أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الكيماوية‮« ‬قادرة علي الانطلاق‮.. ‬بشروط







المال - خاص

الصناعات الكيماوية كانت من أبرز القطاعات التصديرية التي تراهن عليها وزارة التجارة والصناعة في استراتيجية مضاعفة التصدير إلي 200 مليار جنيه خلال 2013، خاصة أن هذا القطاع يستهدف مضاعفة صادراتها إلي نحو 50 مليار جنيه خلال 3 سنوات.

ومع سعي مصدري الصناعات الكيماوية للوصول إلي هذه المعدلات بقوة خلال الوقت الراهن، فقد طالب عدد منهم بإعادة الاستقرارين السياسي والأمني إلي مصر سريعاً، وإزالة جميع المعوقات أمام تصدير الصناعات الكيماوية، وتقديم المزيد من التسهيلات لتشجيع المنتجين والمصدرين علي زيادة الإنتاج خلال المرحلة المقبلة.

قال شريف الجبلي، رئيس غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات، إن قطاع الصناعات الكيماوية يستطيع الوصول إلي المعدلات المستهدفة من الصادرات وهي 50 مليار جنيه خلال الفترة المقبلة، لكن ذلك مرهون بعودة الأمن والاستقرار إلي البلد مرة أخري.

وأشار إلي أن جميع المصانع تواجه صعوبات حالياً في العمليات الإنتاجية، نتيجة عدة عوامل، أهمها الاضرابات والاعتصامات العمالية، وكذلك صعوبات التحويلات البنكية، وشراء الخامات من الخارج وإصرار موردي الخامات علي السداد الفوري بالبنوك وليس الأجل.

وأكد »الجبلي« أن غالبية الصارات الكيماوية تتمثل في الأسمدة والفحم والمنتجات الزجاجية والبلاستيك والمنظفات والأحبار والمواد الكيماوية غير العضوية، مشيراً إلي أن هذه المنتجات تشهد طلباً ملحوظاً في الأسواق الخارجية خلال الوقت الحالي.

وطالب حامد موسي، الرئيس السابق لشعبة صناعة البلاستيك بغرفة الصناعات الكيماوية في اتحاد الصناعات، الحكومة بضرورة تقديم الحلول لجميع المشاكل التي تواجه قطاع الصناعات الكيماوية من أجل تمكينها من زيادة الإنتاج، وبالتالي رفع معدلات التصدير إلي الأسواق الخارجية.

وأوضح »موسي« أن هذه المشاكل تتمثل في وجود تشوهات جمركية، حيث يتم فرض رسوم جمركية علي واردات خامات البولي بروبلين والبولي  ايثيلين، بينما يتم إعفاء منتجات البلاستيك من الرسوم، رغم أن هذه الخامات هي الخامات اللازمة  لتصنيع منتجات البلاستيك، مشيراً إلي ضرورة خفض أسعار الطاقة لجميع المصانع التي تنتج للتصدير فقط، خاصة أن المصدرين يواجهون منافسة كبيرة من منتجات بعض الدول الأخري، مثل الصين وتركيا.

وطالب بإعادة النظر في الدعم التصديري الموجه للمصدرين، الذي تصل قيمته إلي نحو 4 مليارات جنيه لجميع القطاعات الصناعية، مؤكداً أن هذا الدعم قليل جداً، وبالتالي تجب زيادته، وتوزيعه بشكل عادل علي جميع الصناعات التي يتم تصديرها، بالإضافة إلي تقديم دعم للشحنين البحري والبري لجميع الأسواق، من أجل تكثيف الصادرات إلي هذه الأسواق وفتح أسواق جديدة.

وتوقع وليد هلال، رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، نجاح القطاع في الوصول إلي معدلات تصدير بنحو 50 مليار جنيه خلال المرحلة المقبلة، مؤكداً أن الضغوط التي تتعرض لها السوق المحلية خلال الوقت الحالي ستنتهي عقب عودة الاستقرار للبلاد مرة أخري، وبالتالي ستعمل المصانع بكل طاقاتها الإنتاجية، مما يدعم زيادة معدل الصادرات بشكل كبير.

وأوضح أن صادرات الصناعات الكيماوية بلغت قيمتها خلال فبراير الماضي فقط نحو 2.098 مليار جنيه بنسبة زيادة %41، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2010، مشيراً إلي أهمية التوجه بقوة نحو الأسواق الأفريقية خلال المرحلة المقبلة، عبر إقامة المعارض الخارجية وتنظيم البعثات الترويجية لهذه الأسواق، من أجل زيادة معدلات التصدير، وفتح أسواق جديدة، بالإضافة إلي الأسواق الأوروبية والأمريكية.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة