أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

الهدوء يعود إلي السوق بعد انتهاء حرب العروض الترويجية


عمرو عبدالغفار
 
لعبت خطط مراقبة السوق وضبط العروض الترويجية التي قام بها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في الفترة الأخيرة دورا أساسيا في انخفاض اعداد مشتركي المحمول في شهر اكتوبر الماضي بحوالي 500 الف مشترك ليصل عدد مستخدمي التليفون المحمول إلي 52.9 مليون مشترك مقارنة بـ53.4 مليون مشترك خلال شهر سبتمبر _ وفقا للبيانات الأخيرة الصادرة عن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، جاء هذا الانخفاض بعد مراقبة الخطوط غير مكتملة البيانات والغائها بالاضافة الي ضوابط الاسعار التي خلقت تشابهاً في عروض شركات المحمول الثلاث فدفعت المستخدمين لاستخدام شريحة واحدة بدلا من اثنتين او ثلاث شرائح.

 
و يري عدد من الخبراء ان انخفاض اعداد المستخدمين يرجع الي عدد من العناصر منها تشابه العروض بين الشركات والتي أدت بالمستخدمين الي الاقتصار علي الشبكة الاكثر جودة والاستغناء عن الشرائح الاخري، بالاضافة الي قيام شركات المحمول بالغاء ووقف الخطوط غير مكتملة البيانات، نتيجة قرار الجهاز لتشديد علي اجراءات تدقيق المعلومات والبيانات الشخصية.
 
وقد اشار تقرير وزارة الاتصالات الأخير الي انخفاض في اعداد مستخدمي الخط الثابت الي 10 ملايين مستخدم تقريبا خلال اكتوبر 2009 مقارنة بـ10.4 مليون خلال سبتمبر 2009.
 
وعلق عماد الازهري، رئيس القطاع التجاري بالشركة المصرية للاتصالات، قائلاً إن هناك عدداً من المستخدمين لم يقوموا بتسديد الفواتير وهذا هوالسبب الرئيسي وراء انخفاض اعداد المشتركين، مؤكدا ان الشركة لجأت الي طرح عدد من العروض بداية الشهر الحالي لجذب المزيد من المشتركين فالانخفاض وصل الي 9 ملايين مشترك من قبل لكن بفضل العروض التروجية ارتفع الي 10 ملايين مشترك مؤخرا.

 
واشار الي أن سياسات الشركة أصبحت اكثر مرونة من خلال تأخير مواعيد السداد وبدون غرمات وطرح مسابقات ترويجية علي فواتير السداد، التي لاقت اقبالاً من جانب العملاء وهو ما شجع علي مد فترات العمل بالسنترالات.

 
واكد ان الاحصائيات التي يعلنها جهاز »تنظيم الاتصالات« تأتي وفقا لتقارير الشركة التي تصدرها بشكل دوري، موضحا ان الفترة المقبلة ستتسبب في تزايد أعداد المشتركين مع استمرار العروض الترويجية الخاصة بالشركة.

 
ومن جانبه قال خالد حجازي، مدير العلاقات الخارجية بشركة »فودافون مصر«، إن الشركة استكملت بيانات العملاء غير المكتملة خلال الفترة الماضية بناء علي قرار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بخصوص تدقيق اجراءات تسجيل الخطوط.

 
ويري ان انخفاض اعداد المشتركين خلال شهر اكتوبر يرجع الي اكتشاف العميل عدم جودة الشبكات وحدوث مشاكل عند اجراء عمليات الاتصالات وهو ما دفع العميل الي الغاء الخطوط في الشبكات الأخري واكتفاءة بشريحة واحدة.

 
واتفق احد مسئولي شركة موبينيل لخدمات المحمول في قطاع التوزيع مع الرأي السابق مؤكدا ان هناك هدوءاً نسبياً في السوق مع تشابه الشركات الثلاث في عروضها من حيث مبيعات الخطوط حيث تتركز انشطة التجار علي كروت الشحن بنسبة كبيرة وتمثل نسبة متطلبات الموزعين والوكلاء %10 تقريبا من حجم التعامل اليومي.

 
وأضاف ان عمليات التدقيق في البيانات التي تقوم بها الشركة للتأكد من بيانات العملاء تتمثل في وقف الخط غير مسجل البيانات نتيجة توصيات الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات والتي كانت سببا رئيسيا في انخفاض أعداد المستخدمين.

 
ومن جانب آخر قال حمدي الليثي، خبير الاتصالات، إن اتجاه الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لوضع ضوابط رقابية علي الخطوط التي يتم تداولها في السوق كانت بمثابة حد فاصل لوقف التجاوزات التي تحدث من العملاء، بالاضافة إلي أنها تعطي مؤشرات غير دقيقة عن أعداد مشتركي المحمول والوصول الي معدلات ارتفاع كبيرة، موضحا ان ذلك خلق هدوءاً نسبياً في معدلات النمو خلال الفترة الماضية لاعداد مستخدمي المحمول الجدد.

 
وأضاف: ضوابط الاسعار أعادت التوزان مرة اخري في السوق المحلية وتشابهت الي حد كبير عروض الشركات مما جعل المشتركين في الشبكات الثلاث يتمتعون بميزات متشابهة فالشركات الثلاث يوجد بها نظام الـ19 قرشاً للدقيقة لأي شبكة محمول أو أرضي.

 
وقد اشترك فيه أغلب العملاء الجدد والقدامي وهو دافع يجعل العميل يستخدم شريحة واحدة في مكالماته وايقاف باقي الخطوط الاضافية، ففي انظمة تكلفة المكالمة علي الشبكة الواحدة كان الفرد يحمل 3 شرائح »موبينيل« و»فودافون« و»اتصالات« حتي يستفيد من التعريفة الاقل بكل شبكة والآن أصبحت شريحة واحدة تكفي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة