تأميـــن

السوق تحتاج لأكثر من شركة متخصصة في‮ »‬متناهي الصغر‮«‬


المال - خاص
 
قال عبدالرؤوف قطب، رئيس الاتحاد المصري لشركات التأمين، العضو المنتدب لشركة بيت التأمين المصري السعودي، ان السوق المصرية تحتاج لأكثر من شركة متخصصة في التأمين متناهي الصغر، مشيراً إلي ان إنشاء شركة متخصصة في ذلك النشاط لا يقلص من فرص الشركات الأخري التي تستعد لإصدار تغطيات مرتبطة بها.

 
وكانت الهيئة الموحدة قد أعلنت عن مناقشة إنشاء شركة متخصصة للتأمين متناهي الصغر في مصر مع عدد من المساهمين والخبراء الأجانب وذلك بمساندة مجموعة مالية من هولندا والسعودية.
 
وأوضح »قطب« ان اللجان الفنية بالاتحاد مازالت تدرس ذلك الملف، خاصة مع الأهمية النسبية لنشاط التأمين متناهي الصغر الذي توليه الدولة اهتماماً خاصاً ممثلة في وزارة الاستثمار وهيئة الرقابة المالية الموحدة إضافة إلي اتحاد شركات التأمين، لافتاً إلي ان ذلك القطاع يعد أحد أهم القطاعات الواعدة التي يمكن من خلالها توفير أكبر عدد من فرص العمل إضافة إلي تأثيرها الايجابي علي الاقتصاد الوطني. وأشار إلي ان اللجان الفنية التي تدرس ملف متناهي الصغر هي التي يمتد نطاق عملها بشكل مباشر نحو ذلك القطاع، وهي لجان الحوادث العامة والحياة والحريق والسيارات والصحي، لافتاً إلي ان تلك اللجان تعكف في الوقت الحالي علي وضع الاطار الذي يمكن من خلاله مساهمة شركات التأمين في اصدار تلك النوعية من التغطيات التي توفر الحماية التأمينية للطبقات الفقيرة.
 
وأوضح »قطب« أن أهمية التغطية التأمينية لقطاع المشروعات متناهية الصغر تكمن في قدرتها علي الدفع بمؤسسات التمويل - سواء كانت بنوك أو مؤسسات مانحة أو جمعيات أهلية وخيرية إلي زيادة برامجها الائتمانية المخصصة لذلك القطاع خاصة في حال وجود شريك حقيقي ممثلاً في شركات التأمين يمكنه تغطية أي مخاطر مستقبلية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة