أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

تعظيم الأرباح ضرورة لتمويل زيادة الرواتب






أحمد الدسوقي

 

 
شهدت الفترة القليلة الماضية إعلان عدد من البنوك عن زيادة الرواتب للموظفين، بهدف امتصاص الغضب الذي ادي في نهاية المطاف إلي اندلاع الاعتصامات التي تسببت في احداث شلل داخل القطاع المصرفي.

 
وتفاوتت النسب التي أعلنت البنوك عن زيادتها لموظفيها من بنك إلي اخر، ففي حين قرر البنك الاهلي، أكبر البنوك المصرية من حيث الأصول، زيادة الرواتب للمصرفيين بنسبة %100، جاء بنك الاسكندرية - سان باولو ليعلن عن زيادة الرواتب بحد اقصي 30 % .

 
وأثارت الزيادات التي أعلنت عنها البنوك عدداً كبيراً من الأسئلة حول المصادر التي ستعتمد عليها للوفاء بهذه الزيادات التي أعلنت عنها بهدف احتواء ازماتها، وهل سيتم الاقتطاع من الرواتب الكبيرة لرؤساء مجالس إدارات هذه البنوك أو الاعضاء المنتدبين أو حتي كبار الموظفين لتوفير التمويل اللازم وتحقيق هذه الزيادات في الوقت المحدد.

 
وردا علي هذه التساؤلات، أجمع المصرفيون علي صعوبة اقتطاع ولو جزءاً بسيطاً من الرواتب الضخمة سواء لرؤساء البنوك أو حتي كبار المديرين خلال الفترة القليلة المقبلة، للوفاء بالالتزامات التي أعلنت عنها، مبررين ذلك بأن رؤساء بنوك معظم دول العالم يتقاضون مبالغ ضخمة، لافتين إلي أنه سيتم الاقتطاع من الأرباح للوفاء بها علاوة علي ضرورة ترشيد الاستهلاك لخفض التكاليف لضخها في بند الرواتب لتنفيذ النسب المعلنة.

 
وطالب المصرفيون البنوك التي أعلنت عن زيادات لموظفيها بضرروة زيادة حجم اعمالها لتصب في النهاية علي الأرباح، متوقعين تراجع معدلات ارباح معظم بنوك القطاع خلال الشهور المقبلة، مقارنة بالأرباح التي كانت تحققها قبيل اندلاع الثورة المصرية، نظرا للشلل الذي اصاب معظم القطاعات التي كانت تعتمد عليها البنوك لزيادة ارباحها.

 
وفي السياق ذاته، قال عبدالرحمن بركة، رئيس مجلس إدارة بنك بلوم _ مصر سابقا، ان البنوك التي أعلنت خلال الفترة القليلة الماضية عن زيادة نسب الرواتب لموظفيها علي خلفية الاعتصامات التي شهدتها للمطالبة بها، ستعتمد بشكل اساسي علي حجم الأرباح التي تحققها للوفاء بالتزاماتها أمام موظفيها.

 
وطالب »بركة« البنوك التي أعلنت عن زيادة الرواتب لموظفيها خلال الشهور المقبلة بأن تزيد من حجم اعمالها لكي تحقق الأرباح المرجوة التي تؤهلها علي تنفيذ ما أعلنت عنه، لافتا ان الزيادات جاءت متفاوتة وفقا لحجم اعمال وارباح كل بنك، موضحا ان كل البنوك التي أعلنت عن زيادات تحقق ارباحاً سنوية معقولة، قادرة من خلالها علي الوفاء بالتزاماتها.

 
واكد رئيس مجلس إدارة بنك بلوم _ مصر سابقا صعوبة اقتطاع جزء من رواتب رؤساء البنوك أو حتي المديرين الذين يحصلون علي رواتب كبيرة، مشيراً إلي ان الملاذ الوحيد لتوفير المبالغ المطلوبة الذي وصفها- بالبسيطة- بالمقارنة بالارقام التي تحققها البنوك سنويا هو الحصول علي نسب اضافية من الأرباح لتنضم لبند الرواتب.

 
من جانبه، قال حسام راجح، مدير مخاطر الائتمان باحد البنوك الخاصة العاملة بالسوق، إن البنوك ستقتطع جزءاً من ارباحها بهدف الوفاء بالتزاماتها، فضلا عن ضرورة ترشيد الاستهلاك سواء من خلال توفير نفقات الحملات الإعلانية التي كان يصرف عليها بالملايين وذلك بهدف توفير التمويل الذي يؤهلها للالتزام بما أعلنت عنه، علاوة علي تأجيل الخطط التوسعية سواء افتتاح فروع جديدة أو التوسع في انشطة جديدة خلال الفترة المقبلة.

 
وحول امكانية تحقيق البنوك نفس نسبة الأرباح التي كانت تحققها قبل اندلاع ثورة 25 يناير، قال »راجح «، إنه من المؤكد صعوبة تحقيق البنوك نفس الأرباح التي كانت تحققها قبل الثورة، نظرا للركود الذي أصاب عدداً من القطاعات التي كانت تعتمد عليها البنوك بشكل رئيسي لزيادة أرباحها.

 
ولفت مدير مخاطر الائتمان الانتباه إلي أن ابرز هذه القطاعات هو قطاع الائتمان بصفة عامة، وسوق القروض المشتركة بصفة خاصة، وقال إن انخفاض حجم الأرباح لن يؤثر مطلقا علي وفاء البنوك بتحقيق الزيادة في الرواتب، وقال إن هذه الزيادات استثنائية وليست كل سنة.

 
وشكك مدير مخاطر الائتمان في حجم رواتب رؤساء البنوك التي تم تداولها علي مدار الايام القليلة الماضية، لافتا إلي صعوبة اقتطاع جزء من هذه الرواتب لاعطائها لصغار الموظفين، نظرا لأن هذا الاجراء سيخلق احتقانات كثيرة داخل القطاع المصرفي نحن في غني عنها.

 
من ناحية أخري، قال مساعد مدير عام مخاطر الائتمان بأحد البنوك الخاصة، انه ينبغي علي البنوك زيادة حجم اعمالها خلال الفترة المقبلة بهدف زيادة حجم ارباحها لكي تستطيع الوفاء في النهاية بما أعلنت عنه من زيادات لموظفيها، لافتا إلي انه من الصعوبة اقتطاع ولو جزءاً بسيطاً من رواتب لرؤساء، البنوك للمساعدة في تنفيذ هذا الغرض.

 
وأشار إلي ان »المركزي« كان علي علم تام بالرواتب الخيالية لرؤساء البنوك علي مدار السنوات الماضية، وقال إنه لن يتطرق بأي شكل من الاشكال إلي المساس بها أو الاقتطاع منها خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلي أنه سيتم اللجوء إلي الأرباح لتنفيذ كل ما أعلنت عنه البنوك.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة