أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

"باركليز" يفسر فضيحته مع المستثمر الإماراتى "بأخطاء فى الصياغة"


رجب عزالدين
 
فى أحدث فضيحة للبنوك الأوروبية، اعترف بنك باركليز البريطانى، على استحياء، بإدانته فى قضية المستثمر الإماراتى الشيخ منصور آل نهيان لكنه أرجعها إلى أخطاء فى الصياغة.

وذكرت صحيفة الجارديان أن البنك اعترف بأن هناك أخطاء وقعت فى صياغة صفقة تعود إلى عام 2008 أحد أطرافها المستثمر الإماراتى مالك نادى مانشيستر سيتى.

وكان الشيخ منصور، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شئون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة، قد وقع عليه الاختيار من قبل المساهمين فى البنك ليضخ 3 مليارات دولار فى عام 2008 فى وقت كان البنك فى أشد الحاجة للسيولة لاجتياز الأزمة المالية التى عصفت بكثير من البنوك الأوروبية.

 واعترف البنك بوجود خطأ فى عمليات الصياغة بعد أن كشف برنامج بانوراما بقناة بى بى سى، عن وجود أخطاء فى تقرير البنك الصادر عام 2008، ناتج عن عدم الشفافية فى المعلومات التى وصلت إلى المساهمين بخصوص الصفقة.

 وتكمن المشكلة فى أن الشيخ منصور قد ضخ في البنك 3 مليارات دولار بما يتجاوز حصته فى  شركة الاستثمارات الدولية البترولية "أيبيك" المملوكة لحكومة أبوظبي دون أن يعلم بذلك المساهمون، الأمر الذى فسره البنك بكونه أخطاء فنية فى عملية الإدراج والصياغة فى تقرير 2008، وليس تدليسا أو تواطأ مع المستثمر، مشيرا إلي أنه تلقى تعديلات على الصفقة بعدها بأيام وقام بتعديل أوراق الصفقة بعد إعلام المساهمين لكن الخطأ وقع عند الصياغة فى التقرير، وفقا لبيان أصدره البنك ليلة أمس.
 
وقال الدكتور أليستار ميلين، الخبير فى الشئون المصرفية للبرنامج، إن هذا الخطأ يستبعد أن يكون فنيا لأن مثل هذه الصفقات الكبيرة لا يمكن بأى حال أن تهمل فى التفاصيل الفنية فضلا عن التقرير السنوى الذى أعده البنك فى عام 2008 والذى يثبت نفس الواقعة، علما بأن التقارير السنوية عادة ما تراجع بدقة فى الصفقات الصغيرة فما بالنا بالصفقات الكبيرة، علي حد قوله.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة