أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الأثاث‮« ‬يترقب دعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة


قال أحمد حلمي رئيس المجلس التصديري لصناعة الأثاث إن المجلس في انتظار تحديد موعد مع وزير الصناعة الجديد الدكتور سمير الصياد لبحث كيفية تحقيق المستهدف من صادرات الأثاث طبقا لخطة الـ200 مليار جنيه بحلول عام 2013 الذي بدأها المهندس رشيد محمد رشيد وزير الصناعة الأسبق وهي الوصول بصادرات الآثاث إلي 4 مليارات جنيه بحلول عام 2013 .

وأشار حلمي إلي أن المجلس التصديري للآثاث وضع خطة لزيادة معدلات نمو صادرات القطاع خلال العام الحالي لتحقيق 2 مليار جنيه صادرات خلال العام الحالي و4 مليارات جنيه بحلول عام 2013 وقال حلمي إن الخطة تستهدف المحافظة علي معدل نمو صادرات الأثاث بنحو%15 سنويا، موضحا أن القطاع لديه فرص استثمارية عديدة خاصة في الصناعات المغذية للأثاث.

ولفت حلمي إلي أن الطريق لتحقيق المستهدف من الصادرات يبدأ بتحقيق الاستقرارين الأمني والسياسي التامين وذلك لجذب العديد من المستثمرين الصينيين والأتراك خاصة في صناعات الإسفنج  والدهانات والأخشاب والخشب الحبيبي وإكسسوارات الآثاث والمواد اللاصقة وغيرها.

لافتاً إلي ضرورة دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة حيث أن صناعة الأثاث باتت تعتمد في مصر علي 200 ألف ورشة عمل وذلك بتوفير التمويل اللازم لها وإحياء دور الصندوق الاجتماعي الذي بات يهدد صغار المستثمرين بفوائده الضخمة التي لا تختلف كثيرا عن فوائد البنوك التجارية.

وطالب حلمي بضرورة استمرار المساندة التصديرية لمصنعي الأثاث حيث إنها صناعة واعدة فعلي سبيل المثال نجد إيطاليا تحقق 60 مليار يورو سنويا و%75 منها من إنتاج المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

 

مقارنة بـ 1.1 مليار دولار العام الماضي

صورة وائل آمين

 
»البرمجيات« مرشحة للتراجع إلي 800 مليون دولار

 

 
تواجه صادرات البرمجيات وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات العديد من المعوقات التي تحول دون قدرة القطاع علي تحقيق التنمية المرجوة ومعدلات النمو المخططة لها من قبل المجلس التصديري لصناعة تكنولوجيا المعلومات.

 
فلا تتعدي طموحات مسئولي قطاع تكنولوجيا المعلومات أن تصل بنهاية العام الحالي إلي 800 مليون دولار.

 
قال وائل أمين، رئيس المجلس التصديري للبرمجيات التابع لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية، إن الفترة الحالية شهدت انقطاع المجلس عن الاجتماعات بسبب الاضطرابات في السوق المحلية. وتوقع أن يصل حجم صادرات تكنولوجيا المعلومات إلي ما يقرب من 800 مليون دولار، مقارنة بحوالي 1.3 مليار دولار مستهدفة بنهاية العام الحالي، وذلك من دون صادرات خدمات التعهيد المعروفة بـالـ»كول سنتر« التي يتم التعامل معها عبر هيئة صناعة تكنولوجيا المعلومات، والتي تحدد القيمة التصديرية لها.

 
وأوضح أن حجم الصادرات بلغ 1.1 مليار دولار في 2010 حيث وضعت وزارة الاتصالات خطة لتنمية صادرات القطاع لتصل نحو 10 مليار دولار بحلول عام 2020. من جهته قال علاء العجماوي رئيس اتحاد البرمجيات،إن عدم ثقة العملاء في خدمات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أثر سلبا علي معدلات الطلب العالمية لخدمات البرمجيات المصرية. وأضاف أن قطع الانترنت أفقد العديد من الشركات المحلية القدرة علي الاتصال بالعملاء في دول أوروبا وأمريكا أبرز الأسواق المستقبلة للبرمجيات المصرية، وهو ما أخل بالإتفاقيات والعقود المبرمة لعدم القدرة علي استمرار تقديم الخدمة.

 
وأضاف أن السوق المحلية تحتاج في الفترة الحالية إلي المزيد من التعاون بين الحكومة والشركات للإرتقاء بالخدمات التصديرية عبر زيادة دعم الشركات المصدرة لخدمات التكنولوجيا والبرمجيات المحلية، بالإضافة إلي القيام بحملات دعائية تعيد الثقة مرة أخري في مصداقية الشركات وجودة الخدمات بالإضافة إلي استمرار البرامج الحالية لدعم القطاع. وأكد أن الشركات المصرية لديها الخطط الاستثمارية المحلية للحفاظ علي حجم الصادرات المستهدفة والتي تقدر بنحو 10 مليارات دولاربحلول عام 2020، ولكن العام الحالي غير واضح الرؤية، حيث يصعب التنبؤ بمدي آثار الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد علي النمو التصديري. كانت وزارة الاتصالات قد أطلقت عددا من البرامج لدعم الصادرات المصرية من البرمجيات منها برنامج »GROW IT « الذي يهدف إلي رفع القدرات والمهارات الفنية بشركات تكنولوجيا المعلومات التي وصل عددها إلي 100 شركة وبرنامج »EXPORT IT « والذي يهدف إلي تقديم دعم صادرات الشركات، الذي استفاد منه أكثر من 50 شركة حتي الآن.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة