أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

توقعات نمو الاقتصادات العالمية تنذر برفع أسعار‮ »‬النحاس‮«‬


إعداد - هدي ممدوح

قفزت أسعار النحاس في لندن نتيجة وتيرة النمو السريعة في اليابان، رابع أكبر مستهلك للنحاس عالمياً.
فقد ذكر مجلس الوزراء الياباني أن إجمالي الناتج المحلي للبلاد نما بمعدل سنوي بلغ %4.6 خلال الربع الأخير، وهو أكثر من المعدل الذي توقعه مسح أجرته وكالة »بلومبيرج« بناء علي آراء عدد من الاقتصاديين، والذي قدر بنحو %3.5، كان الناتج المحلي لليابان قد سجل نمواً بنحو %0خلال الربع الثالث علي أساس فصلي، بينما شهد نمواً بنحو %1.3 علي أساس سنوي، ويري بعض المحللين أن نمو بعض الاقتصادات العالمية من شأنه التأثير إيجابياً علي أسعار النحاس، وضربت مثلاً باقتصادات دول منظمة »oecd «.


فقد ارتفعت أسعار النحاس بأكثر من الضعف خلال العام الماضي اثر توقعات بزيادة النمو الاقتصادي.

من جهته يري »ديفيد ثورتيل« المحلل بمجموعة »سيتي جروب« المصرفية أن أحد الأسباب المهمة وراء ارتفاع أسعار النحاس، هي بيانات الناتج المحلي الإجمالي لليابان، حيث تعد اليابان المستهلكة الرئيسية للنحاس علي المستوي العالمي.

وارتفعت أسعار النحاس في العقود الآجلة لثلاثة أشهر بنحو 63.25 دولار بما يوازي %0.9 لتسجل 6873.25 دولار للطن المتري في بورصة لندن للمعادن مؤخراً، وخلال الأسبوع الماضي ارتفعت الأسعار بحوالي %8.4 وهو أعلي معدل لها منذ يوليو.

وأغلقت العقود الآجلة في بورصة »شنغاهاي« هذا الأسبوع احتفالاً بالعام الصيني الجديد »عام النمر«.

وطبقاً لإحصائيات المجموعة الدولية لدراسات النحاس، تعد الصين والولايات المتحدة وألمانيا أكبر الدول استهلاكاً للنحاس.

وقد عدلت مجموعة »جولدن مان ساكس« من توقعاتها بشأن نمو الاقتصاد الصيني عند %11.4، مقابل نمو الاقتصاد بنحو %8.7 خلال العام الماضي، رغم تقييد الحكومة الصينية لمعدلات الاقراض للسيطرة علي معدلات التضخم تجنباً لحدوث فقاعة الأصول.

كانت أسعار النحاس قد انخفضت بنحو %1.9 في وقت سابق من الشهر الحالي بعد زيادة الاحتياطات النقدية لدي البنوك الصينية.

وتسود توقعات بأن تراجع الواردات الصينية من المعدن الأحمر سيكون أكبر من أي صفقات لشرائه من جانب أي دولة أخري، وبالتالي سيظل سوق النحاس العالمية تعاني من العجز الناتج عن قلة الطلب، وفقاً لما ذكره بنك »ماكواري« الاسترالي.

ويري »كولين هاميلتون« المحلل ببنك »ماكواري« أن تراجع الواردات الصينية بنحو 546 ألف طن هذا العام لن يعادله أي ارتفاع في الطلب من جانب باقي الدول، ومن المتوقع أن يتراوح العجز بين 300 و400 ألف للطن بعد وجود فائض من النحاس المعروض العام الماضي.

وبخصوص »الألومنيوم« فقد ارتفع سعره بنحو %0.4 ليسجل 2064 دولاراً للطن، ويقول »ثورتيل«، إن الطلب علي الألومنيوم في تزايد مستمر.

أما »الزنك« فقد شهد ارتفاعاً بنسبة %1.9 ليبلغ سعره 2210 دولارات للطن، وقفز سعر »النيكل« بنحو %3.8 ليسجل 19349 دولاراً للطن.

يذكر أن »تشيلي« هي البلد الأول عالمياً في إنتاج النحاس وتليها »بيرو«، ففي وقت سابق من الشهر الحالي، أفاد »هانز فلروري« رئيس »الجمعية الوطنية للمعادن والبترول والطاقة« في بيرو، أن بلاده أصبحت ثاني دول العالم إنتاجاً للنحاس خلال عام 2009.

وأوضح »فلوري« أن بيرو أنتجت خلال العام الماضي 1.27 مليون طن نحاس، لتحتل بذلك مرتبة الولايات المتحدة الأمريكية- التي بلغ إنتاجها 1.19 مليون طن- كثاني أكبر منتج عالمي للمعدن الأحمر بعد »تشيلي«، التي سجل إنتاجها من النحاس 5.33 مليون طن.

وكشف أن بيرو تعد من الدول المنتجة للزنك »1.5 مليون طن«، والفضة »3.85 مليون طن«، والذهب »185 طناً« لتحتل المركز الثاني علي العالم في إنتاج الزنك، والأول في الفضية، والسادس في الذهب.

ولا يقتصر إنتاج النحاس علي تلك الدول فقط، حيث إن هناك دولاً أخري تعد من كبري منتجي النحاس في العالم مثل الصين وإندونيسيا واستراليا وروسيا، علي الترتيب.

وفي افريقيا، تعد »زامبيا« هي الدولة الأولي إنتاجاً للنحاس، حيث بلغ إنتاجها 636 ألفاً و528 طناً في الفترة الممتدة من »يناير حتي نوفمبر من العام الماضي« مقابل بلوغه 536 ألفاً و460 طناً في نفس الفترة من عام 2008، حسبما أفادت وكالة »رويترز« مؤخراً.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة