لايف

توصيل الكتب للمنازل لن‮ ‬يغني عن المعرض‮ ‬


ناني محمد
 
يقيم موقع »دار الكتب« الإلكتروني مشروعاً جديداً للترويج للكتب في محاولة منه لإيجاد وسائل متطورة للتسويق حيث يقوم علي فكرة توصيل الكتب للمنازل مجانا مع خصم %20 علي الكتاب الواحد .

 
ويري الخبراء أن هذه الوسيلة جيدة جدا في سوق الكتاب ونفوا تماما أن تؤثر هذه الوسيلة سلباً علي معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورتة الثانية والأربعين لأن جمهور المعرض يختلف تماما عن الجمهور الذي يشترك في خدمة التوصيل المجاني . كما أن هناك فئة أخري من جمهور المعرض وهي التي لا تعرف شيئا عن الكتب وتذهب إلي المعرض للتعرف بشكل أفضل علي الكتاب.
 
أكد مصطفي الحسيني مدير موقع »دار الكتب« الإلكتروني، أن فكرة إنشاء الموقع كانت قائمة أساسا علي توثيق مبدأ القراءة بشكل عام عند الشباب خاصة غير المقبلين منهم علي القراءة، ومن هنا كانت الطرق والوسائل التي يبتكرها القائمون علي الموقع ليقوموا بجذب أكبر عدد من القراء وغير القراء للكتاب، ومن أحدث تلك الطرق  »توصيل الكتب للمنازل مجانا وبخصم %20 علي كل كتاب« والذي لاقي نجاحا كبيرا منذ إطلاق الفكرة من خلال دور النشر والمكتبات التي قررت الاشتراك في توثيق تلك الفكرة، ومع الإعلان عنها عبر الموقع أصبح رواده يبحثون عنها وعن موعد بدايتها، إلي أن تم بالفعل التوصيل للمنازل، مشيراً إلي أن هذا الأمر لم يلق النجاح المتوقع في البداية رغم أنه لم يفشل ولكن النجاح كان بسيطا حتي تطورت الفكرة وأصبح لها رواج داخل وخارج القاهرة، كما ينوي القائمون علي الموقع بتوثيقها خارج مصر أيضا .
 
وقال الحسيني أن بعض دور النشر والمكتبات الكبري بدأت فعليا في التعاون مع إدارة الموقع لنشر الفكرة بين الناس وحققت مبيعات كبيرة، منها دارا »دوّن« و»الشروق«، موضحا أن الموقع بالفعل بدأ العمل في هذا المشروع ووصل الي اتفاق مع بعض الدول العربية منها المملكة العربية السعودية والأردن وبالفعل بدأ الشحن من حوالي 15 يوما لبعض الكتب المطلوبة في هاتين الدولتين .
 
وأكد وسام حيدر مدير أحد فروع مكتبات الشروق أن الطريقة الجديدة في الترويج للكتاب ليست مبتكرة لأنها تم التعامل معها في موقع »أمازون دوت كوم« الإلكتروني العالمي، والذي يقدم تلك الخدمة بالمجان ولكن الدفع أيضا يكون إلكترونيا، ولكن الجديد في فكرة موقع دار الكتب أنها إلي جانب التوصيل المجاني فإنها تقدم خصماً %20 وهذا ما يحقق نسبة أكثر من المبيعات وفرصة أكبر للترويج عن الموقع ودور النشر والمكتبات المشتركة، ويري أنه يؤثر إيجابا علي سوق الكتاب بشكل عام، حيث إن تلك الطريقة الترويجية تزيد من نسبة الإقبال بشكل عام علي الكتاب، ولكنه ينفي فكرة أن تؤثر سلبا علي جمهور معرض الكتاب الذي يختلف تماما عن الجمهور الذي يشترك في خدمة التوصيل المجاني، حيث إن المشترك في الخدمة يطلب الكتب التي يعرفها أو يسمع عنها ويريدها دون البحث والتنقيب عن الجديد، أما جمهور المعرض فيكون همه الأول هو الدخول في أجنحة دور النشر والمكتبات المختلفة للبحث عن الجديد من العناوين والفعاليات الخاصة بكل دار والتعرف علي الكتاب والمثقفين من خلال حفلات التوقيع التي تقيمها دور النشر.
 
كما أن هناك فئة أخري من جمهور المعرض وهي التي لا تعرف شيئا عن الكتب وتذهب إلي المعرض للتعرف بشكل أكثر حميمية علي الكتاب، مشيراً إلي أن الكتاب أصبح سلعة يبحث عنها الكثيرون وإذا تمت مقارنته ببقية السلع المعروضة علي المستهلك سنجد أن »مترو« أو »كارفور« والأماكن الكبري تقوم هي أيضا بتوصيل الطلبات للمنازل ومع هذه الخدمة فنجدها مزدحمة يوميا بالمستهلكين، لذا فلن يتخلف جمهور المعرض عن أداء طقوسه لمجرد أنه يملك اختيار توصيل الكتب إليه في المنزل .
 
واتفق معه حازم درع رئيس مجلس إدارة شركة » Look Grey « للتسويق والإعلان، واضاف أن معظم مستخدمي الإنترنت من الشباب ويبلغون حوالي 20 مليون مستخدم داخل مصر، ورغم أن توصيل الكتب ليس جديدا حيث قدمها من ذي قبل موقع »أمازون دوت كوم« فإنها فكرة جيده تقدم عروضاً ترويجية لسوق الكتاب ولكنها لن تغني عن معرض الكتاب خاصة للفئة التي لا تستخدم الإنترنت والتي تريد أن تتعامل بشكل مباشر مع الكتب ودور النشر، ولكنه يؤكد أن هذه الفكرة سوف تأخذ وقتا كبيرا كي تحقق المصداقية بين الناس ويبدأوا هم في البحث عن العروض التي تقدمها »دار الكتب«.
 
وأشار إلي أن طريقة الموقع في تحصيل المقابل المادي للكتب ممتازة لكسب الثقة والتي تقوم علي أساس التحصيل بعد توصيل الكتب أي أن القارئ سوف يضمن الكتاب في يده ويدفع بعد ذلك بخصم %20، وهذا ما سوف يحقق الرواج الجيد للموقع وفكرتة .وتري دينا هلال مدير عام وكالة »A & B « للدعاية والإعلان أن تلك الفكرة لا تخدم إلا فئة معينة وهي الفئة التي تعرف ماذا تبحث عنه وما الكتب التي تحتاجها وتنحصر في هذه الفئة المثقفين جداً أو الباحثين عن عناوين معينة ولا يريدون القراءة لمجرد فكرة القراءة، أما من يريد التوغل أكثر في القراءة بشكل عام فلن يغنيه توصيل الكتب للمنازل شيئا لأنهم يريدون البحث والتنقيب عما تقدمه دور النشر من جديد كل عام ومحاولة اكتشاف الكتب فوق أرففها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة