أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

القبض على موظفين اثنين من الضرائب ورفض وقفة الحافز

مصلحة الضرائب
مصلحة الضرائب
مصلحة الضرائب

إيمان عوف- مها أبوودن- 

ألقت قوات الأمن، اليوم السبت، القبض على موظفين اثنين من موظفي الضرائب، قبل دعوات للاحتجاج فى ١٩/ سبتمبر الجارى ، للمطالبة بحافز. 

وفى وقت سابق من اليوم السبت تلقت لجنة تنظيم إضراب 19 سبتمبر وهى اللجنة المسؤلة عن تنظيم الوقفة ومتابعة التواصل مع المسؤولين، رفضا على طلب تنظيم الوقفة من قبل الأمن.

ونقل عدد من أعضاء اللجنة لـ"المال" معلومات تفيد بإصرار الموظفين على متابعة التظاهرات ، مشيرين إلى أن المسؤولين قطعوا كل السبل أمام تحسين أوضعهم فى ظل غلاء الأسعار الذى لم يترك لهم خيار آخر .

وفى الوقت نفسه، طالب عدد من أعضاء لجنة تنظيم الإضراب ، الموظفين بضبط النفس، لاسيما مع مد فترة قانون الطوارئ ، مما يعرض وقفة الموظفين للخطر. 

وعن تفاصيل القبض على موظفي الضرائب، قال أحد موظفي الضرائب العقارية الذي رفض ذكر اسمه، لـ" المال" إن قوات الامن قامت فجر اليوم بإلقاء القبض على اتنين من موظفي الضرائب العقارية، هم طارق إبراهيم فتحي، ومحمد بسيوني أحمد بدر، وذلك بعدما تقدم 18 موظفا بإخطار لقسم شرطة قصر النيل بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الهيئة بوسط القاهرة، وذلك للمطالبة بصرف حافز سبق وأن وعدوا به من رئيس الهيئة مع بداية عام 2017.

وأشار الموظف ذاته، إلى أن موظفي الضرائب يحصلون ما يقرب من 68.8% من الموازنة العامة للدولة، وأن هناك زيادة العام الراهن بما يقرب من 30%، وهو ما دفع الموظفين إلى طلب حافز قد سبق وأن وعدوا به منذ عام 2006، وتكرر الأمر نهاية العام الراهن. 

وقال إن "الحافز أمر طبيعي مع موظفين يحصلون مليارات للحكومة، ويبذلون قصار جهدهم في ذلك، وبالرغم من زيادة الأعباء علي الموظفين، لم يصرف بعد، وهو ما دفع الموظفين إلى الإعلان عن تنظيم وقفة احتجاجية وفقا للقانون أمام الهيئة يوم الثلاثاء المقبل". 

وتابع "بالفعل تقدمنا بإخطار للقسم التابع له الهيئة،  فتم القبض على اثنين من الموظفين". 

وفي سياق متصل، أدانت  التعاونية القانونية للوعي العمالي، ما حدث لموظفي الضرائب، مؤكدة رفضها التام لعمليات التضييق.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة