أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

هل تخضع الفضائيات العربية للعقوبات الأمريكية؟


إيمان عوف
 
استحوذ مشروع القرار الأمريكي لمعاقبة الفضائيات المناوئة للولايات المتحدة، علي مساحة كبيرة من النقاش في اجتماع وزراء الاعلام العرب، وهو القرار الذي ينص علي منع بث العديد من الفضائيات التي تحمل منهجاً سياسياً معادياً للولايات المتحدة الامريكية - وعلي رأسها قنوات »القدس« التابعة لحركة حماس و»المنار« التابعة لحزب الله، و»الرافدين« العراقية، حيث انقسم وزراء الإعلام العرب حول مشروع قرار الكونجرس مما جعلهم يحيلون القرار الي اجتماعي وزراء الخارجية العرب والجامعة العربية القادمين لاتخاذ القرار المناسب تجاه المشروع الامريكي، واثار ذلك تساؤلات حول شكل العقوبات التي يمكن تطبيقها علي الدول التي ستبث تلك القنوات؟ وهل سيتم تطبيق العقوبة علي الشركات أم الاقمار أم الدول التي تبث وتستقبل؟

 
في البداية أكد الدكتور سعيد اللاوندي، خبير العلاقات السياسية عضو المجلس المصري للشئون الخارجية، ان قرار الكونجرس به العديد من النقاط التي تستدعي التأمل، ومن بينها الدول التي من المفترض ان يطبق عليها قرار الفضائيات والتي تضمنت 13 دولة عربية من بينها مصر والسعودية وقطر وغيرها العديد من الدول العربية، مشيرا الي انه قد تم طرح مشروع القرار في الكونجرس وحاز علي موافقة اغلبية اعضاءه باستثناء ثلاثة منهم.
 
وقال اللاوندي انه وفقا لسياسة التوازنات التي تقيمها ادارة أوباما في الشرق الاوسط فلا يمكن ان يتضمن هذا القرار معاقبة الدول التي تبث تلك القنوات، خاصة ان من بينها اكبر حليفتين لامريكا في الشرق الاوسط وهما مصر والمملكة العربية السعودية، وهو ما اوضحه بالفعل خبراء امريكيون مؤكدين ان العقاب سيكون للشركات التي تبث تلك القنوات التي تحمل فكرا معاديا للولايات المتحدة الامريكية، التي بطبيعتها تنتمي قلبا وقالبا لتيارات سياسية ترفضها بعض الدول والجامعات التي سيطبق عليها القرار مثل حزب الله وحماس.
 
وأضاف أن قرار السيطرة علي الفضائيات المناوئة للولايات المتحدة الامريكية ما هو الا جزء من خطط اوباما الذي يعتمد علي منهجية »دس السم في العسل«، والاعتماد علي محور الاعتدال في تلبية مطالبه في المنطقة العربية، ووفقا لتلك الرؤية فانه من المتوقع ان تخضع الدول العربية للقرار الأمريكي وان يتم قطع بث تلك القنوات من خلال الدول التي تتبع السياسة الامريكية في الشرق الاوسط، وذلك عن طريق الضغط علي الشركات التي تمتلك الاقمار وتبث تلك القنوات و الا تم منعها من البث في تلك الدول، الا ان هناك بعض الدول الاخري التي لن ترضخ لمثل هذه المطالب ومن بينها قطر التي تقود محور الممانعة.
 
واكد الاعلامي حسين عبدالغني، مدير مكتب قناة الجزيرة في القاهرة، ان هناك صعوبة في تطبيق مشروع قرار الكونجرس الامريكي في قطع ارسال القنوات التي تناوئ الولايات المتحدة الامريكية، نظرا لعدة اعتبارات اهمها ان تلك القنوات التي ركزت عليها الولايات المتحدة الامريكية، تتبع تيارات سياسية قوية لها تأثير في الشارع العربي مثل حركة حماس وحزب الله، وهو الامر الذي يدفع بالعديد من الدول العربية الي مراجعة القرار اكثر من مرة قبل الشروع في تنفيذه تخوفا من الصدام مع تلك التيارات السياسية واندلاع موجات من الغضب الجماهيري علي أثره.
 
واشار عبدالغني، الي أن الهدف الاساسي من ذلك القرار الذي سيفرضه الكونجرس علي الدول العربية هو أن يكون خطوة البدء في السيطرة علي الاعلام في العالم العربي اجمع، خاصة ان الاعلام لعب دورا اساسيا في الفترة الماضية.
 
وعن شكل العقوبات التي من المتوقع توقعيعها علي الدول التي سترفض مشروع قرار الكونجرس، اكد عبدالغني ان هناك العديد من الوسائل التي يمكن للولايات المتحدة استخدامها ومنها الضغط علي الحكومات في منع بث تلك القنوات، وفرض عقوبات اقتصادية امام القضاء الداخلي أو القضاء الدولي.
 
ومن جانبه، أكد المستشار حسن عمر، سفير مصر الاسبق بالولايات المتحدة الامريكية، ان مشروع قرار الكونجرس بمنع القنوات المناوئة للولايات المتحدة، يتبع سياسة اعلامية متكاملة تسعي اليها ادارة اوباما خلال الفترة الماضية، مدللا علي ذلك بدعم الولايات المتحدة الامريكية عدداً من القنوات الاخبارية التي من شانها ان ترفع من شان السياسات الامريكية، الا انه عاد ليؤكد ان الامر لا يخرج علي كونه مشروع قرار امريكي تسبب في توتر شديد في اجتماع وزراء الاعلام العرب وتمت احالته الي الجامعة العربية للبت فيه واتخاذ قرار حياله.
 
وقال عمر إن مناقشة مشروع القرار لم تبدأ حتي الآن، خاصة ان هناك العديد من المواضيع العالقة في شأن الاعلام العربي ومنها انشاء مفوضية الاعلام العربي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة