بورصة وشركات

تترقب طرح مصانع أسمدة في الهند و»كوبر براس‮« ‬في البرازيل


المال - خاص:
 
تترقب شركة اوراسكوم للإنشاء والصناعة، طرح الحكومة الهندية عدداً من مصانع الأسمدة التي تحتاج إلي إعادة هيكلة للبيع، بما يمهد لدخول السوق الهندية التي تتسم بكونها واحدة من أهم الأسواق النامية والتي تنمو بمعدلات كبيرة سنويا.
 
قال ناصف ساويرس، العضو المنتدب لأوراسكوم للانشاء والصناعة، ردا علي سؤال لـ»المال« إن شركته مهتمة بدخول السوق الهندية عن طريق المزايدات التي ينتظر طرحها قريباً، بما يدعم تواجدها في الأسواق كثيفة الاستهلاك للأسمدة، كما هو الحال في البرازيل.
 
وأضاف أن شركته استحوذت علي %20 من واردات البرازيل من أسمدة اليوريا في عام 2009 ، نتيجة انتظام وصول واردات أوراسكوم لهذه السوق بالاستفادة من اتفاقية الشراكة مع فيتكو البرازيلية في تجارة وتوزيع الأسمدة بالبرازيل ، مما أدي لارتفاع سعر منتجات الشركة في هذه السوق بما يتراوح بين 10 و15 دولاراً عن المنتجات القادمة من الدول الأخري.

 وفي نفس الإطار، تنتظر أوراسكوم للانشاء والصناعة طرح شركة »كوبر براس« العاملة في انتاج الفوسفات بالبرازيل، والتي سبق أن أعلنت شركة أنجلو أميريكان المالكة  %100 من أسهم »كوبر براس« عن اعتزامها طرح الأخيرة للبيع. وأوضح »ساويرس« أن شركته تسعي لإنتاج الفوسفات أو الشراكة مع جهات منتجة له، نظرا لأنه يؤدي لتعظيم العائد من أسمدة الأمونيا بانتاج الأمونيو فوسفات. وفي الإطار السابق، تدرس أوراسكوم للانشاء والصناعة وشركة الفوسفات المغربية أسلوب التعاون المشترك بينهما،

خاصة أن شركته تصدر 400 ألف طن أمونيا سنويا للشركة المغربية، وأشار »ساويرس« إلي أن الإنتاج المشترك الذي قد يسفر عن التعاون بين الشركتين سيعتمد علي إنتاج شركته من الأمونيا من مصانعها في مصر والجزائر. وتجري أوراسكوم في الوقت نفسه توسعات في قطاع الأسمدة بمصر بتكلفة 200 مليون دولار، تشمل مشروع رفع الطاقة الإنتاجية بالشركة المصرية للأسمدة ومشاريع مختلفة لإنتاج مشتقات الأمونيا.  ومن المنتظر أن تصبح أوراسكوم واحدة من كبريات الشركات المنتجة للأسمدة النيتروجينية بحلول عام 2012، بإنتاج ما يقرب من 5 ملايين طن سنوياً، عبر مصانعها في مصر والجزائر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة