اقتصاد وأسواق

الشروط الجديدة للتراخيص تهدد‮ »‬يخوت السفاري‮« ‬في البحر الأحمر


شريف بدر
 
يعاني أصحاب يخوت السفاري في البحر الأحمر من تعنت هيئة التفتيش البحري في تجديد تراخيصهم ومطالبتها بحصول رئيس المركب ومساعده علي دورات تدريبية لهم في معهد تابع لها بقيمة 7 آلاف جنيه لدورة »الريس«، و5 آلاف جنيه لدورة »المساعد«.

 
واشترطت الهيئة وجود رئيسين علي المركب الواحد علي غرار القرار المطبق علي الأتوبيسات السياحية، الذي يشترط وجود سائقين في الأتوبيس الواحد. ولكن الخبراء البحريين يعتبرون ان هناك فرقاً كبيراً بين الاثنين.
 
وأكد زياد الباسل، عضو مجلس إدارة في غرفة الغوص، ان هذه المشكلة موجودة مع 70 إلي 80 مركباً من إجمالي 180 مركباً. وتم تحرير مذكرة ورفعت إلي زهير جرانة، وزير السياحة، الذي وعد بأنه سيلتقي بالمهندس علاء فهمي، وزير النقل لحل هذه المشكلة.
 
وقال ان أصحاب اليخوت يرغبون في شروط واضحة للتراخيص يتم قبلها الابلاغ بالتعديلات بفترة كافية.
 
لذا طالبت الغرفة مهلة 3 شهور لتوفيق الأوضاع مع العلم بأن شرط الدورات قدمته الغرفة بالفعل لكثير من العاملين خلال العام الماضي.
 
فلا حاجة لأن يكون هناك شرط التدريب الذي تم وضعه لأن التدريب تم مع خبراء من معهد الموانئ، وبنهاية 2011 سيكون كل العاملين علي اليخوت قد حصلوا علي دوراتهم تحت اشراف الغرفة ولا حاجة لأن يتم اعطاؤها مرتين.
 
وأضاف »الباسل« ان شرط ان يكون هناك رئيسان للمركب هو شرط غريب يرفضه العقل والمنطق. ووجود رئيس واحد للمركب يكفي.. وهذا هو المتبع عالمياً وليس اختراعاً.
 
وقال صاحب مركب سفاري رفض نشر اسمه، ان الشروط كانت مفاجأة. ولم يتم اعلامهم قبلها بفترة كافية وأصبح هناك تعنت في انهاء أوراق التراخيص.
 
وشرط الدورات ليس ضرورياً.. فأصحاب المراكز لا يتحملون فرض رسوم تدريب جديدة في ظل الأزمة التي مروا بها وجعلت الموسم منخفضاً بجانب أنه مازالت هناك مصروفات الصيانة.
 
فكيف لأصحاب المراكب ان يدبروا كل هذه المبالغ خاصة انه إذا تم تطبيق رسوم التدريب سيدفع كل مركب ما لا يقل عن 12 ألف جنيه، رغم انه ليس لديهم مانع ان تكون هناك تدريبات تنشيطية في الأوقات التي لا تصادف موسماً سياحياً، ولكن بأسعار معقولة وليست مبالغاً فيها مثلما يحدث الآن.
 
ولو استمر الوضع هكذا سيقوم الكثيرون ببيع مراكبهم وستتقلص هذه المهنة رغم ان السياحة المصرية في الفترة الأخيرة يعتمد %80 منها علي الغوص والأنشطة البحرية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة