استثمار

المفوض السابق لـ«عمر أفندى»: تقدمت باستقالتى بعد التأكد من استحالة إصلاح الشركة


المال - خاص

كشف اللواء سمير يوسف، رئيس المفوض السابق لشركة «عمر أفندى»، عن استقالته من الشركة القومية للتشييد والتعمير بعد اقتناعه باستحالة إصلاح الشركة فى الوقت الراهن نتيجة تدنى الموارد المالية اللازمة لتشغيلها.

 
وقال يوسف لـ«المال»، قررت الرحيل عن «عمر أفندى» بعد أن تأكدت من عدم وجود جدوى لبقائى فيها فى ظل تدنى الموارد المالية.

يشار إلى أن «عمر أفندى» آلت ملكيتها للدولة منذ أكثر من عام ونصف العام، ولم تتمكن الحكومة من تشغيل سوى عدد قليل جداً من فروعها، حيث رفضت وزارة المالية تدبير الاحتياجات المالية اللازمة لتشغيلها مما دفع «القومية للتشييد» إلي الاقتصار على دفع الأجور للعمال.

وأصدرت «القومية للتشييد» قراراً نهاية الأسبوع الماضى بتعيين المهندس عزت محمود الذى تولى منصب رئيس مجلس إدارة الشركة قبل خصخصتها خلال حكومة النظام السابق.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة