أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

شركات الاستثمار السياحي والعقاري تستبعد تضرر أعمالها بسيول سيناء


إيمان القاضي

داهمت العديد من محافظات مصر خلال الايام الاخيرة، موجة قوية جدا من السيول والأمطار الغزيرة التي اطاحت بعدد كبير من المباني والمنشآت وأوقفت الحركة في مطار شرم الشيخ القديم بعد تأثره بشدة وأضرت بالطرق المؤدية إلي مدن جنوب سيناء، وتركزت معظم السيول في عدة مدن سياحية تعمل بها معظم شركات الاستثمار العقاري والسياحي بالبورصة، مما أثار تساؤلات مهمة حول ما إذا كانت تلك الشركات تكبدت خسائر ضخمة جراء تلك السيول، فضلا عن أثر هذا المناخ السيئ علي نفسية حملة أسهم الشركات السياحية، حيث جرت العادة في سوق المال علي تأثر قرارات المتعاملين بأغلب المشاكل والكوارث المحيطة بالسوق.


وغلب بالفعل الاتجاه الهبوطي علي اداء معظم أسهم الشركات السياحية والعقارية خلال الأسبوع الماضي، ومطلع الأسبوع الحالي، إلا أن منفذي العمليات استبعدوا وجود أي اتجاه بيعي من المتعاملين بالسوق في تلك الأسهم، وأكدوا أن هبوط أسهم الشركات السياحية يأتي مواكبا لحركة السوق التي تأثرت سلبا بسيول الخسائر في البورصة الأمريكية التي حققت ثالث أسوأ أداء لها منذ مارس الماضي مؤخرا، مما دفع مؤشر البورصة الرئيسي لفقدان نسبة تقترب من %3.1 خلال جلسة الأحد الماضي، مستبعدين أن يكون للسيول التي ضربت مدن مصر السياحية أي اثر علي هبوط الأسهم.

من جهته، أوضح أيوب عدلي أيوب، رئيس مجلس إدارة شركة رمكو لإنشاء القري السياحية، عدم تأثر مشروعات الشركة بمدينة شرم الشيخ بالسيول، وذلك نظرا لقوة المباني ومتانتها، فضلا عن أنها ليست في مناطق مجري السيول.

كما استبعد أن تواجه حركة توافد السياح علي تلك الأماكن أي انخفاض علي خلفية السيول التي اطاحت بالعديد من المساكن، نظرا لأن الأثر الذي خلفته السيول مؤقت وسرعان ما سيتلاشي مع انتهاء تلك الظروف المناخية السيئة.

وأوضح أيوب أن الشركة لديها أعمال في مدن متفرقة في أنحاء الجمهورية منها شرم الشيخ والعلمين والعين السخنة والقاهرة .

وأوضح أن رمكو تعمل خلال الفترة الحالية علي الانتهاء من تسليم مشروعي ستيلا المزارع علي طريق مصر- إسكندرية الصحراوي وستيلا نيو كايرو بالتجمع الخامس اللذين تم تسليم جزء كبير منهما حتي الآن.

يذكر أن مجلس إدارة شركة رمكو أعلن مؤخرا عن موافقته علي النظر في إدراج أسهم الشركة في البورصات العالمية عن طريق بنك جي بي مورجان وذلك بإصدار شهادات الإيداع الأمريكية والدولية، وأكد أيوب أنه لم يتم اتخاذ أي اجراءات فعلية بهذا الصدد حتي الآن.

وتحرك سهم رمكو ليغلق عند 6.05 جنيه خلال جلسة الأحد الماضي، فاقدا ما يقرب من %5.6 من قيمته بالمقارنة بـ6.18 جنيه لاغلاق الأثنين 18 يناير.

من جانبه أكد عمرو حلمي، المدير المالي لشركة شارم دريمز للاستثمار السياحي، أن أغلب أعمال الشركة تتركز في مدينة شرم الشيخ التي جاء نصيبها من السيول منخفضا مقارنة بباقي المناطق، مما حال دون تأثر المباني أو المنشآت المملوكة للشركة، مشيرا في الوقت نفسه إلي تأثر أداء عدد من الفنادق الواقعة ببعض المناطق السياحية الاخري سلبا من السيول مثل منطقتي الغردقة ومرسي علم.

كما لفت المدير المالي إلي وجود بعض أعمال لشركة شارم دريمز في منطقة سهل حشيش داخل مدينة الغردقة، إلا أنه أكد أيضا عدم تأثر تلك الأعمال بالسيول نظرا لأنها تقع في أماكن متطرفة من محافظة البحر الأحمر في حين تركزت السيول في الداخل.

وذكر حلمي أن الشركة تعكف علي دراسة الاستحواذ علي شركة سياحية جديدة من خلال شركة شارم دريمز القابضة، الا أنه لم يتم اتخاذ أي اجراءات فعلية بهذا الصدد حتي الان.

وتحرك سهم شارم دريمز في اتجاه هبوطي خلال جلسة الخميس والأحد الماضي ليغلق عند 15.54 جنيه خلال جلسة الأحد، مقارنة بـ16.37جنيه لسعر اغلاق الاثنين الماضي.

في حين أكد أبوبكر مخلوف، مدير علاقات مستثمرين بشركة المصرية للمنتجعات السياحية، أن شركته لم تتأثر بالسيول التي داهمت البلاد مؤخرا، موضحا أن عمل الشركة ينصب علي بيع اراضيها في منطقة سهل حشيش والتي مساحتها تبلغ ما يقرب من 41 مليون متر مربع لم يتبق منها سوي من 28 إلي30  مليون متر مربع لم تبع حتي الآن.

وأوضح مخلوف أن الأراضي التي تمتلكها الشركة تقع في مناطق صحراوية وليست مناطق سكنية أو زراعية، لذا فانه من المنطقي ألا تتأثر بالسيول بشكل كبير.

واستبعد أن يكون هبوط السهم في البورصة ناتجاً عن تخوف المتعاملين من تأثير مشكلة السيول علي الشركة، مؤكدا قيامه بالتحدث مع العديد من المستثمرين بالشركة وعدد من السماسرة الذين لم يبد أي منهم أي قلق أو تخوف من هذا الأمر.

وتذبذبت حركة سهم المصرية للمنتجعات السياحية بين الصعود والهبوط خلال الأيام الأخيرة ليغلق عند 2.09 جنيه خلال جلسة الأحد الماضي و2.01 جنيه لجلسة الاثنين 18 يناير.

من جانبه أوضح نبيل غانم، المدير المالي بشركة دلتا للإنشاء والتعمير، أن قرية دلتا شارم المملوكة للشركة والواقعة بمدينة شرم الشيخ لم تتأثر بالسيول الضخمة التي داهمت البلاد، مؤكدا أن موقع القرية في اطراف شرم الشيخ ادي إلي عدم تأثرها بالسيول بشكل كبير نظرا لأن أغلب السيول كانت داخل المدينة.

واستبعد المدير المالي لدلتا للإنشاء والتعمير بدوره أن تؤدي السيول التي اطاحت بالعديد من المناطق السكنية في المحافظات السياحية، إلي إرباك المتعاملين بشكل يدفعهم لاتخاذ قرارات استثمارية سريعة تؤدي إلي هبوط أسعار الأسهم، مؤكدا أن سهم دلتا هبط خلال جلسة الأحد الماضي بمعدل 2.3 %، نظرا لمواكبة حركته لأداء السوق التي تأثرت بخسائر البورصة الأمريكية.

وهبط سعر سهم دلتا للإنشاء والتعمير ليغلق عن مستوي 10.72 جنيه بجلسة الأحد الماضي، مقارنة بـ11.14 لسعر اغلاق الاثنين الموافق 18 يناير الحالي.

من جانبه قلل محمد عاشور رئيس مجلس إدارة شركة عبر المحيطات للسياحة من تأثير السيول علي شركات السياحة، مؤكدا أن هذا الأمر مجرد سحابة عابرة ومرت بسلام دون أن تخلف وراءها أي آثار سلبية ضخمة علي أعمال الشركة بشرم الشيخ.

كما أكد أن أغلب السيول التي انهمرت مؤخرا تركزت في المناطق السكنية العادية مما ادي إلي تدميرها، إلا أن نصيب المناطق السياحية من السيول جاء منخفضا جدا بالمقارنة بباقي المناطق.

وانخفضت قيمة سهم عبر المحيطات السوقية لتسجل 0.61 دولار لاغلاق الأحد الماضي، مقارنة بـ0.65 دولار لاغلاق الاثنين السابق له.

 ونفي محمد محسن، منفذ عمليات ومراقب داخلي بشركة البحر المتوسط لتداول الأوراق المالية، أن يكون هناك أي اثر للسيول التي داهمت عدداً من المناطق السياحية علي نفسية المتعاميلن علي أسهم الشركات السياحية، في ظل عدم اعلان أي من تلك الشركات عن احجام خسائر فعلية أو عن أي آثار سلبية عن السيول.

وأكد أن الاتجاه الهبوطي الذي غلب علي تحركات أسهم الشركات السياحية خلال الأسبوع الماضي واستمر مع مطلع الأسبوع الحالي، نتج عن مواكبة حركة تلك الأسهم السوق ككل حيث هبطت القيم السوقية للعديد من الأسهم بخلاف التي تنتمي للشركات السياحية، ولكن ذلك لم ينتج عن السيول في المحافظات المصرية وإنما نتج عن سيول الخسائر في البورصة الأمريكية خلال مطلع الأسبوع الحالي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة