أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الصناعات النسيجية‮« ‬تعد قائمة سوداء للمصدرين المتلاعبين


رشا شقوير
 
تقوم غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات بالتعاون مع اتحاد مصدري الصناعات النسيجية حاليا باعداد قائمة سوداء باسماء المصدرين الذين يعتمدون علي منتجات مهربة للإعلان عنهم من خلال اتحاد الصناعات مع تطبيق اقصي العقوبات عليهم بحيث تكون عقوبات رادعة لحماية الصناعة الوطنية، خاصة ان قطاع الغزل والنسيج من القطاعات المهمة لكونها صناعة كثيفة العمالة وتمثل %25 من اجمالي حجم الصادرات المصرية.

 
كما طالبت الغرفة بضرورة تطبيق قانون الطوارئ علي بعض المصدرين والموردين الجشعين بسبب استغلالهم القوانين والتيسيرات والمزايا التي منحتها الدولة لقطاع التصدير في تهريب بعض المنتجات الي الاسواق المصرية دون تسديد الجمارك المستحقة والذي ادي بدوره الي اضعاف قوة المنتجين المصريين لتنافس في مجال الصناعات النسيجية.
 
وكانت لجنة الانتاج الصناعي بمجلس الشوري قد ناقش كيفية مواجهة ظاهرة التهريب التي تؤرق قطاع الغزل والنسيج وأدت الي تدهوره وكان من ضمن المقترحات تطبيق قانون الطوارئ علي تجاوزات المهربين ووضع حلول جذرية ورادعة لهم وقررت اللجنة عقد عدد من جلسات الاستماع من أجل مناقشة هذه المقترحات وإلي أي مدي يمكن تطبيقها.
 
وطالب محمد المرشدي، رئيس غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات بالتعامل مع قضية التهريب بشكل أكثر جدية خلال الفترة المقبلة، حيث ان صناعة الغزل والنسيج تأثرت كثيرا بسبب قضايا التهريب التي انتشرت بشكل واضح في الفترة الاخيرة سواء من جانب بعض المصدرين أو التجار والموردين مؤكدا ان الغرفة طلبت أكثر من مرة من مصلحة الجمارك ان تأخذ اجراءات حاسمة للحد من عمليات التهريب بعد ان اصبحت صداعا في رأس القطاع واصبحت تهدد القدرة التنافسية للمنتجات المصرية في الاسواق الخارجية.
 
وأكد المرشدي اهمية تطبيق أقصي العقوبات علي المهربين، حيث ان هناك بعض التجار يقومون باستغلال انظمة السماح المؤقت واستيراد منتجات بهدف تصنيعها وإعادة تصديرها، ولكن البعض يقومون باستغلالها لصالحهم وتصديرها بدلا من البضائع التي قام باستيرادها ولم يصنعها مضيفا انها عصابات معروفة ولها مكاتب متخصصة ورغم ذلك لم يتخذ معها أي اجراءات رادعة حتي الآن.
 
وأشار الي ضرورة تطبيق قوانين رادعة ضدهم أو من تثبت عليه هذه التهم مثل تطبيق قانون الطوارئ والذي اعتبره قانوناً رادعا لانه سيفرض عليهم عقوبات حبس وليس غرامة فقط الأمر الذي يؤدي الي الحد من هذه الظاهرة مع اجراء حملات تفتيشية بمعرفة وزارة الداخلية علي الاسواق والمحال لردع التجار والموردين لان عملية التهريب اصبحت تهدد الأمن الاقتصادي.
 
واضاف ان وقف عمليات التهريب يعني انقاذ استثمارات تصل الي 50 مليار جنيه وهي اجمالي حجم استثمارات الغزل والنسيج ويصل عدد مصانعها في مصر إلي 5000 مصنع مسجلة بغرفة الصناعات النسيجية.
 
ويقول علاء عرفة، رئيس اتحاد مصدري الصناعات النسيجية، انه لابد من اعداد قائمة باسماء المهربين والاعلان عنها عن طريق اتحاد الصناعات مضيفا ان معظم المنتجين والمصدرين يعرفون من هم الذين يقومون بالتهريب ثم رفعها الي وزارة الداخلية والتي من شأنها ان تقوم باتخاذ الاجراءات اللازمة مطالبا بوضع ضوابط للتجارة الحرة.
 
واضاف ان المشكلة تكمن في تزوير الفواتير واصحاب المصانع الذين يتعاملون معها وبالتالي اصبح الموضوع عمليات نصب محترفة، ولابد من القضاء عليهم في أسرع وقت.
 
ويري يحيي زنانيري، عضو شعبة الملابس الجاهزة بغرفة تجارة القاهرة، ان تطبيق قانون الطوارئ علي المهربين أمر ليس سهلاً مشيرا الي ان هناك الكثير من الاجراءات التي يمكن للجهات المعنية ان تتخذها للحد من ظاهرة التهريب.
 
واضاف ان حصر مستوردي الملابس الجاهزة سيحد من ظاهرة التهريب وبالتالي إنقاذ صناعة الغزل والنسيج التي تعتبر من أهم الصناعات في مصر نظرا لانها صناعة كثيفة العمالة واستثماراتها ضخمة جدا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة