أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

صندوق النقد يترقب الانتهاء من تعديل برنامج مصر الاقتصادي لإرسال بعثة فنية


الأناضول:

 قال صندوق النقد الدولي إن الحكومة تعكف فى الوقت الراهن على استكمال برنامج اقتصادي يتوافق مع الظروف الاقتصادية الراهنة التى تمر بها البلاد.

 وصرحت وفاء عمرو، المتحدثة باسم صندوق النقد الدولي، اليوم، بأن السلطات المصرية تحتاج للتأكد من أن التدابير المطروحة في الوقت نفسه كافية للرد على التحديات الاقتصادية والمالية ومتسقة ومتوافقة مع الضرورات السياسية فى البلاد.

 وتعد مصر في هذه الأثناء برنامجا إصلاحيا يشترط صندوق النقد الدولي تطبيقه لتمرير القرض، لكن رفض قوى معارضة للحكومة لبعض إجراءات البرنامج، مثل زيادة الضرائب على عدد من السلع، أجبر الحكومة على مراجعة البرنامج للوصول لسياق وإجراءات توافقية، وهذا ما حال دون موافقة صندوق النقد النهائية على منح القرض لمصر، والتي كانت مقررة في ديسمبر الماضي.

 وأكدت عمرو "أنه بمجرد اكتمال إعداد الحكومة لبرنامجها الاقتصادي فإن صندوق النقد الدولي سوف يبحث مع الحكومة في هذه الحالة توقيت إرسال بعثة فنية محتملة للقاهرة لتقييم البرنامج المعدل".

 وكان رئيس الوزراء هشام قنديل، قد أكد في مؤتمر صحفي الأربعاء الماضي، أن حكومته ستدعو بعثة صندوق النقد الدولي لزيارة القاهرة لاستئناف مفاوضات بشأن قرض بقيمة 4.8 مليار دولار، ولم يحدد قنديل موعد الزيارة المرتقبة.

 وتجتهد مصر لدعم احتياطاتها من النقد الأجنبي بنحو 19.3 مليار دولار قروضا من مؤسسات مالية دولية ودول صديقة، مثل البنك الدولى والبنك الأفريقى للتنمية وقطر وتركيا والسعودية، لتفادي الهاوية المالية التى قد تنجرف إليها إذا استمرت الأوضاع السياسية والاقتصادية بهذا السوء.

 من جانبه قال محمود عبدالرحمن، خبير الاستثمار المباشر، إن خيارات الحكومة لسد الفجوة التمويلية تتناقص كل يوم مع حالة عدم الاستقرار السياسي التى تستنزف اقتصاد البلد المنهك.

 وتراهن مصر على قرض صندوق النقد الدولى في إعادة بناء احتياطاتها من النقد الأجنبي التى فقدت 22 مليار دولار منذ قيام الثورة في 25 يناير 2011 وحتى نهاية يناير الماضي، وكذلك علاج جزء من عجز الموازنة العامة للدولة المقدر بنحو 200 مليار جنيه ما يعادل 30.2 مليار دولار بنهاية العام المالي الحالي 2012-2013.

 وأضاف عبدالرحمن أن الوضع السياسي لا يدعو للتفاؤل "فلا تزال القوى السياسية تتناحر، والجميع يبحث عن مصالح ضيقة، فيما تواصل قطاعات الدولة دفع الثمن".

 وأضاف أن تراجع حركة السياحة والصادرات مؤشر قوى على ضرورة إسراع الحكومة لطلب عقد جولة مفاوضات جديدة مع صندوق النقد الدولي للاتفاق على قرض الـ4.8 مليار دولار.

 كان المرسى حجازي، وزير المالية، قد أكد فى وقت سابق أن المفاوضات بين مصر وصندوق النقد مستمرة، وأن وزارته تعكف على الانتهاء من مراجعة الإطار الكلي لبرنامج الإصلاح الاقتصادي في ضوء تعديلات جديدة، وما أسفر عنه الحوار المجتمعي من تعديلات على بعض عناصر البرنامج الإصلاحي الذي قدمته الحكومة للصندوق في نوفمبر 2012.

 ومن المقرر أن تقدم الحكومة برنامج الاصلاح الاقتصادي الجديد لبعثة الصندوق للتفاوض بشأنه ليكون بديلا للبرنامج الذى تم تقديمه في نهاية أكتوبر الماضي وانتزعت مصر من خلاله موافقة مبدئية من الصندوق بالحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار، إلا أن الموافقة تم تجميدها عقب الاضطرابات التى سادت البلاد عقب صدور الإعلان الدستوري المكمل في 21 نوفمبر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة