أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

انتهاء مهلة فصل المحافظ بعد‮ ‬غدٍ‮.. ‬ولائحة موحدة لجميع الشركات







المال ـ خاص


من المقرر أن تنتهي مهلة نقل محفظة الحياة من شركة مصر للتأمين إلي »مصر لتأمينات الحياة« بعد غد الثلاثاء.

من جهته، نفي قاسم نصار، نائب رئيس مجلس إدارة شركة مصر لتأمينات الحياة للشئون المالية والإدارية، إجبار الكوادر، الذين شملهم قرار النقل، والبالغ عددهم ألفا إداري من إجمالي 5600 موظف بـ»مصر للتأمينات« العامة، علي الانتقال من شركة الممتلكات لمصر لتأمينات الحياة.

وأشار »نصار«، في حوار خاص لـ»المال«، إلي أن انتقال الكوادر من شركة الممتلكات لمصر للحياة، لن يؤثر علي المزايا المادية التي يحصلون عليها، خاصة أن اللائحة المالية والإدارية موحدة بـ»مصر القابضة للتأمين«، وشركاتها التابعة، التي أقرت في يوليو 2008، لافتاً إلي أن قرارات النقل الصادرة في أكتوبر من العام الماضي، التي اعتمدت من الجمعيات العمومية نصت صراحة علي احتفاظ العمالة بكل المزايا المادية والإدارية والعينية، علي أن تتحمل شركة مصر لتأمينات الحياة حصتها بالكامل في الخدمات التي كانت تحصل عليها تلك الكوادر بعد انتقالهم من شركة الممتلكات لشركة الحياة.

وأضاف: إنه تم اختيار الكوادر المنتقلة من شركة مصر للتأمينات العامة، لشركة الحياة، وفقاً لتخصصاتهم، من خلال اللجنة التي شكلتها »القابضة«، بعد عقد عموميات الشركات التابعة في مايو من العام الماضي، التي أقرت فصل نشاطي الحياة عن الممتلكات، توافقاً مع التعديلات التشريعية الأخيرة للقانون 118 لسنة 2008.

وأشار »نصار« إلي أنه تمت دراسة كل حالة من الحالات، التي شملها قرار النقل من »مصر للتأمين« إلي »مصر للحياة« لمدة 4 أشهر كاملة، من خلال اللجنة، التي ضمت في عضويتها رؤساء القطاعات، كل في تخصصه، التي يتغير تشكيلها وفقاً للمنطقة، التي ستتم دراسة الحالات التي ستنتقل منها لشركة الحياة، لافتاً إلي أن بعض الإدارات والفروع، لم تطلها يد النقل، نظراً لتخصصها في نشاط الممتلكات أو الحياة.

وكشف نائب رئيس شركة مصر لتأمينات الحياة، النقاب عن أن جميع الكوادر، التي شملها قرار النقل لم تعترض علي النقل، لافتاً إلي أن الرغبة في عدم الانتقال، لم تظهر إلا بعد الثورة وبالتحديد في منتصف فبراير، مشيراً إلي أن رئيس شركة مصر القابضة للتأمين، محمود عبدالله، أعلن خلال اجتماع له مع رؤساء الشركات التابعة، وممثلي العاملين عن دراسة الحالات، التي لا ترغب في الانتقال من »مصر العامة« لشركة الحياة، وفي الوقت نفسه دراسة الكوادر التي لم تدرج في كشوف النقل وترغب في الانتقال لشركة الحياة.

من ناحية أخري، أوضح »نصار« أن شركة مصر للتأمين، شهدت 3 حركات كبيرة للترقيات خلال العامين الماضيين، شملت 1200 كادر، وهي سابقة تاريخية ـ علي حد وصفه ـ لافتاً إلي أن الترقيات خضعت لمعايير وشروط حقيقية، في الوقت نفسه بهدف تحقيق العدالة المطلوبة دون النظر للتقييم الشخصي، بالإضافة إلي تصعيد عدد كبير من الكوادر الشابة لخلق صف ثان قادر علي قيادة الشركات في المستقبل.

وأضاف: إن الأسماء، التي شملها قرار النقل، أعلنت منذ أكتوبر الماضي، نافياً استفادة العاملين بـ»مصر لتأمينات الحياة« بعمليات الفصل بصورة تفوق مكاسب العاملين بـ»مصر للتأمينات العامة«، نتيجة ضخامة محفظة الحياة بمصر للتأمين، مشيراً إلي أن محفظة الحياة بـ»مصر للتأمين« ستنتقل بكوادرها.

ونفي »نصار«، صدور أي قرارات جديدة بتأجيل فصل نشاطي الحياة عن المملكات، لافتاً إلي أن قرار تغيير اسم »التأمين الأهلية« إلي »مصر لتأمينات الحياة« صدر في مايو 2010، وقامت شركة مصر للتأمين بمخاطبة الهيئة العامة للرقابة المالية لمنح الشركة مهلة 6 أشهر لتوفيق الأوضاع حتي نوفمبر من العام الماضي، وفي بداية الشهر نفسه، صدرت جميع الوثائق الجديدة باسم »مصر لتأمينات الحياة«، لافتاً إلي أنه تم طلب مهلة جديدة تنتهي بعد غد، لإنهاء الإجراءات القانونية، وتحديد الموعد النهائي للقوائم المالية التي سيتم علي أساسها الفصل.

وحول وثائق الحياة بشركة مصر للتأمين، التي يتم تجديدها حالياً باسم شركة مصر للتأمين، أكد »نصار« أن تلك الوثائق ستظل سارية إلي أن تنتهي مهلة نقل المحافظ علي أن يتم تغيير اسم الشركة المصدرة باسم »مصر لتأمينات الحياة« في أول تجديد لها.

ونفي »نصار« إصرار »القابضة للتأمين«، علي نقل المحافظ، رغم اعتراض العمالة، لافتاً إلي أن انتهاء المهلة في 19 أبريل، جاء توافقاً مع اللائحة التنفيذية للقانون 118 لسنة 2008، الذي حددت 90 يوماً، يتم إنهاء إجراءات الفصل بعد نشر إعلان الفصل بوسائل الإعلام، لافتاً إلي أنه تم نشر ثلاثة إعلانات بشرط مرور 15 يوماً بين كل إعلان والآخر، وفقاً للائحة التنفيذية للقانون، مشيراً إلي أن نشر الإعلان الأول في 23 ديسمبر الماضي، والثاني 5 يناير، والثالث في 20 يناير.

وكشف »نصار« النقاب عن استجابة معظم موظفي المناطق والقطاعات المتخصصة في المنطقة المركزية، مثل قطاع الحياة الجماعي وقطاع الحياة والشئون الاكتوارية، التي تعمل بها الشركة لقرار النقل، وتسلموا مهامهم الجديدة منذ أشهر، لافتاً إلي أن الاعتراضات تقتصر علي بعض العاملين بالمنطقة المركزية.

ونفي نائب رئيس شركة مصر لتأمينات الحياة، أن الإعلان عن 34 وظيفة شاغرة نوع من اغراء العاملين لتهدئتهم، لافتاً إلي أن الإعلان عن تلك الوظائف ارتبط بإعادة هيكلة الشركة، خاصة أن الهيكل القديم كان يناسب حجم الأعمال في ذلك الوقت، إلا أنه تم اعتماد هيكل جديد في 19 يناير الماضي، ارتبط بالأعمال الجديدة أي قبل اندلاع الثورة في إشارة منه إلي نفي ما تردد عن اغراء المعتصمين بالوظائف الجديدة الشاغرة، كاشفاً النقاب عن طلب بعض العاملين من شركة مصر للتأمينات العامة الانتقال لشركة الحياة، رغم عدم إدراج أسمائهم في القائمة الرئيسية، التي ضمت ألفي موظف.

ونفي »نصار« زيادة ديون الشركة، لافتاً إلي أن زيادة رأس المال المدفوع بقيمة 400 مليون جنيه، تم دفعه بالكامل من »القابضة للتأمين«، كاشفاً النقاب عن أن »مصر للحياة«، هي الشركة الوحيدة التي تمتلك محفظتها العقارية، التي يتخطي الفارق بين قيمتيها الدفترية والسوقية حاجز المليار جنيه، علي الرغم من خفض القيمة السوقية بـ%40.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة