بنـــوك

64 % ارتفاعا مرتقبا في مبيعات الصكوك الإسلامية هذا العام


خالد بدر الدين

يتوقع فرع  بنك "HSBC  " البريطاني المعروف في دبي باسم "اتش اس بي سي "أمانة إرتفاع مبيعات الصكوك الإسلامية الصادرة من دول مجلس التعاون الخليجي الست إلى نحو  30 أو 35 مليار دولار هذا العام بزيادة 64% عن مبيعاتها العام الماضي وان كانت مبيعات الصكوك الإسلامية منذ بداية هذا العام حتي الآن أقل بحوالي 20 % عن نفس الفترة من العام الماضي والتي توقفت فيه عند  5.35 مليون دولار.

  وذكرت وكالة بلومبرج أن مبيعات السندات الإسلامية قفزت بتكثر من الضعف فيما بين 2010 و2012 إتصل إلي 46 مليار دولار بفضل المستثمرين المسلمين الذين يفضلون الحصول علي عوائد تحسب وفقا للشريعة الإسلامية التي تحظر الفوائد التي تراها ربا .

  وإذا كلنت مبيعات الصكوك الاسلامية تقدر بحوالي 1 % فقط من إجمالي مبيعات السندات العالمية التي بلغت قيمتها 3.8 تريليونات دولار العام الماضي فان وكالة "ستاندرد اند بوروز " تتوقع إرتفاع الأصول المالية الاسلامية لكثر من 100 % لتصل الي أكثر من 3 تريليونات دولار بحلول مع اتجاه الحكومات والشركات في العديد من الدول مثل تركيا وأندونيسيا واستراليا وهونج كونج إلي إصدار هذا النوع من الصكوك .

  وإستطاع بنك " HSBC " وحده الإشراف علي ترتيب اصدار 24 % من مبيعات السندات الإسلامية علي مستوي العالم خلال العام الماضي ليحتل البنك البريطاني المركز الأول الذي كان يحتله العام الماضي مجموعة " CIMB "جروب هولدنجز الماليزية في كولالمبور.

 وساعد البنك أيضا تركيا ذات الأغلبية الإسلامية والتي تعد أكبر اقتصاد في الشرق الاوسط وشرق اوروبا باستثناء روسيا علي ترتيب اصدار سندات اسلامية بقيمة 1.5 مليار دولار العام الماضي   .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة