أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مؤتمر‮ »‬النوبة في عيون مصرية‮« ‬تحرك مبكر لمنع‮ »‬التدويل‮«‬


محمد ماهر
 
يعقد اليوم الخميس بمقر نقابة الصحفيين مؤتمر عام لبحث المشاكل النوبية تحت شعار (النوبة في عيون مصرية)، يشارك في فعاليات المؤتمر أغلب القيادات والنشطاء النوبيين، ويبحث اشكالية التدويل وآثاره علي الشأن النوبي وأبعاده وتبعاته.

 
وأتي إقامة المؤتمر بالتزامن مع زيارة لجنة الحريات الدينية التابعة للكونجرس للقاهرة، الامر الذي يشير إلي السعي لجذب اهتمام اللجنة الامريكية للشأن النوبي، في ظل الاهتمام الامريكي المتنامي بالوضع النوبي، حيث تم رصد بعض المطالب النوبية من خلال مؤسسات بحثية أمريكية، فضلاً عن اشتمال تقارير حقوقية أمريكية خلال وقت سابق علي بعض المشاكل التي يعاني منها النوبيون، ولكن البعض يلفت إلي أن السماح باقامة مثل هذا المؤتمر في مقر نقابة الصحفيين يشير إلي امكانية وجود صفقة ما بين النوبيين والنظام، وذلك بعد رفض بعض النشطاء النوبيين مقابلة أعضاء لجنة الحريات الدينية الأمريكية مؤخراً.
 
حجاج أدول، الاديب والناشط النوبي، يؤكد أنه رفض مقابلة أعضاء لجنة الحريات الدينية، وذلك لان الموقف الشعبي النوبي يرفض معالجة المشاكل النوبية علي اعتبار أنها مشاكل ذات بعد عرقي أو ديني، مشيراً إلي أن بعض الاطراف النوبية الاخري حاولت استثمار هذا الرفض وترويجه لدي النظام بحيث يحصدون من ورائه مكاسب شخصية.
 
وأضاف أدول ان النظام لا يوافق علي عقد مؤتمر نوبي يمثل وجهة النظر الشعبية النوبية، لأنه لا يتفق معها، كما أنه يتعامل مع دعوات التدويل بحساسية، لذلك فهو يسمح فقط بعقد مؤتمرات تعبر عن نفس وجهة نظره لاطراف نوبية قريبة منه، وأكد أن آخر مؤتمر نوبي حقيقي عقد في 2006 تحت شعار »الحق النوبي بين التوطين والتطوير«، وهو المؤتمر الذي نظمته لجان المتابعة النوبية بالتعاون مع المركز المصري للحق في السكن، وهذا المؤتمر هو الوحيد الذي عقد في مصر وعبر فعلياً عن المتطلبات النوبية وأوضح وجهة النظر حيال عدد من القضايا.
 
 وشدد أدول علي انه لا وجود لصفقات بين القيادات النوبية الحقيقية والحكومة، إلا أنه استدرك أن بعض الاطراف النوبية التي ليس لها رصيد في الشارع النوبي تعقد بين الحين والآخر اتفاقيات من وراء الكواليس مع الحكومة بغرض تسويق وجهة النظر الحكومية وليس التعبير عن المطالب النوبية، الامر الذي تستغله الحكومة لتدعي أنها توصلت لاتفاقيات تحظي بتوافق النوبيين حولها.
 
أما المستشار حسن سيف الدين، رئيس المجلس الاستشاري لأهالي النوبة والمشارك في المؤتمر، فأوضح أن مؤتمر (النوبة في عيون مصرية) كما هو واضح من خلال شعاره يمثل التعبير عن وجهة النظر النوبية، لكن وفق ما يراه القيادات والناشطون النوبون الذين لا يتاجرون بالقضية النوبية، مضيفاً أن المؤتمر سيؤكد أن النوبيين يرفضون كل محاولات التدخل الخارجي وتحركات بعض الاطراف النوبية للتصعيد الدولي، مؤكداً أن مثل هذه الاجراءات قد تؤثر سلباً علي سمعة مصر دولياً وهو ما يمثل خطاً أحمر لكل مصري يتمتع بحس وطني.
 
وأشار سيف الدين إلي انه يوجد بالفعل اتفاق للتهدئة بين الحكومة والنوبيين، وذلك لتوفير مناخ عام للثقة المتبادلة لحل جميع الاشكاليات النوبية، لذلك فمن المنطقي ألا يتم استفزاز الحكومة بتنظيم مؤتمرات تغالي في المطالب أو أن نستقوي بالخارج لان ذلك سوف يؤثر علي الشان النوبي بصورة سلبية.
 
واختتم سيف الدين قائلاً: ان من يمثل النوبيين في المؤتمر هم أعضاء مجلسي الشعب والشوري وقيادات من المجالس الشعبية المحلية بأسوان ونشطاء لهم تاريخ طويل في العمل النوبي، لافتاً إلي أن هجوم البعض علي المشاركين في المؤتمر لا يهم القائمين عليه لأنهم في النهاية مهتمون بتحقيق المصالح النوبية.
 
وعلي الجانب التحليلي، أشار نبيل عبدالفتاح، الخبير السياسي بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إلي انه من المقرر أن يقوم حجاج أدول وبعض النشطاء النوبيين الآخرين بزيارة لجنيف خلال شهر فبراير المقبل للمشاركة في مؤتمر دولي لحقوق الانسان واستعراض الموقف النوبي وبحث آخر التطورات التي طرأت عليه، لاسيما أنه يتردد بأن المؤتمر سيخصص جلسة كاملة لمناقشة الشأن النوبي، مشيراً إلي انه من المرجح أن يكون مؤتمر (النوبة في عيون مصرية) تحركاً استباقياً من الحكومة لإجهاض أي تحرك دولي لأدول ورفاقه، مدللاً علي ذلك بأن الشق الرئيسي الذي يضطلع به المؤتمر هو رفض التدخل الدولي في المشاكل النوبية والتأكيد علي مصريتها.
 
وأكد عبدالفتاح أن الضغوط الدولية قد تكون مفيدة لحل بعض الاشكاليات النوبية العالقة أو التعجيل بحلها، مشيراً إلي أن خيار التصعيد الدولي سيبقي مفتوحاً امام النوبيين إلا إذا تم حل جميع مشاكلهم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة