أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الحكومة تجيد العزف علي أنغام المجلس الدولي لحقوق الإنسان‮!‬


فيولا فهمي
 
يبدو أن الحصاد لم يكن مثمراً بالقدر الكافي فقد عادت وفود منظمات المجتمع المدني عقب المشاركة في لجان الاستماع التي عقدت بالمجلس الدولي لحقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في جنيف مؤخراً، دون ان تجني مكاسب حقيقية لمناقشاتها ولقاءاتها مع وفود الدول العربية والاجنبية، خاصة في ظل عدم وجود ضمانات منضبطة تلزم الحكومة المصرية بتنفيذ التوصيات الحقوقية التي اقرتها منظمات المجتمع المدني. الامر الذي تصبح معه تلك اللقاءات بروتوكولية إلي حد بعيد .

 
لقد انتهي دور منظمات المجتمع المدني عند هذا الحد، ولن تتم ادانة مصر رغم جميع الانتهاكات والتجاوزات الحقوقية.
 
أكد جمال عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان، ان كواليس المجلس الدولي لحقوق الانسان، اظهرت حقيقة التربيطات التي اجراها الوفد الدائم لمصر في الامم المتحدة وذلك لدرء الانتقادات والادانات التي كان مقرراً ان تواجهها الحكومة المصرية جراء وقوع الانتهاكات الحقوقية المتعلقة بالملف الديني وغيرها.

 
وأضاف »عيد« ان وفود منظمات المجتمع المدني شاركت في المناقشات والقاء الشهادات حول وضعية حقوق الانسان خلال السنوات الأربع الماضية، إلي جانب التوصيات اللازمة لتحسين وضعية حقوق الانسان في مصر، وبالتالي فإن الكرة حالياً أصبحت في ملعب المجلس الدولي، مستبعداً ان يتم توجيه الادانة إلي الحكومة المصرية لأنها جاملت جميع الدول العربية اثناء مناقشاتها تقرير المراجعة الدورية لحالة حقوق الانسان المعروف اختصارا بـ»upr «.

 
من جانبه اعلن حافظ أبوسعدة، الامين العام للمنظمة المصرية لحقوق الانسان، ان مشاركات وفود منظمات المجتمع المدني انحصرت في توضيح جميع المطالب والملاحظات حول ضرورة تعديل بعض القوانين، إلي جانب شرح التفاصيل الفنية حول كيفية تعزيز التوصيات الحقوقية التي طالبت بها وفود منظمات المجتمع المدني من حيث تعديل قانون العقوبات فيما يخص عقوبة التعذيب وتعريف الجريمة والمشاركين فيها وذلك لتضييق الخناق علي ارتكاب جريمة التعذيب، إلي جانب اهمية اقرار قانون دور العبادة الموحد الذي من شأنه ان يخفض الاحتقانات الطائفية بنسبة قد تصل إلي %70، لاسيما في ظل وجود حالات استفزازية، ومنها عدم بناء دور عبادة مسيحية كافية في المدن الجديدة .

 
وقال »أبوسعدة« ان وفود منظمات المجتمع المدني لم تسع إلي تأليب الرأي العام الدولي ضد ممارسات الحكومة المصرية، وانما كان هدفها هو حث الجهات الدولية للضغط علي الحكومة للاستجابة لتلك المطالب والتوصيات، مؤكدا ان الحكومة سوف ينصب اهتمامها علي تبرير الانتهاكات دون اعلان للالتزامات.

 
وحول نتائج لقاءات وفد منظمات المجتمع المدني بلجنة السيداو -اتفاقية الغاء جميع اشكال التمييز ضد المرأة - بالأمم المتحدة قالت عفاف مرعي، مدير الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية، ان ردود الحكومة فيما يتعلق بالحقوق الاجتماعية والسياسية للمرأة اتسمت بالعمومية وعدم الدقة والمبالغة احيانا في تضخيم انجازات هي في الواقع متحققة بشكل رمزي وليس بالضخامة التي حاول الوفد الحكومي ادعاءها امام الامم المتحدة.

 
فقد أكدت الحكومة متمثلة في رئيسة الوفد الحكومي المصري ان المرأة في مصر تتمتع بمساواة مطلقة، موضحة ان تعديل قانون الأحوال الشخصية ومشروع قانون التحرش الجنسي ومشروع قانون العنف الأسري وقرار سحب التحفظ علي مادة 2 من الإتفاقية كلها قرارات علي وشك الصدور في غضون شهرين وان جميعها امام البرلمان بالفعل، وهو ما ليس متوقعا علي المدي القريب.

 
وأشارت مرعي إلي ان الوفد الرسمي اكد ان مصر تعتبر ملاحظات »لجنة السيداو« علي ادائها تدخلا في سلطاتها، وانها تكتفي بتقديم التقارير ولا تقبل ان تراجع أي جهة علي أدائها. الامر الذي رفضه وفد منظمات المجتمع المدني لانه سيدفع الحكومة نحو التراخي في تنفيذ التزاماتها حيال قضايا التمييز ضد النساء.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة