أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اشتعال حرب الوجبات السريعة بين‮ »‬ماكدونالدز‮« ‬و»برجر كينج‮«‬


إعداد - دعاء شاهين
 
افتقدت شركة برجر كينج لسنوات طويلة البريق والنجاح الذي حظت به شركة ماكدونالدز، لكنها تحاول العودة وبقوة للمنافسة في الصراع المستعر للمأكولات الجاهزة والسريعة.

 
رصدت صحيفة الفاينانشيال تايمز ملامح المعركة ما بين عملاقي المأكولات الجاهزة، والتي تتضح من خلالها تفوق شركة »ماكدونالدز« علي مختلف الأصعدة، حيث تمتلك الشركة 31 ألف مطعم علي مستوي العالم مقارنة بـ 12 ألف مطعم لبرجر كينج.
 
كما تبلغ المبيعات العالمية السنوية »ماكونالدز« 23 مليار دولار وهو ما يعد 10 أضعاف المبيعات السنوية لمنافستها.
 
تقول الصحفية إن ماكدونالدز تمكنت من إعادة ترميم وتصميم مطاعمها وتقديم قوائم طعام أكثر تنوعاً لترتفع مبيعاتها، في مقابل »برجر كينج« والتي تمتلك مطاعم قديمة وقوائم محدودة وتعاني من تقلص مبيعاتها علي مدار الـ12 شهراً الماضية، كما خسرت أسهم برجر كينج %17 تقريباً بينما تمكنت أسهم ماكدونالدز من الارتفاع بنحو %10 خلال الفترة نفسها.
 
أعلنت »ماكدونالدز« مؤخراً عن ارتفاع أرباحها خلال الربع الأخير من العام الماضي، بينما يتوقع أن تنخفض أرباح »برجر كينج« والتي ستصدر نتائجها يوم 4 فبراير المقبل بنحو طفيف مقارنة بأرباحها في العام 2008، وفي الوقت ذاته تبلغ حصة برجر كينج من سوق البرجر في الولايات المتحدة حوالي %14 مقابل %47 تسيطر عليها منافستها.
 
ولرفع مبيعاتها قامت برجر كينج بالدفع بقوائم لأطعمة رخيصة مثل ساندوتش الدوبل »تشيز برجر« والذي أطلقته الشركة في منتصف أكتوبر الماضي بتكلفة دولار واحد.
 
وعلي مدار الاحتفالات بعيد الكريسماس، قامت الشركة بحملة ترويجية عبر موقعها الإلكتروني تدعو المستهلكين لإرسال بطاقات معايدة إلي أصدقائهم تحتوي علي بطاقة بقيمة دولار تستخدم لشراء ساندوتش »دوبل تشيز برجر« من أحد الفروع.
 
قال المحللون إن المبيعات القوية للبرجر ساعدت علي مبيعات »برجر كينج« في سلسلة مطاعمها الأساسية، باستثناء الجديدة في شهر نوفمبر بعد تراجع المبيعات بنحو %2.9 خلال الأشهر الثلاثة حتي سبتمبر.
 
لكن تقديم الشركة لساندوتش التشيز برجر بهذا السعر أثار غضب فروع »الفرانشايز« التابعة للشركة في مختلف أنحاء العالم والتي تتمتع بحق استخدام أسهم برجر كينج، وتشكل نحو %90 من مطاعم الشركة عالمياً.
 
ففي نوفمبر رفعت »الرابطة الوطنية للفرانشايز« دعوي قضائية تتهم فيها برجر كينج بوضع سعر لساندوتش الدوبل تشيز برجر كينج بوضع سعر لساندوتش الدوبل تشيز  برجر يقل عن تكلفة إنتاجه وبيعه في فروع »الفرانشايز« التابعة للشركة.
 
ويمكن أن يتوقف بيع »التشيز برجر« في منتصف أبريل المقبل إذا ما صوتت فروع »الفرانشايز« ضد سعره الحالي.
 
قال »ديفيد بلامر« المحلل لدي بنك »UBS «، إن شركات المأكولات الجاهزة عانت خلال فترة الركود نتيجة اتجاه المستهلكين خاصة العاطلين منهم إلي الأكل في بيوتهم توفيراً للنفقات.
 
اتجهت شركات التجزئة الأخري لتطبيق استراتيجية الأغذية منخفضة التكلفة خلال الركود الاقتصادي، مثل قائمة الدولار الواحد التي اتبعتها شركة »ماكدونالدز« والتي أثبتت نجاحها.
 
قالت »ماكدونالدز« إنها ستبدأ بيع وجبات إفطار مثل ساندوتش السجق والبطاطس المقلية بسعر دولار واحد خلال هذا العام.
 
وعن تحديث المطاعم، يقول المحللون إن مطاعم »برجر كينج« بين الأقدم في صناعة المأكولات الجاهزة والسريعة بالولايات المتحدة حيث يبلغ متوسط عمر مطاعم »برجر كينج« 25 عاماً تقريباً مقارنة بـ18 سنة لمطاعم »ماكدونالدز«.
 
وتنفق شركة برجر كينج ما يتراوح بين 250 ألف دولار ومليون دولار علي كل مطعم فرانشايز لها.
 
كما قامت بإعادة ترميم وتصميم 60 مطعماً لها حول العالم وسط خطة تهدف إلي تحديث 75 مطعماً آخر خلال العام الحالي.
 
ولا تزال »برجر كينج« معرضة لخسائر كبيرة في ألمانيا، والتي يتوقع أن يكون اقتصادها منكمشاً بنحو %5 في 2009، حيث تمتلك هناك أكثر من 650 مطعماً.
 
وتمتلك ماكدونالدز 1355 مطعماً في ألمانيا، إلا أن حجم توسعها عالمياً يعني أنها قادرة بسهولة علي امتصاص الصدمات.
 
ولا يزال أمام برجر كينج الكثير لتقدمه في أماكن أخري كثيرة، حيث افتتحت أول مطعم لها في موسكو في بداية الأسبوع الحالي، بعد مرور عقد من دخول ماكدونالدز هناك.
 
كما قام جون تشيدسي، الرئيس والمدير التنفيذي لبرجر كينج، بافتتاح المطعم رقم 12 ألف لها بمول جوي ستي في وسط العاصمة الصينية بكين، وضمن أولويات الشركة للتوسعات المستقبلية، إلا أن مطعمها في مول »جوي ستي« هو الأول لها في العاصمة الصينية ضمن 25 مطعماً تمتلكها الشركة في الصين كلها.
 
وبالمقارنة تمتلك شركة كنتاكي 2500 مطعم في الصين، بينما تمتلك ماكدونالدز ألف مطعم هناك، ويقول تشيدسي، رئيس برجر كينج، إن الشركة عانت لعقود طويلة من تقلص استثماراتها وانتهاج سياسات خاطئة، وأكد أن هناك الكثير لتفعله الشركة ليس في الصين فقط، لكن في مختلف الأسواق العالمية وكانت شركة برجر كينج قد تم بيعها أكثر من مرة، ففي عام 2003 اشترتها مجموعة تضم 3 شركات للاستثمار المباشر وهي: شركة »تي بي جي كابيتال« و»جولدمان ساكس كابيتال بارتنر« وشركة »بان كابيتال« لتبدأ برجر كينج بعدها في انتاج سياسة مشددة تركز علي التوسع السريع في الأسوق سريعة النمو مثل الصين، وروسيا والبرازيل.
 
يوجد حالياً 5 آلاف مطعم من إجمالي ما تمتلكه الشركة من مطاعم يقدر عددها بـ12 ألفاً خارج الولايات المتحدة، لتشكل المبيعات الخارجية نحو ثلث أرباح الشركة قبل خصم الضرائب.
 
وتحاول برجر كينج تنويع قوائم منتجاتها وتغير صورتها الذهنية أمام المستهلكين من خلال إعادة طرح ما يعرف بـ»الهو بربارز« أو »whopper bars « وهو شكل جديد للمطاعم التي تقوم علي فكرة المطابع المفتوحة ويأخذ مكان تقديم الطعام تصميم نصف دائري مثل البارات، والذي سيمكن العملاء من مشاهدة مأكولاتهم أثناء تحضيرها علي غرار تصميم »ستاربكس«.
 
قال »تشيدسي« إن هذه البارات افتتحت فقط في مدن قليلة منها سنغافورة وميونخ وتسمح للمستهلك بالاختيار ما بين 20 نوعاً مختلفاً من الإضافات عندما يطلبون البرجر في »الهوبر بارز«.
 
ويتوقع افتتاح ما بين »200 و300« من هذه البارات حول العالم في غضون الـ5 سنوات المقبلة، سيكون بعضها في المطارات، والكازينوهات، وسفن الرحلات الترفيهية والمتنزهات.
 
أضاف »تشيدسي« أن تشكل الأسواق خارجة الولايات المتحدة نحو %90 من نمو »برجر كينج« وسط توقعات بأن تساهم الفروع العاملة بنصف أرباح الشركة قبل خصم الضرائب خلال الـ6 أعوام المقبلة.
 
لم تكن التغيرات التي قامت بها »برجر كينج« كافية لسرقة المستهلكين من منافسة »ماكدونالدز« والذي كان أسرع في إدخال التغييرات اللازمة للحفاظ علي موقعها المتقدم في السابق.
 
سارعت ماكدونالدز من وتيرة إعادة تصميم وتحديث فروعها، كما تخطط لتقديم خدمة الدخول المجاني علي الإنترنت عبر الموجات اللاسلكية »wifi « في 5 آلاف مطعم تابعة لها.
 
قامت الشركة بإعادة تصميم نحو نصف مطاعمها في أوروبا وعددها 6600 فرع، لتقوم بإزالة شعارها القديم المكون من اللونين الأحمر والأصفر واستبداله بألوان الأخضر، والأبيض، والبني.
 
وتمكنت شركة ماكدونالدز من تحقيق صافي الأرباح خلال الربع الأخير من العام الماضي بنحو 1.2 مليار دولار مقارنة بـ985 مليون دولار في الفترة نفسها من العام الماضي، وجاء ارتفاع بلغ %23 في حين بلغ ارتفاع أرباح الشركة عن العام الماضي كله %6 لتل إلي 4.6 مليار دولار.
 
جاء ارتفاع مبيعات المطاعم الأساسية - باستثناء الجديدة - بنحو %3.8 خلال العام الماضي.
 
حيث بلغ ارتفاع المبيعات في الولايات المتحدة بنسبة %2.6 وفي أوروبا %5.2، بينما كان معدل نمو مبيعات »ماكدونالدز« في منطقة آسيا الباسيفيك، والشرق الأوسط وأفريقيا %3.4 خلال العام الماضي.
 
قادت الأسواق خارج الولايات المتحدة نمو الإيرادات في شركة »ماكدونالدز« بقيادة أوروبا، فقد ارتفعت إيرادات الشركة في أوروبا باستثناء تذبذبات العملة %5، في حين كانت نسبة الارتفاع %6 في آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، والباسيفيك في مقابل انخفاض بنحو %2 في الولايات المتحدة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة