جريدة المال - برنت يقفز 4.6% ويسجل أعلى مستوى منذ 27 شهراً
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

طاقة

برنت يقفز 4.6% ويسجل أعلى مستوى منذ 27 شهراً

برنت
برنت
برنت

خالد بدر الدين

قفزت أسعار البترول بأكثر من 4.6% لمزيج برنت العالمى خلال الأسبوع الماضى ليتجاوز 60 دولارًا للبرميل للأسبوع الثالث على التوالى، وتحقق أعلى مستوى منذ يوليو 2015 أى منذ حوالى 27 شهرا بفضل دعم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين كبار لتمديد اتفاق تقليص الإنتاج 9 شهور أخرى.

وذكرت وكالة رويترز أن أسعار البترول الأمريكى ارتفعت أيضا 4.7 % لتصل إلى أكثر من 53.9 دولار للبرميل وتواصل مكاسبها للأسبوع الثالث على التوالى وترتفع بحوالى 35 % منذ المستوى المنخفض الذى هبطت إليه فى يونيو الماضى.

وأكدت المنظمة أن السعودية وروسيا أعلنتا دعمهما لتمديد اتفاق خفض الإمدادات الذى تقوده أوبك وذلك قبيل اجتماع المنظمة المقرر فى 30 نوفمبر المقبل بعد أن ينتهى الاتفاق الحالى فى مارس المقبل، ما ساعد فى اقتراب أسعار النفط من أعلى مستوياتها للعام الحالى وسط مؤشرات على انخفاض المعروض وتمديد تخفيضات الإنتاج وتوترات العراق، بسبب المواجهة مع الأكراد.

وبلغ متوسط إنتاج الخام 1.884 مليون برميل يوميا خلال الشهور الثلاثة الماضية بانخفاض حوالى %15 مقارنة مع الفترة بين يوليو وسبتمبر من العام الماضى ليظل الإنتاج دون مليونى برميل يوميا لثلاثة أشهر متعاقبة للمرة الأولى منذ عقود.

ولفت محمد باركيندو، الأمين العام لأوبك لوكالة رويترز نهاية الأسبوع الماضى، إلى إعلان السعودية وروسيا عن دعمهما لتمديد اتفاق عالمى لخفض إنتاج النفط لمدة تسعة أشهر أخرى ما يساعد فى إزالة المخاوف قبل اجتماع أوبك المقبل المتعلق بسياسة إنتاج النفط فى 30 نوفمبر.

كان ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان قد قال هذا الأسبوع إنه يؤيد تمديد الاتفاق لتسعة أشهر وذلك بعد تصريحات مماثلة أدلى بها الرئيس الروسى فلاديمير بوتين فى الرابع من أكتوبر الجارى بعد أن خفضت منظمة أوبك بجانب روسيا وتسعة منتجين آخرين إنتاج النفط بحوالى 1.8 مليون برميل يوميا للتخلص من تخمة فى المعروض جعلت الأسعار ما زالت عند نصف مستواها الذى كانت عليه فى منتصف 2014.

وقال باركيندو لرويترز على هامش مؤتمر إن أوبك ترحب بالتوجيه الواضح من ولى العهد السعودى بشأن ضرورة تحقيق الاستقرار فى أسواق النفط والحفاظ عليه بعد الربع الأول من العام المقبل، وتستمر المناقشات بين المنتجين قبل الاجتماع الذى سينعقد فى 30 نوفمبر المقبل فى فيينا وسيحضره وزراء نفط أوبك والدول المشاركة فى الاتفاق غير الأعضاء فى المنظمة.

يهدف اتفاق الإنتاج إلى خفض مخزونات النفط فى الدول الصناعية الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية إلى متوسط خمس سنوات وتشير أحدث الأرقام إلى أن المنتجين قطعوا نصف الطريق فقط نحو تحقيق ذلك الهدف.

وبلغت مستويات المخزون فى سبتمبر الماضى حوالى 160 مليون برميل يوميا فوق ذلك المتوسط بحسب بيانات أوبك انخفاضا من 340 مليونا فوق متوسط خمس سنوات فى يناير الماضى.

من ناحية أخرى، قال مصدر مطلع على جدول تحميل الناقلات فى إيران إنه من المتوقع أن تهبط صادرات البلاد من الخام والمتكثفات فى أكتوبر الجارى بحوالى 20 % مقارنة مع الشهر السابق لتصل إلى أدنى مستوى منذ 19 شهرًا بسبب مشاكل فى الإنتاج.

ويساعد تعطل الإنتاج فى إيران ثالث أكبر منتج المنظمة على تقليص المعروض العالمى بما يدعم أسعار النفط التى بلغت أعلى مستوياتها منذ 27 شهرا هذا الأسبوع مع قرار السعودية إنهاء تخمة المعروض العالمى من النفط.

وانخفضت شحنات المكثفات نتيجة «مشكلة فنية“ فى حقل بارس الجنوبى الإيرانى ومن المتوقع أن تستغرق أعمال الصيانة ما يصل إلى شهرين كما أكد مدير الشؤون الدولية بشركة النفط الوطنية الإيرانية سعيد خوشرو لرويترز أواخر سبتمبر الماضى وبلغت صادرات الخام والمكثفات فى أكتوبر الجارى حوالى 2.09 مليون برميل يوميا لتسجل أدنى مستوى منذ مارس الماضى انخفاضا من 2.57 مليون برميل يوميا فى سبتمبر من هذا العام.

وجرى إعفاء إيران من اتفاق أوبك لخفض الإنتاج بما يسمح للبلاد باستعادة حصتها السوقية بعدما رفع عقوبات غربية عنها فى يناير 2016 كانت قد فرضت عليها بسبب برنامجها النووي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة