أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

‮»‬النانو تكنولوجي‮«.. ‬ضيف جديد علي الصناعة المحلية


المال - خاص
 
اتجه أغلب دول العالم نحو الاستفادة من خدمات النانو تكنولوجي لتطوير الصناعة، والاعتماد علي الأبحاث العلمية في هذا المجال، مما يمثل خطوة كبيرة لتطوير تقنيات النانو تكنولوجي وخلق منتجات ذات جودة ومعايير المواصفات القياسية صديقة للبيئة.

 
 طارق خليل
وقد بدأت مصر مؤخراً البحث عن سبل وضع الصناعة المصرية علي خريطة الأبحاث العلمية المعتمدة علي خدمات النانو تكنولوجي من خلال هيئات حكومية، منها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات »إيتيدا« والجامعات، منها جامعة النيل والجامعة الأمريكية.
 
وأشار عدد من المسئولين إلي أن الهدف من المركز هو إيجاد مناخ جيد للأبحاث بما يساهم في مساعدة الصناعة في مجالات مختلفة، منها الطاقة الشمسية وتحلية المياه واستخدام تكنولوجيا المعلومات في الصناعة المصرية، وأوضحوا أن العديد من المشروعات الصناعية تقوم علي »أبحاث« النانو تكنولوجي التي تهتم بها مختلف الجامعات والهيئات سواء علي المستوي المحلي أو العالمي مثل الجامعة الأمريكية وجامعة النيل والتي نجحت من خلال مراكز أبحاث في إيجاد منتجات تكنولوجيا تخدم الصناعة.
 
قال الدكتور طارق خليل، رئيس جامعة النيل، إن إنشاء مركز أبحاث النانو تكنولوجي يستهدف تجميع الأبحاث العلمية بالتعاون مع جهات عديدة مثل جامعة القاهرة ومكتبة الإسكندرية والجامعة الأمريكية، بالإضافة إلي جامعة النيل، موضحاً أن التعاون بين الجامعات سيكون في إطار بحثي وبرامج تعليمية ونقل الخبرات البحثية في مختلف المجالات التي تحتاجها الصناعة.
 
وأشار إلي وجود 6 مراكز تكنولوجيا تابعة لجامعة النيل تعمل في مختلف المجالات البحثية التي ترتبط بصناعات مختلفة منها قطاع الصحة ومجالات الطاقة المتجددة والملابس الجاهزة، وقد استطاعت هذه المراكز التوصل إلي أبحاث تم تمويلها بالفعل من صندوق تنمية العلوم والتكنولوجيا.
 
وأضاف أن الجامعة بصدد توقيع عدد من البروتوكولات من جامعات دولية في ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية تهدف إلي تطوير الأبحاث والحضانات التكنولوجية وبرامج ريادة الأعمال، ذلك خلال المؤتمر الدولي لإدارة التكنولوجيا المقرر عقده في القاهرة من 8 إلي 11 مارس المقبل، بمشاركة 50 دولة، وستتم خلاله مناقشة ما يقرب من 470 بحثاً علمياً في مختلف المجالات الصناعية، والتي يمكن تحويلها إلي منتجات وحضانات لمشروعات مهمة، موضحاً أن هناك عدداً من الأبحاث يعتمد علي تطبيقات النانو تكنولوجي.

 
من جهته قال عمرو شعراوي، وكيل كلية العلوم والهندسة لشئون الدراسات العليا والبحث العلمي بالجامعة الأمريكية، إن الجامعة لديها معاملة تخدم أبحاث النانو تكنولوجي، وتم تأسيسها بالتعاون مع برنامج الاتحاد الأوروبي، ويقوم المعمل بانتاج أبحاث في مجال السيارات والصناعات النسيجية وأعمال الميكانيكا والأدوية.

 
وأشار إلي أنه علي الجانب العملي وقعت الجامعة الأمريكية بروتوكولاً للتعاون مع صندوق العلوم والتكنولوجيا لتمويل المشروعات البحثية، وخلال عام 2009، تم تمويل أكثر من 8 أبحاث علمية وهي الآن في طور الحضانات التكنولوجية كمرحلة أولي للدخول في هذه المشروعات في السوق فعلياً، وهي مشروعات تعتمد علي تقنيات »النانو تكنولوجي«.

 
وأكد أن الهدف من التعاون من مركز النانو تكنولوجي هو خلق خطوات  أكثر قوة علي طريق البحث العلمي وربط الجامعة بالمناخ الصناعي، موضحاً أن تدخل الدولة، ممثلة في وزارة الاتصالات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات »إيتيدا«، سيكون دافعاً قوياً في اتجاه المكون المحلي للاعتماد علي النانو تكنولوجي في مجالات الصناعة المتعددة.

 
من جانبه قال سيد إسماعيل، عضو مركز تحديث الصناعة، إن أحد اهتمامات المركز هو برنامج للبحوث والتطوير، يتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة الدولة للبحث العلمي، ويهدف إلي تطوير ورفع القدرة التنافسية للمنتج المصري، وابتكار طرق جديدة لحل مشاكل الصناعة، بالإضافة إلي تطبيق التكنولوجيا الحديثة في مختلف المجالات الصناعية.

 
وقد تمت الموافقة علي  تمويل 50 مشروعاً بحثياً في مختلف القطاعات الصناعية خلال الفترة الماضية، وتمثلت مشاركة وزارة الدولة للبحث العلمي في تكلفة المشروع بنحو 32.4 مليون جنيه، ومركز تحديث الصناعة 12.5 مليون جنيه، والقطاع الخاص 5 ملايين جنيه.

 
وأكد أن تواجد مراكز بحثية متخصصة سيكون فرصة جديدة لتنمية دور البحث العلمي في مصر والذي يقتصر حالياً علي المركز القومي للبحوث فقط.

 
وقالت داليا مجاهد، مدير مركز تكنولوجيا دباغة الجلود التابع لوزارة التجارة والصناعة إن تطور الصناعة في العالم يعتمد علي مدي التطور البحثي في كل دولة، مشيرة إلي أنه من خلال رحلات نظمها المركز للباحثين والمتدربين للاستفادة من الخبرات الأجنبية، فإن البحث العلمي يعد وسيلة أساسية للابتكار وتطوير الصناعة.

 
وأكدت أن مركز التكنولوجيا لدباغة الجلود يقوم بتطوير الصناعة والمواد الخام التي تدخل في الصناعة وعملية الدباغة من خلال الأبحاث العلمية التي يتوصل إليها الخبراء الأجانب، موضحة أنه من الجيد أن  تتواجد هذه الأبحاث والابتكارات من خلال السوق المحلية في المراكز البحثية المصرية.

 
يذكر أن تدشين مركز أبحاث النانو تكنولوجي، جاء تنفيذاً لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها في سبتمبر 2008 بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات »إيتيدا«، ممثلة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية، ممثلاً لوزارة التعليم العالي والدولة للبحث العلمي، وشركة »IBM « العالمية.

 
ويعد النانو تكنولوجي أبرز الاهتمامات البحثية في القرن الحادي والعشرين وهو أصغر مقياس للجزئيات في الوقت الحالي، وتقوم الأبحاث عليه بهدف تحسين خواص المادة المستخدمة في التصنيع والعمل علي اكسابه صفات تنتج عنها منتجات جديدة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة