جريدة المال - الكهرباء: مصر من أكبر منتجي الطاقة المتجددة
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

طاقة

الكهرباء: مصر من أكبر منتجي الطاقة المتجددة

الطاقة النظيفة
الطاقة النظيفة
الطاقة النظيفة


عمر سالم:

قالت المهندسة صباح مشالى، وكيل أول وزارة الكهرباء لتطوير الأداء والاتصال السياسى، إن ما تتمتع به مصر من ثراء كبير فى مصادر الطاقات المتجددة، يمكنها من التصنيف ضمن أكبر منتجى الطاقة المتجددة.

جاء ذلك خلال كلمة ألقتها خلال مشاركتها في احتفالية العيد العاشر للأسبوع الدولى للطاقة بسنغافورة، المنعقد فى الفترة من 23 إلى 27 أكتوبر، وتنظمه هيئة سوق الطاقة بسنغافورة .

وأشارت إلى أن العديد من التغيرات العالمية تعتبر بمثابة تحديات سوف تتطلب تغيير في شكل إنتاج واستهلاك الكهرباء، ومن بينها نضوب الوقود الأحفوري، ومحددات تغير المناخ، خاصة بعدCOP 21، بالإضافة إلى تفعيل أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

كما أشارت إلى الاستراتيجية التي أعدها القطاع حتى عام 2035، واعتمدها المجلس الأعلى للطاقة، وترتكز على تأمين الإمداد، والاستدامة، وحوكمة الشركات والمؤسسات التابعة لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة، وخلق سوق تنافسى للكهرباء.

وأوضحت أن الحكومة ستعمل على التعاون الوثيق مع القطاع الخاص من أجل تحقيق استدامة الطاقة، كما ستعمل أيضاً مع كافة الأطراف المعنية من أجل تحقيق نهج السوق، الذى يسعى لتحقيقه جميع الوزرات المعنية بالطاقة.

وتشجع الحكومة المصرية أيضاً مقترحات التجديد التي تهدف لزيادة تأمين الإمداد بالطاقة، وتنويع مصادر توليد الطاقة، وترتكز الاستراتيجية الجديدة على إنتاج الطاقة من المصادر المتجددة بنسبة تصل إلى حوالى 42% من إجمالي القدرات المولدة (13 % من المركزات الشمسية "CSP"، 10% من الخلايا الفوتوفلطية، 13% من طاقة الرياح و6% من الطاقة المائية).

وأضافت مشالى أن مصر بحاجة إلى التحرك سريعاً لتحقيق أعلى المستويات لتوليد الكهرباء من الطاقة المتجددة، وتهدف استراتيجية الطاقة في مصر إلى وصول نسبة الطاقات المتجددة إلى 20% بحلول عام 2022.

وأشارت إلى نجاح القطاع فى التعاقد مع عدد من البنوك المصرية فى للحصول على حوالى 37.4 مليار جنيه لتنفيذ خطة لتدعيم شبكات النقل وشبكات التوزيع على مستوى الجمهورية خلال فترة تصل من 2 إلى 3 سنوات .

وأيضاً تم اعتماد عدد من البرامج واسعة النطاق فى مصر لتشجيع مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات قطاع الطاقة منها :برنامج إعادة هيكلة تعريفة الأسعار، والذى تم الإعلان عنه فى يوليو 2014 للتخلص التدريجى من دعم الطاقة، مع الأخذ فى الاعتبار الأبعاد الاجتماعية والفئات الأكثر احتياجاً. وأيضا برنامج إعادة هيكلة سوق الطاقة، وصدر فى يوليو 2015 قانون الكهرباء الجديد، الذى سيعمل على تغيير شكل السوق ليصبح سوق تنافسى، بالإضافة إلى تعزيز الشفافية وإنشاء نظام مشغل مستقل للشبكة TSO.

كما يهدف قانون الكهرباء الجديد، إلى تقوية دور جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك بشكل كبير والعمل على استقلاليته بالكامل.

وهناك برنامج تعريفة التغذية FIT، الذى يهدف إلى إنشاء مشروعات بقدرات 4300 ميجاوات (2300 من الطاقة الشمسية ـ 2000 من الرياح).

وقد تم إنشاء وحدة مركزية (بنظام الشباك الواحد) للتعامل مع المستثمرين الراغبين فى الاستفادة من تعريفة التغذية، كما بدأت المرحلة الثانية من تعريفة التغذية لمشروعات طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

وأوضحت أن إصلاح السوق سيساهم في تحويل قطاع الكهرباء والطاقة المصرى، إلى سوق تنافسى يساعد في زيادة كفاءة الطاقة مع خفض التكاليف/ وزيادة القدرات المولدة، وجذب استثمارات جديدة في مشروعات القطاع، وتحسين جودة الخدمة المقدمة، وخفض التاثير البيئي للكهرباء المنتجة.

وتعمل كل من مصر والمملكة العربية السعودية على استكمال مشروع الربط  الكهربائى المشترك بينهما من خلال خطوط للربط الكهربائي بنظام التيار المستمر قدرة 3000 ميجاوات وأنه من المتوقع بدء تشغيل المرحلة الأولي من المشروع في عام 2021،.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين مصر وقبرص واليونان للبدء فى إعداد دراسة تتضمن جدوى تنفيذ مشروع الربط الكهربائى بين أوروبا وإفريقيا ، كما أن دراسات الربط مع السودان وأثيوبيا وسد إنجا بالكونغو جاري تحديثهم لمواكبة تطور الشبكات بتلك الدول .
وتتطلع مصر لانجاز مشروع ممر الطاقة الخضراء (Green Corridor) بما فيه صالح جميع الدول الأفريقية وبعد الانتهاء من هذه المشاريع ستكون مصر مركز محورى للربط الكهربائى بين أوروبا والدول العربية والأفريقية.

وأعربت مشالى عن إيمانها بأن يسهم هذا الإجتماع فى الإسراع فى معدلات التنمية فى مصر من خلال أجندة طموحة لتعزيز التعاون .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة