أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المعاهد الأزهرية الصناعية‮.. ‬خطوة إيجابية لسد احتياجات سوق العمل


حسام الزرقاني
 
خطوة مهمة وضرورية اتخذها مؤخراً المجلس الأعلي للأزهر حين سمح ولأول مرة بإنشاء معاهد أزهرية متوسطة صناعية لتلبية احتياجات القطاعات الصناعية المختلفة من العمالة الماهرة المدربة.. ولفتح آفاق جديدة أمام طلاب المعاهد الأزهرية للالتحاق بسوق العمل.

 
الخبراء والمستثمرون من جانبهم رحبوا بهذه الخطوة المهمة وطالبوا بضرورة ان تهتم هذه النوعية من المعاهد بالتخصصات النادرة التي تحتاجها مؤسسات الإنتاج وتبحث عنها في الخارج وتحتاجها سوق العمل بشكل عام.
 
وشددوا علي أهمية مساندة رجال الأعمال وأصحاب المصانع لهذه التجربة الجديدة لكي تنجح في توفير العمالة الفنية الماهرة لسوق العمل.

 
في البداية أشار الدكتور محمد علي الحملاوي، استاذ الهندسة بجامعة الأزهر، إلي أهمية إنشاء معاهد أزهرية متوسطة صناعية تلبي احتياجات سوق العمل وتسهم في توفير العمالة الماهرة لمصانع ولمؤسسات الإنتاج المختلفة التي تعاني من نقص شديد في العمالة.

 
ولفت إلي ان السماح بإنشاء هذه المعاهد الصناعية المتوسطة يعتبر خطوة ايجابية في غاية الأهمية، لأنها ستفتح آفاقاً جديدة أمام الشباب الأزهري الذي لديه ميول صناعية ومهنية للالتحاق بسوق العمل ومؤسسات الإنتاج المختلفة.

 
وشدد »الحملاوي« علي ضرورة ان تهتم هذه المعاهد الصناعية بالتخصصات النادرة التي تحتاجها المصانع من أجل وضع حلول جذرية لمشكلة النقص الحاد في العمالة المؤهلة والتي تعاني منها قطاعات المنسوجات والملابس الجاهزة والصناعات الغذائية وغيرها.

 
في حين دعا يحيي زنانيري، رئيس جمعية منتجي ومصدري الملابس الجاهزة، إلي التوسع في إنشاء المعاهد الأزهرية الصناعية المتوسطة في التخصصات النادرة التي تحتاجها سوق العمل، كما دعا إلي ربط التعليم الفني الصناعي الأزهري بمؤسسات الإنتاج واتاحة الفرصة لطلابه للتدريب العملي في المصانع وفي مراكز التدريب المختلفة التابعة لوزارتي الصناعة والتجارة والقوي العاملة.

 
وأضاف ان التوسع في إنشاء هذه المعاهد الصناعية سيسهم في توفير العمالة الماهرة التي تحتاجها سوق العمل وسيزيد المعروض في السوق من العمالة المتخصصة، لافتاً إلي ان قطاع المنسوجات وحده -حسبما هو معلن- يعاني من نقص بالعمالة يقدر بأكثر من 300 ألف عامل.. كما يعاني أيضاً قطاع الملابس الجاهزة -الذي تشير بياناته إلي ارتفاع متزايد في معدلات نموه - من نقص شديد في العمالة.

 
من جهته طالب محسن الجبالي، رئيس جمعية مستثمري مدينة بني سويف، بالتوسع في إنشاء هذه المعاهد الفنية المتوسطة التي ستتيح آفاقاً جديدة أمام طلاب المعاهد الأزهرية الراغبين في الالتحاق بسوق العمل.

 
وشدد علي ضرورة ان تستفيد هذه المعاهد من مشروع -مدارس مبارك كول- الذي يهتم بالتدريب العملي والمباني داخل المصانع، ويعتبر نقطة الضوء الوحيدة في التعليم الفني الذي انهار علي مدار السنوات الماضية حتي أصبح خريجو التعليم الفني لا يجيدون التخصص الذي تعلموه.

 
وفي الوقت نفسه يشير الدكتور أمين منتصر، استاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر إلي أهمية مساندة رجال الأعمال وأصحاب المصانع والمراكز التكنولوجية بوزارة الصناعة وجمعيات المستثمرين لهذه التجربة الجديدة لكي تستطيع المعاهد الصناعية ان توفر العمالة الفنية الماهرة والمدربة علي أسس علمية وعملية لسوق العمل، وان تؤهل الشباب لفرص عمل جديدة بمصر وخارجها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة