استثمار

قناة السويس تروج لنشاطها ‮ ‬في نقل الغاز‮.. ‬مارس المقبل


نادية صابر
 
كشف المهندس أحمد المناخلي مدير إدارة التخطيط والبحوث بهيئة قناة السويس لـ»المال« عن مشاركة هيئة قناة السويس في المؤتمر الدولي للغاز الطبيعي الذي سيعقد بالشرق الأوسط في أبوظبي مارس المقبل لاستعراض معدلات ارتفاع انتاج وتصدير الغاز الطبيعي في العالم وتأثر قناة السويس بهذه المعدلات في اطار سياسة الهيئة للترويج لخدماتها وللمساهمة في تشجيع دول الخليج العربي في فتح أسواق جديدة في أوروبا وأمريكا من خلال استخدام قناة السويس.

 
وقال »المناخلي« انه سيمثل قناة السويس في المؤتمر ومن المقرر ان يستعرض حركة مرور الغاز الطبيعي في القناة التي شهدت انتعاشا في حركة مرور ناقلات الغاز المسال حيث استقبلت خلال 2009 الماضي نحو 525 ناقلة مقابل 429 ناقلة في 2008 بزيادة بلغت نحو %22.
 
اضاف »المناخلي« انه سيستعرض الجهود المثمرة مع شركة »غاز قطر« التي تعد أكثر ناقلات الغاز العابرة للقناة حيث شهد مايو الماضي تشغيل محطة »ساوث هوك« بانجلترا لاستقبال الغاز القطري بنحو 16 مليون طن من الغاز المسال سنويا حيث عبرت القناة ناقلة الغاز العملاقة »موزة« في طريقها الي انجلترا محملة بنحو 266 ألف متر مكعب من الغاز في أولي رحلاتها الرسمية لنقل الغاز الي اوروبا عبر القناة.
 
وأشار »المناخلي« الي ان قطر تسعي لفتح اسواق جديدة لتصدير الغاز القطري المسال في أمريكا ونقله الي منطقة خليج المكسيك حيث اتخذت شركة قطر غاز قرارا بالاستثمار المتمثل في بناء محطة استقبال في الممر الذهبي بتكساس في أمريكا علي غرار محطة »ساوث هوك« بانجلترا لضمان إمدادات الغاز الطبيعي من قطر الي أسواق الغاز بامريكا حيث تزود الاولي امريكا بنحو 25 مليون طن سنويا اذا سمحت ظروف السوق مما سيكون له تأثير كبير علي زيادة مرور ناقلات الغاز بالقناة، مشيرا الي ان العالم يتجه الي استخدم الطاقة النظيفة، الأمر الذي سيؤدي بدوره الي انتعاش في حركة شحن الغاز.
 
قال »المناخلي« انه سيستعرض خلال مشاركته في المؤتمر التخفيضات التي تمنحها القناة لناقلات الغاز المسال والتي تعد في المرتبة الثانية بعد الحاويات حيث تمنح ناقلات الغاز المار تخفيضات تصل الي %35 اضافة الي تخفيضات اخري مرتبطة بالكميات تقدر بنحو %5 للكميات التي تزيد علي 500 الف طن و%10 للكميات العابرة التي تزيد علي مليون طن حتي مليوني طن و%15 للكميات التي تزيد علي مليوني طن مشيرا الي ان هذه التخفيضات ستشجع شركات الغاز في الخليج العربي علي فتح أسواق جديدة في أوروبا وأمريكا.
 
يذكر ان هيئة قناة السويس منحت ناقلات الغاز الطبيعي المسال تخفيضاتها منذ عام 1994 حيث عبرت خمس ناقلات غاز فقط في ذلك العام ارتفعت، الي 525 ناقلة حتي العام الماضي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة