أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬التسويق‮« ‬يدعم رواج السياحة الإلكترونية


أكرم مدحت

تباينت آراء خبراء قطاع التكنولوجيا والسياحة والطيران حول مدي منافسة التسويق الالكتروني من خلال المواقع الترويجية للشركات والفنادق لأنظمة الحجز الالكتروني »التشغيل والربط« في جذب العملاء من شركات طيران أو فنادق محليا أو علي المستوي العالمي في ظل الاتجاه الي تشجيع السياحة الالكترونية.


أكد البعض أن التسويق ضروري لزيادة الحجز الالكتروني من خلال الأنظمة التشغيلية المختلفة، كما انه يوفر الوقت ويدعم المنافسة بين الشركات والاختيارات المختلفة للعملاء وقال آخرون ان هذه الانظمة تتحكم في الشركات المستخدمة لها في قيمة الاشتراك أو توقف الخدمة، مما يجعل التسويق الإلكتروني التفاعلي اكثر فائدة ومنافسة لأنظمة الحجز العالمية.

قال محمد خلف، مدير شركة »Sabre Travel Network « في مصر، ان التسويق الالكتروني منافس قوي لانظمة الحجز والربط الالكتروني في أوروبا، ولكن في مصر غير منافس لأن أغلب عمليات الحجز من قبل الافراد تكون من خلال بطاقات الائتمان ولا توجد ثقة في التعامل مع هذه التقنية بسبب »الهاكرز«.

واضاف خلف ان تزايد عدد مستخدمي الانترنت لا يزال في إطاره الترفيهي، والقليل منهم يستخدمه لأغراض تجارية مثل الحجز للرحلات أون لاين، كما ان مستخدمي انظمة الحجز الالكتروني في اوروبا يعتمدون علي التنظيم والتخطيط لرحلاتهم لذلك استخدامهم للمواقع الالكترونية التسويقية للشركات السياحية والطيران أكثر من انظمة الحجز، التي يعتمد عليها المصريون حيث تتسم بالحجوزات اللحظية لذلك يتم اللجوء للشركات السياحية لأنها مشتركة في هذه الأنظمة.

وأوضح »خلف« ان انظمة التشغيل والربط الالكتروني تتيح وضع العروض الترويجية المختلفة لعملائها المشاركين في الخدمة فنيا بمقابل مادي لأي معلومات اضافية، وهي الاداة المتعارف عليها في السوق المحلية، كما انها توفر الوقت لشركات السياحة والافراد للإطلاع علي كل العروض المتاحة والاختيارات، التي تزيد من المنافسة بدلا من الاطلاع علي المواقع التسويقية لكل منها بشكل فردي مما يستهلك الوقت.

واكد خلف ضرورة تواجد شركات الطيران في هذه الانظمة، حيث يشترط للحصول علي حصة الحج والعمرة أن تكون هذه الشركات اعضاء في منظمة »الإياتا« الاتحاد الدولي للنقل الجوي، الذي يفرض عليها ان تكون علي انظمة الحجز الالكتروني مما يساهم في زيادة اقبال شركات الطيران علي الخدمة.

وقال إن التعامل المادي مع شركات السياحة يختلف عن الطيران والفنادق، حيث اننا نلزم شركات السياحة بعدد معين من الحجوزات سنويا، واذا لم يتحقق يتم دفع الاشتراك بينما تدفع شركات الطيران نسبة من كل حجز يتم من خلال نظام التشغيل، مشيرا الي ان هناك 384 شركة سياحية مصرية مقابل 28 شركة ليموزين مشتركة تقدم الخدمة الي جانب 400 شركة طيران و82 ألف مبني فندقي منذ عام 2005 وحتي نهاية ديسمبر الماضي.

من جانبه قال المهندس أحمد صبري، رئيس شركة »IT Vision «، رئيس مجموعة عمل الانترنت بغرفة تكنولوجيا المعلومات باتحاد الصناعات، ان التسويق من خلال مواقع الكترونية وأنظمة الحجز الالكتروني يعتمد علي التكامل وليس التنافس، لأن المواقع الترويجية تعتبر الجانب التسويقي لعروض انظمة الحجز الالكترونية التي تمثل الجانب التجاري التنفيذي، كما ان التسويق من خلال المواقع يميز الشركات في ظل كثافة تواجدها في أنظمة الربط والحجز الالكتروني.

واضاف »صبري« ان انظمة الحجز الالكترونية تتميز بأنها تتيح الاختيار بين الشركات المختلفة والفنادق باسعارها التنافسية، لأن هناك أكثر من خط ملاحي لجهة سفر واحدة، وهو ما تمثل أحد اسباب ربحية شركات السياحة واكد ان نجاح أي خدمة علي الانترنت مرتبط بالتخفيضات والمميزات التي تقدم من الشركات والفنادق، الخاصة بالحجز عن طريق الانترنت، التي تجلب العملاء.

واوضح ان انظمة الحجز تساهم في توفير تكاليف اقامة الفروع لشركات ومكاتب الطيران والوصول لكل العملاء، مما يزيد من التجارة الالكترونية.

وفي سياق متصل أكد عبدالحميد راضي، رئيس لجنة الطيران بغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة، ان قطاع الطيران سباق في استخدام التكنولوجيا، وكان الحجز قبل شبكة الانترنت يتم من خلال نظام »سينا« وهي شركة اتصالات تملكها شركات الطيران من خلال الاقمار الصناعية، كما ان نشاط شركات الطيران عالمي وليس محلي حيث يفرض استخدام احدث التقنيات ومواكبة الانظمة العالمية.

واضاف ان القطاع السياحي يعمل من خلال مجموعة انظمة تربط شركات الطيران والفنادق وشركات السياحة وهي »أماديوس« و»WORLD SPAN « و»جالاليو« وتتركز اهميتها في إتاحة الاطلاع المستمر علي الحجوزات علي خطوط الطيران المختلفة من قبل شركات السياحة واسعار الفنادق وحجوزاتها.

واوضحت ريم فوزي، رئيس مجلس إدارة شركة »ريمو تورز« لليموزين، ان التسويق الالكتروني وسيلة تعارف علي انشطة الشركات ويعد الجانب الترويجي وتعتمد انظمة الحجز الالكتروني من خلال الشركات المتخصصة علي تقديم الخدمة لشركات الطيران غالبا مشيرة الي انه لا يوجد نظام حجز لشركات الليموزين المصرية، وطالبت بإتاحة

المجال لاشتراك هذه الشركات في الخدمة، واوضحت ان الفنادق في مصر يتم وضعها في نظام واحد يقترب في التشغيل من نظام الحجز الالكتروني من خلال شركات وسطاء للإطلاع علي الحجوزات المتاحة للفنادق.

واكدت فوزي ان نظام الحجز الالكتروني يزيد من المنافسة بين شركات الطيران والفنادق في الاسعار وتقديم عروض ترويجية خاصة، ويتيح الاختيار الحر للعملاء سواء شركات سياحة أو أفراد.

وعلي جانب آخر قال الدكتور يحيي أبوالحسن، رئيس المنظمة الدولية لصناعة السياحة الالكترونية، ورئيس شركة ممفيس للسياحة الالكترونية، ان هناك فائدة ومشكلة لاشتراك الشركات السياحة والطيران في أنظمة الحجز والربط الالكتروني، لان الخدمة التي تقدمها شركات التكنولوجيا يمكن ان تتوقف في أي لحظة، ويتحكم فيها إذا لم يتم دفع الاشتراك المقرر علي الشركات المستخدمة للخدمة، كما انها تقلل الفرصة التسويقية للشركات في ظل التعدد والتزاحم من قبل الوكالات والفنادق وخطوط الطيران المختلفة، اما الفائدة فتنحصر في إمكانية الحجز والاطلاع علي الفرص المتاحة بشكل اسرع وعلي نطاق واسع ومتعدد.

واشار ابوالحسن الي ان عدد الشركات العاملة في قطاع السياحة التي تمتلك مواقع تفاعلية علي الانترنت لايزيد علي 20 شركة بينما توجد 500 شركة لها مواقع تسويقية علي الانترنت، مما يتيح لها الفرصة في تقديم عروض مختلفة وتنافسية وعلي مساحة أكبر تتحكم فيها بتكلفة أقل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة