أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

نقص العمالة المدربة يهدد بتعطل الطاقات الإنتاجية لمصانع الكيماويات


رشا شقوير
 
يعاني العديد من أصحاب مصانع الصناعات الكيماوية، خاصة تلك العاملة في إنتاج البلاستيك والبويات من نقص العمالة بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، بما يؤدي إلي نقص في الإنتاج بسبب تعطيل الطاقات الإنتاجية المختلفة لهذه المصانع.

 
من جانبه أكد وليد هلال، عضو غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات، ضرورة الاهتمام بالدورات التدريبية للعمالة المصرية بشكل متواصل نظراً لأن المصانع المصرية تعاني من نقص كبير في العمالة، الأمر الذي ينعكس بالتالي علي معدلات زيادة الإنتاج والتصدير، مؤكداً ان زيادة الصادرات مرهونة بعدة عناصر في مقدمتها ان يكون الإنتاج مطابقاً للمواصفات القياسية والجودة العالية وتدريب العمالة الموجودة بالمصانع.
 
وأشار هلال إلي أهمية التطوير لأنه يجعل هناك فكراً جيداً، وبالتالي ضمان نمو القطاع لافتاً إلي ان أي صناعة في العالم لابد لها من منافسة صناعات الدول الأخري وهذا لا يتحقق إلا من خلال الجودة العالية والمواصفات القياسية المطلوبة للتصدير والمنافسة.

 
وأوضح ان الدولة بالفعل قامت بدعم التدريب للعمالة واتاحته لهم علي أعلي مستوي، موضحاً ان العمالة المصرية ليست لديها الرغبة في رفع قدراتهما، مشدداً علي ضرورة التدريب المستمر والمتكرر والذي من دونه لن يكون هناك أي تقدم في أي صناعة في مصر، وأكد انه إذا كانت هناك رغبة في تحقيق خطة المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة بالوصول بالصادرات المصرية إلي 200 مليار جنيه خلال السنوات الخمس المقبلة، فلابد من تطوير العمالة المصرية واعطائهم حوافز.

 
ويقول محمد فكري، رئيس شعبة البويات بغرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات، ان مشاكل العمالة المصرية لا يسأل عنها العمال فقط، لكن أيضاً تأتي المشاكل من قبل أصحاب المصانع، نتيجة تقاعسهم عن الالتزام بحقوق العمالة.

 
وأضاف فكري أنه لابد من مراعاة أجور العمالة حتي يتم الحفاظ عليها، مضيفاً ان الفترة الأخيرة شهدت ظهور مشكلة خطف العمالة عن طريق بعض المصانع وذلك عبر زيادة الأجور، الأمر الذي يؤدي إلي تفاقم مشكلة العمالة ونقصها من المصانع.

 
ويقول محمد أبوهرجة، مدير عام غرفة الصناعات الكيماوية ان الغرفة تقوم بعمل العديد من البرامج من أجل رفع قدرات عمال المصانع الكيماوية مقابل مبالغ زهيدة، لافتاً في هذا الصدد إلي برنامج »الشراكة في الصناعات الكيماوية« الذي تدعمه الغرفة.

 
ويري أبوهرجة ان العامل المصري حالياً يتقاعس عن العمل بسبب احساسه بعدم الأمان في المكان الذي يعمل فيه، بالتالي يفتقد العامل أي محفزات لتشجيعه علي العمل مشدداً علي ضرورة التأمين علي العمال بعقود دائمة، ولكن بشروط تحدد بين العامل وصاحب المنشأة بشكل يضمن حقوق الجانبين دون ان يجور أحدهما علي الآخر.

 
وشدد علي أهمية تقييم الخطط، ومن أهمها العمالة خلال الفترة المقبلة إذا أراد القطاع ان ينهض مرة أخري بحجم الصادرات إلي ما كانت عليه قبل الأزمة الاقتصادية العالمية أو أكثر منه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة