أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

%2.4‮ ‬ارتفاعاً‮ ‬في أرباح‮ »‬بهارتي إيرتل‮« ‬للاتصالات الهندية في الربع الثالث


إعداد - هدي ممدوح
 
حققت شركة »بهارتي ايرتل« الهندية ارتفاعاً في صافي أرباحها بأكثر من المتوقع بنحو %2.4 خلال ربعها المالي الثالث »أكتوبر - ديمسمبر«، نتيجة فروق أسعار صرف العملات التي ساهمت في إخفاء أثر تراجع الايردات نظراً للمنافسة الحادة في سوق مزودي خدمات الاتصالات داخل السوق الهندية.

 
ونتيجة ذلك، فإن احتدام المنافسة وحرب الأسعار التي تشهدها صناعة الاتصالات في الهند أدت إلي تراجع معايير الاداء الرئيسية مثل الايردات بالنسبة لكل عميل وهوامش أرباح »بهارتي«- أكبر شركة اتصالات بالبلاد من حيث عدد العملاء- حيث زاد عدد المشتركين بها علي 119 مليون مستخدم خلال العام الماضي.
 
وتسبب دخول شركات جديدة في سوق الاتصالات الهندية وتقديمها عروضاً منخفضة الاسعار لجذب مشتركين جدد خلال العام الماضي في اجبار الشركات الموجودة بالفعل مثل »بهارتي« علي خفض الرسوم للحفاظ علي مكانتها، الأمر الذي أثر بالسلب علي إيرادات تلك الشركات، حتي أن شركة »أيديا سيليولر« منافسة »بهارتي« منذ سنوات -سجلت تراجعاً بنسبة %23 في صافي أرباحها خلال نفس الربع.
 
وذكر »مانوج كولي« الرئيس التنفيذي لشركة بهارتي، العضو المنتدب أن »المنافسة الشديدة« سوف تستمر لعدة أرباع فصلية قادمة.

 
وبخصوص الربع الماضي والمنتهي في ديسمبر، فقد ارتفعت الارباح الصافية لتبلغ 22.10 مليار روبية هندية »حوالي 478.3 مليون دولار« مقابل 21.59 مليار روبية صافي أرباح الفصل ذاته من العام المالي الماضي.

 
وطبقاً لما ذكرته صحيفة »وول ستريت جورنال« فقد تحققت مكاسب في أسعار الصرف بسبب زيادة قيمة الروبية الهندية مقابل الدولار الامريكي الامر الذي نجم عنه أن شكلت حوالي 1.49 مليار دروبية من جملة الارباح.

 
وارتفعت الايردات الكلية بنحو %1.4 لتبلغ 97.72 مليار روبية بعد بلوغها 96.33 مليار روبية في نفس الفترة من العام الماضي، مدفوعة بزيادة عدد المشتركين بنحو 8.4  مليون مستخدم في الربع الثالث الممتد من أكتوبر - ديسمبر ليصل عدد عملائها الحاليين والجدد 119 مليون داخل الهند.

 
بينما أشارت استطلاعات وكالة »داو جونز« لحوالي 17 محللاً اقتصادياً إلي بلوغ صافي أرباح الشركة إلي 21.41 مليار روبية ناجمة عن إيرادات كلية بنحو 97.36 مليار روبية.

 
يذكر أن شركة »سينغافور تليكو ميونيكيشنز« تمتلك %32 من »بهارتي« وهي في منافسة شديدة مع وحدة »ريلاينس كوميونيكيشنز« التابعة لفودافون البريطانية، و»بهارات سانشار نيجام« التي تديرها الدولة و»أيديا سيليولر«، حيث تحاول كل شركة الاستئثار بعدد أكبر من المشتركين في السوق الهندية والبالغ عددهم 506 ملايين مشترك في نهاية نوفمبر من العام الماضي.

 
وزاد الأمر صعوبة أن الشركات الجديدة مثل »آن تي تي دوكومو« اليابانية و»تيلينور« النرويجية ساهمت في تخفيض رسوم المكالمات إلي مستوي متدنٍ وصل إلي أقل من 0.30 روبية للدقيقة في بعض الأنظمة.

 
وانخفض متوسط إيرادات »بهارتي« لكل مستخدم ليبلغ 230 روبية خلال الربع الثالث مقابل 324 روبية في نفس الربع من العام الماضي وبلوغه 252 روبية في الربع المالي الثاني والمنتهي بنهاية سبتمبر، حيث قامت الشركة بتخفيض الاسعار واطلاق أنظمة جديدة كالحساب بعدد ثواني المكاملة.

 
وبالنسبة لعدد الدقائق المستهلكة بواسطة كل مشترك فقد تراجعت لتبلغ 446 دقيقة في الربع المالي الثالث مقابل 450 دقيقة في الربع المالي الثاني و505 دقائق في الربع الثالث من العام السابق.

 
وفيما يتعلق بالارباح الفصلية قبل خصم الفوائد والضرائب وقيمة الاهلاك والاموال المخصصة لتسديد القروض فقد انكمشت بنسبة %40 مقابل تراجعها بنسبة %42.1 في الربع الثاني.

 
ويري بعض مراقبي الصناعة أن »بهارتي« كانت تتطلع الي توسيع نطاق عمليات استحواذها واندماجها في الاسواق الناشئة، خاصة بعد استحواذها الاخير علي حصة حاكمة في شركة »وريد تليكوم انترناشيونال« في بنجلاديش.

 
فلديها نشاط تجاري في سيريلانكا، ولكنها في الوقت ذاته تتطلع الي تنمية ايراداتها لتعوض أثر تراجعها بسبب المنافسة الشديدة في السوق المحلية.

 
ونفي »كولي« الشائعات التي يتم ترويجها بخصوص »بهارتي« بأنها كانت تتطلع الي الاستحواذ علي إحدي الشركات الأمريكية وبالتحديد شركة »سبرينت نكستيل«.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة