرو خضر، رئيس الشعبة العامة لتجار الورق وأصحاب المطابع بالاتحاد العام للغرف التجارية، أمين صندوق الغرفة التجارية في القاهرة، أهمية وجود دعم حقيقي من الحكومة لتصدير المنتجات المصرية، نظراً للفقد في حجم الإنتاج، من خلال توقف المصانع، بالإضافة إلي تقليل حجم خطوط الإنتاج في بعض المصانع الأخري.

 
وقال »خضر« يجب تفعيل الاتفاقيات التي أبرمتها مصر مع التجمعات الاقتصادية، ومن أهمها حالياً اتفاقية »الكوميسا«، كما أنه ينبغي التوجه للسوق الأفريقية، لأنها تمثل متنفساً للصادرات المصرية حالياً.

 
وطالب »خضر« بضرورة زيادة الزيارات الاقتصادية لرجال الأعمال المصريين لتلك الدول الأفريقية لتنشيط حركة الصادرات ووصولها إلي 200 مليار جنيه، علي أن تشارك الحكومة في تلك الزيارات من خلال توفير الدعم المادي لرجال الأعمال في ظل الظروف الحالية.

 
وأشار »خضر« إلي أنه يجب الاهتمام أولاً بتشجيع الاستثمار المحلي، قبل توجه الصارات المصرية إلي الخارج، مؤكدا أن قطاع الورق في مصر، أصبح يواجه مشكلة، جراء وقف الاستيراد، بالإضافة إلي أن المؤسسات الصحفية بدأت استخدام مخزونها من ورق الصحف.

 
وقال خالد عبده، سكرتير الشعبة العامة لتجار الورق وأصحاب المطابع، إن بعض الدول الأوروبية ما زالت لديها تخوفات من استيراد المنتج المصري، نظراً لاتهام رجال الأعمال بالفساد، مما يؤدي إلي وقف تلك المصانع المحلية عن الإنتاج.

 
وأكد »عبده« أن استمرار ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه المصري، يؤدي أيضاً إلي تأجيل توقيع الاتفاقيات مع الدول الأجنبية نظراً لرغبة الأخيرة في البحث عن أفضل الطرق لشراء المنتج المصري، بأسعار منخفضة عن مثيلتها العالمية.

 
يذكر أن سعر الورق المستورد، يصل إلي 6800 جنيه للطن، والمحلي بسعر 6000 جنيه، والتصديري بسعر 4720 جنيهاً، كما يقوم مصنع قنا للورق بتصدير ما يقرب من %25 من حجم إنتاجه، الذي يقدر بنحو 120 ألف طن سنوياً.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة