أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تجار السلع الغذائية يرحبون بتطوير منظومة التجارة الداخلية


محمد مجدي
 
أكد عدد من تجار البقالة والسلع الغذائية أن إعلان الحكومة عن تطوير منظومة التجارة الداخلية سوف يساهم في النهوض بقطاع تجارة التجزئة الصغيرة والمتوسطة، وحذر التجار في الوقت ذاته من أن يصب هذا التطوير في صالح سلاسل السوبر ماركت الكبري، مطالبين بدراسة عملية التطوير من خلال اجتماعات مع الشعب النوعية والعامة للبقالة، وكذلك السلع الغذائية.
 

وقال المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، خلال اجتماعه الخميس الماضي بأعضاء الغرفة التجارية في محافظة الغربية، إن تطوير منظومة التجارة الداخلية الذي يجري تنفيذه لا يصب في صالح سلاسل السوبر ماركت الأجنبية، والمحال الكبري، وإنما هي منظومة تستهدف في الأساس صغار التجار. في البداية رحب أحمد يحيي، رئيس شعبة البقالة والسلع الغذائية في غرفة القاهرة التجارية، بتصريحات المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، وطالب بسرعة تطوير منظومة التجارة الداخلية، تطبيقها علي أرض الواقع من خلال عقد لقاءات بين جهاز تنمية التجارة الداخلية والشعب النوعية والعامة للبقالة والسلع الغذائية، وكذلك عمل سلسلة من ورش العمل، التي ستساهم في حل مشكلة صغار ومتوسطي تجار المواد الغذائية في ظل زيادة السلاسل الغذائية الكبري، مما يشكل تهديداً مباشراً للاستثمارات الصغيرة والمتوسطة، التي تمثل نسبة كبيرة من تجار السلع الغذائية.
 
وقال يحيي إن عدم الالتفات لمشاكل التجار ومساعدتهم علي إيجاد الحلول الكافية لها مع وضع ضمانات كافية لاستمرارية العمل في السوق المحلية سيترتب عليه خروجهم من نشاط المواد الغذائية، بسبب استحواذ السلاسل الكبري علي النسبة الأكبر من القوة الشرائية للمستهلكين.
 
وأوضح جلال عمران، نائب أول رئيس الشعبة، أن المحور الأساسي لتنمية التجارة الداخلية هو النهوض بقطاع التجزئة الصغيرة والمتوسطة، ويجب عدم وقوع التجار فريسة للسلاسل الكبري، حيث إنها تتجه للاستحواذ علي السوق المحلية في مصر، والتحكم في أسعار السلع والمنتجات الغذائية، مشيراً إلي قيام السلاسل الأجنبية ببيع منتجات أخري مثل السلع الكهربائية، والمنزلية، والأثاث، والملابس، مما أضر بمبيعات المحال المتخصصة. وقال عمران إن وزارة التجارة والصناعة قامت بمساندة التجار من خلال إنشاء أكاديمية تجار التجزئة بغرفة القاهرة التجارية، التي تستهدف توعية التجار بكيفية التعامل مع المستهلك، وأضاف أنه يجب توفيق أوضاع التجار مع الضرائب، والحملات التموينية، وفواتير الكهرباء، حيث تتم محاسبتهم مثل المحال الغذائية الكبري، كما أنه من الممكن إنشاء صندوق دعم لصغار ومتوسطي التجار تابع لوزارة التجارة والصناعة من خلال تحصيل نسبة معينة من السلاسل الكبري، التي تحصل علي مساحات واسعة من الأراضي بأسعار مميزة في مناطق مأهولة بالمستهلكين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة