سيـــاســة

استقالة‮ »‬سليمان‮« ‬من مجلس الشعب وإعفاؤه من‮ »‬الخدمات البترولية‮«‬


كتب - يوسف إبراهيم ومحمد القشلان:
 
وافق مجلس الشعب أمس »الأحد« علي قبول استقالة الدكتور محمد إبراهيم سليمان، من عضوية المجلس معلناً خلو دائرته الانتخابية، في الوقت نفسه أعلن الدكتور مفيد شهاب، وزير الشئون البرلمانية والنيابية، أن الحكومة قررت إعفاء محمد إبراهيم سليمان، من رئاسة مجلس إدارة شركة الخدمات البترولية البحرية، تفعيلاً للقانون والفتوي التي أصدرها قسم الفتوي والتشريع بمجلس الدولة مؤخراً، بمخالفة الجمع بين المنصبين، لتعارض ذلك مع الدستور وقانون مجلس الشعب ولائحته الداخلية وقانون الشركات التي تحظر جميعها تعيين عضو مجلس الشعب في وظيفة حكومية.

 
وكان مجلس إدارة شركات الخدمات البترولية قد وافق بالإجماع في وقت سابق علي إعفاء إبراهيم سليمان من منصبه كرئيس لمجلس إدارتها، بعد فتوي مجلس الدولة التي صدرت مؤخراً بعدم قانونية توليه منصبه بالشركة، ومطالبته برد جميع الأموال التي تلقاها من الشركة منذ تعيينه وحتي الآن.
 
وأكدت مصادر لـ»المال« أن الوزير السابق تقدم باستقالته أمس من مجلس الشعب بعد أن قام بإجراء مجموعة من الاتصالات بكبار المسئولين في الدولة والحزب الوطني، ومجلس الشعب، للتأكيد علي قرار الحكومة بإقالته أيضاً من شركة الخدمات البترولية.
 
من جانبه.. قدم المهندس سامح فهمي، وزير البترول، خطاباً الي مجلس الشعب أمس يعلن فيه التزام وزارة البترول بتنفيذ القرار الصادر عن قسمي الفتوي والتشريع بمجلس الدولة، والخاص بالغاء قرار تعيين المهندس محمد إبراهيم سليمان عضواً منتدباً ورئيساً لمجلس إدارة شركة الخدمات البترولية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة