أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أسواق جديدة للاستثمار والصادرات المصرية في‮ »‬الدول الحبيسة‮«‬


دعاء حسني - نادية صابر
 
قالت فايزة أبو النجا، وزيرة التعاون الدولي لـ»المال« إنه سيتم فتح أسواق جديدة للمستثمرين المصريين في سوق جورجيا بعد نجاح الحكومة في توقيع عدة اتفاقيات في الدورة الثانية للجنة المصرية الجورجية التي عقدت نهاية الاسبوع الماضي، مشيرة إلي أنه سيتم تصدير المنتجات المصرية الي الدول الحبيسة بآسيا الوسطي، والتي لا تطل علي موانئ من خلال موانئ جورجيا وبالتالي فتح أسواق للمستثمرين الجورجيين في السوق الافريقية ومنها إلي مصر وذلك لرفع حجم التبادل التجاري الذي وصل إلي 8.6 مليون دولار عام 2009.

 
 
 فايزة أبو النجا
وأشارت »أبو النجا« إلي أن جورجيا تتميز بصناعة الأثاث والأخشاب وأنه تم الاتفاق علي منح امتيازات للتصنيع المشترك بين مصر وجورجيا وامتيازات لعمليات الشحن والتفريغ بميناءي بوتي بجورجيا وميناء الاسكندرية ومجالات الكهرباء والطاقة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إضافة إلي المنح الدراسية بجورجيا للطلاب المصريين من خلال الصندوق المصري للتعاون الفني مع دول الكومنولث المستقلة.
 
وقال عدد من الخبراء والقيادات المسئولة عن توقيع الاتفاقيات مع جورجيا في تصريحات لـ»المال« علي هامش الجلسة الختامية للجنة المصرية الجورجية إنه يجب الاسراع في تفعيل مذكرات التفاهم خلال الفترة المقبلة بهدف مضاعفة حجم التبادل التجاري بين البلدين.
 
وقد أكد اللواء عصام عبدالمنعم رئيس ميناء الاسكندرية أنه تم توقيع مذكرة تفاهم بين ميناء الاسكندرية وميناء بوتي بجورجيا لتسهيل عمليات التصدير والاستيراد بين مصر وجورجيا من خلال إنشاء خط ملاحي مباشر بين الميناءين.
 
وأشار »عبدالمنعم« إلي أن التعاون مع ميناء بوتي الجورجي سيساهم في فتح أسواق جديدة للصادرات المصرية في وسط آسيا خاصة الدول الحبيسة بها حيث يقع في تلك المنطقة ميناء بوتي الذي يطل علي البحر الأسود ويعد المنفذ الرئيسي لهذه الدول حيث يساعد في زيادة التبادل التجاري بين مصر وجورجيا الذي وصل إلي ما يقرب من تسعة ملايين دولار خلال العام الماضي، مشيرا الي أنه بمقتضي هذا التعاون سيكون هناك نوع من التسهيلات بين عمليات استيراد بعض الحاصلات الزراعية كـ»القمح« من كازاخستان وسيسهل نقله من جورجيا الي ميناء الاسكندرية.
 
من جانبه قال محمد كفافي، رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، إن مصرفه وقع اتفاقية مع 6 بنوك بجورجيا لتسهيل عمليات الاعتماد وخطابات الضمان للمصدرين والمستوردين حتي يمكن المساهمة في تمويل العمليات التصديرية مشيرا إلي أن البنك سيبدأ خلال شهر فبراير المقبل في عرض برامج بنك القاهرة علي المستثمرين بجورجيا ومصر من خلال مراسلين بين بنك القاهرة والبنوك الأخري بالعاصمة »تبليسي«.
 
وأضاف »كفافي« أن ذلك التعاون يستهدف منه زيادة عمليات التبادل التجاري بين البلدين التي تعد متدنية للغاية، مشيراً إلي أن هذا التعاون مع البنوك الجورجية يستهدف المساهمة في فتح أسواق جديدة للمستثمرين الجورجيين في مصر ومنها افريقيا وبالمثل للمستثمرين المصريين في آسيا حيث دول القوقاز.
 
وقالت وسام حامد، وكيل وزارة السياحة للعلاقات العامة والدولية إنه تم الاتفاق مع الجانب الجورجي علي برنامج تنفيذي لتفعيل مواد مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع جورجيا عام 2008، والتي بمقتضاها يتم التعاون في 5 مجالات رئيسية منها التسويق والترويج السياحي، والاستثمار السياحي والتشريعات والانظمة السياحية وتسوية النزاعات بين الطرفين. وأشارت »حامد« إلي أن بنود هذه الاتفاقية سارية لمدة 5 سنوات ما لم يقم أحد الطرفين بانهائها، موضحة أن أبرز بنودها تتضمن تبادل المعلومات والمواد الدعائية والاشتراك في المعارض والمهرجانات السياحية وتشجيع التعاون بين وكالات السياحة والسفر بين البلدين، وعرض فرص الاستثمار السياحي المتاحة والحوافز والتسهيلات والضمانات التي تقدم للمستثمرين وتبادل المعلومات والخبراء المتخصصين في مجال التدريب السياحي والفندقي، وأخيرا تبادل التشريعات والانظمة التي تحكم المهن السياحية المعمول بها بين مصر وجورجيا بما في ذلك المواصفات التي تخص الفنادق والقري السياحية والاتحادات المهنية السياحية ونظم الرقابة علي الجودة والسياحة والفندقة.
 
وأكدت وسام أن عام 2009 شهد توافد نحو 2496 سائحاً جورجياً، مقابل نحو 3005 سائحين بعام 2008 بانخفاض بلغ نحو %16.9 بسبب تداعيات الازمة العالمية علي السياحية مشيرة الي أن عدد الليالي السياحية خلال 2009 شهدت ارتفاعاً بعدد 24 ألف ليلة رغم انخفاض اعداد السائحين مقابل نحو 23 ألف ليلة في عام 2008.
 
من جانبه قال محمد المصري، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية إن انشاء هذه الغرفة يهدف الي خلق مناخ يحقق مضاعفة لحجم التبادل التجاري الذي تعد نسبته ضعيفة جدا حاليا، مشيرا الي أن الغرفة سيكون أول مهامها انشاء قاعدة بيانات لامداد مستثمري البلدين بمعلومات وافية يتمكنون من خلالها من التعرف علي فرص التبادل التجاري المتاحة في القطاعات المختلفة التي مازالت مجهولة حتي الآن، فضلا عن معرفة النظم التشريعية المنظمة للبيئة الاقتصادية بالبلدين.
 
ولفت »المصري« الانتباه إلي أن كلا الجانبين المصري والجورجي، تقدم بعرض مبدئي للسلع التي تمثل ميزة نسبية لديه، حيث تقدم الجانب المصري بعرض فرص التبادل التجاري لبعض السلع والمنتجات مثل الاجهزة المنزلية والغزل والنسيج والحديد والاسمنت، مشيرا الي أن الجانب الجورجي التبادل معه ممكن في بعض القطاعات المميزة له كالخشب والمنجنيز ومكونات السيارات.

يذكر أن اجتماعات الدورة الاولي للجنة المصرية -الجورجية المشتركة عقدت في تبليسي في الفترة من 23-22 أكتوبر 2002 برئاسة السيدة وزيرة التعاون الدولي عن الجانب المصري وتم خلالها وضع أسس التعاون الاقتصادي والعلمي والفني بين البلدين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة