أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

خبراء: زيادة أسعار الأسمنت‮.. ‬مرهونة بوجود مبررات للتحريك


محمد فضل

فتح المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، الباب أمام شركات الأسمنت لزيادة أسعار الأسمنت بشرط أن يكون هناك مبرر لكل شركة علي حدة دون التنسيق بينها لزيادة الأسعار جماعياً، وهو ما يختبر قدرة شركات الأسمنت علي تقديم المبررات المنطقية لرفع أسعارها، خاصة في ظل ثبات تكلفة مدخلات الإنتاج نسبياً، وعدم ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي والطاقة الكهربائية خلال 2009.


وسجلت الشركات العاملة في قطاع الأسمنت معدلات نمو جيدة تتراوح بين %7.5 و%29 خلال الـ9 أشهر الأولي من عام 2009، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، في ضوء ارتفاع أحجام الطلب نتيجة ضخ الحكومة المصرية 15 مليار جنيه لإنعاش الاقتصاد، والتي توجهت لمشروعات البنية التحتية، علاوة علي تحسن السوق العقارية نسبياً وثبات التكلفة، وهو ما انعكس علي بلوغ متوسط الربحية %50، خلال العام الماضي، بما يقوض مطالب شركات الأسمنت برفع الأسعار.

فيما تأتي دعوة الحكومة بضخ 30 مليار جنيه لإنعاش الاقتصاد، علاوة علي الارتفاع المتوقع في أسعار الحديد لينشط حجم الطلب علي الأسمنت بصورة أكبر ليمهد لارتفاع الأسعار في ضوء تحرير الأسمنت وخضوعه لقواعد العرض والطلب، الذي سيرتفع بشدة لينعكس علي مواصلة تسجيل شركات الأسمنت معدلات نمو عالية.

 
في هذا الإطار أوضح عمر مهنا، رئيس مجلس إدارة شركة السويس للأسمنت، أن حاجة شركات الأسمنت لرفع سعر طن الأسمنت في السوق سوف تختلف من شركة لأخري لعدة عوامل علي رأسها حجم العرض والطلب علي منتج كل شركة، بالإضافة إلي سعر التكلفة ومدي توافقه مع الملاءة المالية.

 
وكشف »مهنا« عن أن هناك ارتفاعاً واضحاً في سعر التكلفة لبعض الشركات خلال 2009، ومن بينها شركة السويس للأسمنت التي ارتفع بها سعر تكلفة انتاج طن الأسمنت حوالي 21.80 جنيه، وهو ما يمكن اعتباره سبباً رئيسياً للمطالب برفع الأسعار، إلا أن صعود حجم الطلب مكن الشركة من تثبيت أسعارها منذ أغسطس 2008 عند مستوي 455 جنيهاً للطن عند التسليم للموردين.

 
ولفت رئيس شركة السويس إلي وجود عدد كبير من العوامل التي ساهمت في زيادة تكلفة الإنتاج، وفي مقدمتها ارتفاع تكلفة العمالة، حيث يصل متوسط دخل العامل بالشركة إلي 7 آلاف جنيه تقريباً، بجانب ارتفاع سعر الغاز الطبيعي والكهرباء، إلا أن الشركة نجحت في تحقيق صافي ربح خلال الـ9 أشهر الأولي من 2008 بلغ 991 مليون جنيه لتسجل معدل نمو %8.5، مقارنة بصافي ربح بلغ 913.4 مليون جنيه خلال الفترة ذاتها من العام السابق.

 
من جانبه توقع مدحت إسطفانوس، مدير القطاع التجاري بشركة لافارج للأسمنت، أن ترتفع أسعار بيع طن الأسمنت بدرجة محدودة عن السعر الحالي الذي يقترب من 455 جنيهاً للطن، في ضوء الارتفاع المستمر في أسعار موردي المواد الخام والنقل وقطع الغيار، فضلاً عن ارتفاع سعر صرف اليورو مقابل الجنيه من 8 إلي 9 جنيهات خلال 2009.

 
وأضاف أن المواد الخام والكلينكر المستخدم في انتاج الأسمنت يتم استيراده من أوروبا، بما يرفع التكلفة في ظل ارتفاع سعر الصرف، لافتاً إلي أن البعض قد يتحدث عن عدم وقوع زيغادة في سعر التكلفة خلال عام 2009، إلا أن الصناعات الثقيلة مثل الأسمنت، خاصة بالنسبة للشركات الأجنبية، تعتبر تكلفة رأس المال هي العامل المؤثر في تحديد حجم سعر التكلفة لديها، فحين يرتفع سعر صرف اليورو سوف تزيد أعباء تكلفة المستثمر الأجنبي، الذي يقيم استثماراته بالعملة الأجنبية.

 
وأكد إسطفانوس أنه رغم وجود مبررات قوية لرفع الأسعار، فإنه تجب المواءمة مع ظروف السوق ورفع سعر البيع علي مراحل، لافتاً إلي أن حجم الطلب مازال جيداً، ولم يتسع الفارق بينه وبين حجم العرض، مما يقوض أي أسباب لرفع سعر الطن لمستويات مبالغ فيها.

 
وعلي جانب المحللين، تري رحاب طه، المحللة المالية بشركة برايم سيكيورتيز، أن متوسط سعر بيع طن الأسمنت البالغ 455 جنيهاً يعد مناسباً للغاية، إلا أن انتعاش حركة البناء منذ الربع الحالي من 2010 سينعكس  علي ارتفاع حجم الطلب، بما يدفع الشركات لرفع سعر البيع.

 
وتوقعت أن يصل سعر بيع طن الأسمنت لحوالي 525 جنيهاً خلال 2010 علي أن يتراوح بين 570 و580 جنيهاً خلال 2012، حيث ستشهد هذه الفترة بناء الشريحة الكبري من المشروعات، ورجحت أن تعاود أسعار الأسمنت الانخفاض بدءاً من 2013 في حال عدم الشروع في بناء مشروعات جديدة تقترب من حجم المشروعات الجاري تنفيذها حالياً.

 
ولفتت »طه« إلي ثبات حجم التكلفة منذ بداية العام السابق، حيث لم تشهد شركات الأسمنت أي أعباء اضافية منذ ارتفاعها بنسبة %28 خلال 2008، وأشارت إلي أن متوسط تكلفة طن الأسمنت تتراوح بين 180 و200 جنيه، مما رفع متوسط الربحية إلي %50 خلال 2009، علاوة علي ارتفاع معدل نمو قطاع الأسمنت بصورة ملحوظة.

 
وأضافت المحللة المالية بشركة برايم أن هناك ارتفاعاً في معدل نمو الشركات خلال الـ9 أشهر الأولي من 2009، مقارنة بنفس الفترة من 2009 بنسبة تتراوح بين %7.5 و%29 ضاربة مثالاً بشركة بورتلاند، التي سجلت صافي ربح بلغ 266.5 مليون جنيه خلال الـ9 أشهر الأولي من 2009، بمعدل نمو قدره %29، مقارنة بـ206.4 مليون جنيه خلال الفترة المقابلة، وهو ما يضعف المبررات التي تسوقها شركات الأسمنت للمطالبة برفع الأسعار.

 
وفي سياق متصل توقعت رضوي أبوالنجا، المحللة المالية بشركة برايم سيكيورتيز أن يتراجع معدل النمو في صافي الربح للشركات العاملة في قطاع الأسمنت خلال الربع الرابع من 2009، نظراً لانخفاض حجم الطلب خلال شهر رمضان والأعياد وتوقف حركة البناء نسبياً، حيث تراوح سعر البيع خلال شهري نوفمبر وديسمبر بين 480 و490 جنيهاً.

 
ورجحت »أبو المجد« أن تخفف وزارة التجارة والصناعة من تقييد شركات الأسمنت تدريجياً بفتح باب التصدير مرة أخري، وحددت القيم العادلة لأسهم شركات مصر للأسمنت قنا، ومصر بني سويف للأسمنت، وأسمنت سيناء عند 109، 167، 60 جنيهاً علي التوالي.

 
من جهته رجح إسماعيل صادق بـ»بلتون« أن تواصل أسعار الأسمنت ارتفاعها، حيث بلغ حجم الطلب خلال 2009 حوالي 45 مليون طن، مقارنة بـ39 مليون طن في 2008، بما يمهد لزيادة حجم الطلب خلال العام الحالي، علاوة علي استمرار ايقاف التصدير للخارج، بما يؤكد الاتجاه الصعودي للأسعار.

 
وأضاف المحلل المالي بشركة بلتون أن ثبات التكلفة خلال 2009 علي صعيد أسعار الغاز الطبيعي والطاقة الكهربائية بجانب ارتفاع حجم الطلب، الذي سيساهم بدوره في ارتفاع أسعار بيع طن الأسمنت سيرفعان من أرباح شركات قطاع الأسمنت خلال 2010.

 
جدير بالذكر أن صافي ربح شركة القومية للأسمنت بلغ 272.1 مليون جنيه خلال العام المالي 2009/2008، مقابل 252.9 مليون جنيه خلال 2008/2007، فيما سجلت شركة مصر بني سويف للأسمنت صافي ربح قدره 294 مليون جنيه خلال الـ9 أشهر الأولي من 2009، مقارنة بـ221.55 مليون جنيه خلال الفترة ذاتها من 2008.

 
واتفق مع الرأي السابق أحمد النجار، رئيس قسم البحوث بشركة بريميير لتداول الأوراق المالية، وأشار إلي الارتفاع المستمر في حجم الطلب في قطاع الأسمنت رغم تراجعه في مختلف الصناعات بفعل الأزمة المالية العالمية، إلا أن ضخ الحكومة 15 مليار جنيه لإنعاش الاقتصاد في البنية التحتية ومد مهلة إيقاف رفع سعر الطاقة في الصناعات كثيفة الاستهلاك مثل الأسمنت حتي منتصف 2010، يمنح شركات الأسمنت قدرة هائلة في رفع حجم أرباحها.

 
ولفت إلي أن وعود الحكومة المصرية بانفاق 30 مليار جنيه خلال العام الحالي، والذي صاحبتها عودة النشاط في قطاع العقارات والإقبال علي مواد البناء واستغلال انخفاض سعر الحديد حالياً قبل معاودته الصعود في ضوء الانتعاش المرتقب للسوق العقارية، سيؤدي إلي ارتفاع حجم الطلب علي الأسمنت بشدة لتسجل متوسط ربحية عال جداً يساهم فيها استقرار أسعار مدخلات الانتاج منذ بداية العام الماضي.

 
واستطرد رئيس قسم البحوث بشركة بريميير قائلاً إن الارتفاع المرتقب في أسعار الأسمنت سيكون مرهوناً بصعود الطلب، خاصة في ظل تحرير سوق الأسمنت منذ بداية 2001، في الوقت الذي اقترب فيه سعر التكلفة من سعر البيع عند مستوي 150 جنيهاً للطن دون تدخل الحكومة، لذا ستحكم حركة الأسعار معادلة العرض والطلب علي غرار أسعار الحديد والصلب.

 
ورجح النجار أن يبلغ صافي ربح شركة أسمنت سيناء خلال العام المالي 2009 حوالي 770 مليون جنيه، بحيث يصل نصيب السهم من الربحية إلي 11 جنيهاً، فيما سجلت أرباحاً تقدر بـ490.54 مليون جنيه خلال الـ9 أشهر الأولي من العام ذاته.

 
ويشار إلي أن شركتي سي آي كابيتال، وعكاظ حددتا القيمة العادلة لسهم أسمنت سيناء بحوالي 91.5، 70.52 جنيه علي التوالي خلال الربع الأخير من العام الماضي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة