أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

أرباح الشرگات مرشحة للارتفاع في‮ ‬2010‮ ‬مدفوعة بصعود الأسعار


محمد فضل
 
واجهت الشريحة الكبري العاملة في قطاع الصناعات المعدنية عقبات عديدة خلال عام 2009 علي صعيد تراجع الطلب وانخفاض الأسعار مثل صناعة المحولات والكابلات الكهربائية، مما أدي إلي تراجع صافي ربح شركة »السويدي للكابلات« التي تستحوذ علي %50 من الحصة السوقية إلي 559.63 مليون جنيه خلال الـ9 أشهر الأولي من 2009 مقابل 804.67 مليون جنيه بتراجع نسبته %30.5.

 
وامتدت هذه العقبات إلي شركات الحديد والصلب رغم ارتفاع الطلب في العام الماضي بنسبة %40 ليصل إلي 7 ملايين طن إلا أن انخفاض الأسعار في ضوء إغراق السوق المحلية بالحديد المستورد خاصة التركي قاد أرباح شركات المنتجة للحديد للتراجع بشدة حتي سجلت شركة »حديد عز« صافي ربح خلال الـ9 أشهر الأولي من 2009 بلغ 29.2 مليون جنيه مقارنة بـ1.528 مليار جنيه خلال الفترة المقبلة من العام الماضي بتراجع نسبته %98.
 
وأشارت توقعات المحللين الماليين إلي قدرة قطاع الصناعات المعدنية علي التعافي مجدداً عقب عودة ارتفاع أسعار الحديد مرة أخري حيث ارتفع سعر حديد التسليح بمقدار 230 جنيهاً للطن ليصل سعر تسليم المصنع إلي 3280 جنيهاً للطن، ورشح المحللون مواصلة أسعار الحديد الارتفاع خلال 2010 وتحديداً المسطح بنسبة %20 علي أن يرتفع سعر الحديد المسلح بنسبة %9.
 
ورجحوا أن تشهد شركات الكابلات الكهربائية تحسناً في ظل عودة معدل الطلب إلي الارتفاع بسبب اهتمام الدولة بالبنية التحتية حيث تراوح صافي الأرباح المتوقعة لشركة »السويدي للكابلات« خلال العام الحالي بين 980 مليوناً و1.7 مليار جنيه.
 
وعلي صعيد التحليل الفني أوضح المحللون أن الاتجاه العرضي الذي يسيطر علي السوق خلال الفترة الراهنة انعكس علي أسهم الصناعات المعدنية لتتحرك في نطاق قناة عرضية علي المدي المتوسط، إلا أن سهم حديد عز خالف اتجاه القطاع ليتخذ اتجاها صاعداً نحو مستوي 20 جنيهاً.

 
في هذا السياق أوضحت ريتا جندي، المحللة المالية بالمجموعة المالية هيرمس، أن أرباح شركات الحديد والصلب مرشحة للتحسن التدريجي خلال 2010 عقب عودة ارتفاع أسعار الحديد مرة أخري، حيث ارتفع سعر حديد التسليح بشركة »العز الدخيلة للصلب - الإسكندرية« بمقدار 230 جنيهاً للطن بداية فبراير الحالي ليصل سعر تسليم المصنع إلي 3280 جنيهاً للطن.

 
ورشحت ارتفاع أسعار الحديد خلال 2010 عن مستوياتها خلال العام السابق بحيث يزيد متوسط سعر الطن المسطح بنسبة %20 ليصل إلي 3450 جنيهاً وزيادة سعر حديد التسليح بنسبة %9 ليسجل 3250 جنيهاً للطن. وذلك في ضوء ارتفاع حجم الطلب الذي من المتوقع أن يبلغ 7 ملايين طن خلال 2009 بزيادة قدرها %40 مقارنة بـ5 ملايين طن في 2008.

 
وتوقعت أن تصل أرباح الدخيلة إلي 114 مليون جنيه خلال الربع الأخير من 2009 مقابل 26.7 مليون جنيه خلال نفس الفترة من 2008، علي أن تسجل إيرادات بقيمة 2.1 مليار جنيه في ضوء الارتفاع الشديد في أسعار الحديد المسطح لتبلغ 577 دولاراً للطن.

 
ورجحت أن تبلغ إيرادات العز الدخيلة للصلب 11.4 مليار جنيه خلال 2010، لتسجل ارتفاعاً بنسبة %33، ليصل صافي الربح إلي 974 مليون جنيه، فضلاً عن حصولها علي %55 من أرباح شركة »عز لصناعة الصلب المسطح« والتي ستبدأ في الإنتاج مرة أخري خلال الربع الرابع من 2010 بعد توقف دام أكثر من عام .

 
وحددت المحللة المالية بهيرمس القيمة العادلة لسهم العز الدخيلة عند 1000 جنيه في ضوء تسجيل الشركة صافي ربح خلال 9 أشهر الأولي من 2009 بلغ 483.95 مليون جنيه مقارنة بـ2.704 مليار جنيه خلال الفترة المقارنة من 2009 بتراجع نسبته %82.

 
ويشار إلي أن بنك الاستثمار »سي آي كابيتال« قدر القيمة العادلة لسهم العز الدخيلة بـ1432 جنيهاً، في حين بلغ السعر المستهدف حوالي 1145 جنيهاً.

 
وتوقعت أن تبلغ إيرادات شركة »حديد عز« خلال الربع الأخير من 2009 حوالي 3 مليارات جنيه، علي أن تسجل صافي ربح قدره 16 مليون جنيه، فيما رجحت أن يصل إجمالي إيرادات الشركة خلال 2010 حوالي 16 مليار جنيه وصافي ربح قدره 450 مليون جنيه.

 
وأرجعت عودة الانتعاشة نسبياً إلي أرباح عز إلي ارتفاع أسعار منتجات الحديد المسطح والطويل، بالإضافة إلي إعادة افتتاح مصنع العز للحديد المسطح في الربع الأول من 2010 بعد تشييد عجلة البليت المستخدمة في إنتاج الحديد المسطح.

 
وأشارت المحللة المالية بالمجموعة المالية هيرمس إلي أن مصنع الحديد الاسفنجي »DRI « التابع لحديد عز والذي يتم تمويله من خلال بنكي الأهلي المصري، ومصر بنحو 1.8 مليار جنيه سيساهم في انخفاض تكاليف شركة حديد عز نظراً لتوفير المصنع الجديد القائم بالسويس خام حديد الإسفنج بديلاً عن الخردة مرتفعة التكلفة.

 
وحددت المجموعة المالية هيرمس القيمة العادلة للسهم عند مستوي 20 جنيهاً، فيما أوصي بنك الاستثمار »سي آي كابيتال« بالشراء بقوة بعد تحديد 32.5 جنيه كقيمة عادلة طويلة الأجل للسهم.

 
من جهة أخري سجلت شركة »الحديد والصلب« التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية صافي خسارة خلال النصف الأول من عام 2010/2009 بلغ 320.164 مليون جنيه مقابل صافي ربح قدره 2.107 مليون جنيه خلال فترة المقارنة من العام المالي 2009-2008، بسبب انخفاض حجم الطلب علي منتجات الشركة علي خلفية إغراق السوق بالحديد التركي.

 
وعلي صعيد الشركات العاملة في قطاع الألومنيوم حققت شركة الألومنيوم العربية صافي ربح خلال عام 2009 بلغ 27.966 مليون مقارنة بصافي خسارة 4.304 خلال العام الماضي، فيما سجلت مصر للألومنيوم خلال النصف الأول من العام الحالي صافي ربح 102.43 مليون جنيه مقابل 317.725 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي 2009-2008 بتراجع نسبته %67.8.

 
من جانبه توقع عصام عبدالعليم، المحلل المالي بشركة النعيم للاستثمارات المالية، أن تحقق شركة »السويدي للكابلات« صافي ربح 753 مليون جنيه خلال 2009 تراجع نسبته %9 مقابل 896.9 مليون جنيه في 2008، وأرجع هذا الانخفاض إلي تراجع خام النحاس والبتروكيماويات المستخدمة في تصنيع البولي إيثيلين، بالإضافة إلي انخفاض حجم الطلب علي المنتجات الكهربائية والمحولات بسبب الأزمة العالمية.

 
وأضاف أن الشركة أرجأت تشغيل مصنع »ISKRAENACO « لصناعة العدادات الإلكترونية والتقليدية بدولة سلوفينيا إلي 2010 بدلاً من 2009، وأشار إلي أن »السويدي للكابلات« أبرمت تعاقدات في فرنسا لتوريد العدادات الإلكترونية.

 
ورشح عبدالعليم أن يصل صافي ربح الشركة خلال 2010 إلي حوالي 980 مليون جنيه في ظل توقع ضخ قطاع العدادات الإلكترونية 139 مليون جنيه تقريباً، علاوة علي تشغيل قطاع طاقة الرياح لتوليد الكهرباء الذي تم إرجاؤه من العام الماضي.

 
وأعلنت شركة »السويدي للكابلات« الأسبوع الماضي عن تعاقدها مع شركة الكهرباء المجرية لتوليد 200 ميجاوات من طاقة الرياح علي أن يتم تأسيس مصنع محلي لاحقاً.

 
ورجحت »سي آي كابيتال« أن تبلغ أرباح »السويدي للكابلات« خلال 2009 حوالي 805 ملايين جنيه بتراجع نسبته %5 علي أن تحقق طفرة في صافي أرباحها خلال 2010 لتصل إلي 1.7 مليار جنيه بنمو نسبته %25 بسبب زيادة الطاقة الإنتاجية في قطاع الكابلات في أسواق اليمن وسوريا والجزائر والسعودية، وحدد بنك الاستثمار »سي آي كابيتال« السعر المستهدف للسهم عند 92 جنيهاً، فيما بلغت القيمة العادلة له 86.5 جنيه.

 
فيما حدد بنك الاستثمار »كريدي سويس« السعر المستهدف لسهم السويدي طوال 2010 عند 93 جنيهاً في ظل توقع تفوق أدائه علي أداء السوق عامة.

 
وخفض المحلل المالي بشركة النعيم السعر المستهدف لسهم »السويدي للكابلات« من مستوي 100 إلي 95 جنيهاً ليعكس تراجع الأرباح خلال 9 أشهر الأولي من 2009 إلي 559.63 مليون مقابل 804.66 مليون جنيه بانخفاض نسبته %30.5 خلال نفس الفترة من 2010.

 
ورجح أن تشهد أرباح الشركات العاملة في قطاع المحولات والكابلات الكهربائية انتعاشة خلال 2010 مع اهتمام الدولة المتزايد بالبنية التحتية للخروج من نفق الأزمة العالمية وارتفاع الطلب علي العقارات نسبياً، لافتاً إلي أن »السويدي للكابلات« هي أكثر الشركات المستفيدة في القطاع من انتعاشة مجدداً نظراً لاستحواذها علي %50 من الحصة السوقية في مصر.

 
وسجلت شركة »النصر لصناعة المحولات - الماكو« خلال الـ9 أشهر الأولي من 2009 صافي ربح 29 مليون جنيه مقارنة بصافي ربح 89.6 خلال نفس الفترة من 2008 بتراجع نسبته %67.6.

 
وارتفع صافي ربح شركة »الكابلات الكهربائية المصرية« خلال الـ9 أشهر الأولي من 2009 إلي 45.29 مليون مقابل 28.13 مليون جنيه خلال الفترة المقابلة من 2009 بنسبة نمو %61.

 
وعلي صعيد التحليل الفني يري عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام لتداول الأوراق المالية، أن أسهم الشركات العاملة في قطاع الصناعات المعدنية تمر بمرحلة عرضية انعكاساً لحال السوق التي يسيطر عليها الاتجاه نحو التجميع.

 
وأوضح أن سهم »السويدي للكابلات« يتحرك في نطاق عرضي متوسط المدي بين مستويي 74 و79 جنيهاً الذي يعتبر نقطة مقاومة تسوية في حال نجاح السهم في تجاوزها سيمر بمرحلة عرضية أخري حفاظاً علي المكاسب التي سجلها، لافتاً إلي أن مستوي 73 جنيهاً يمثل منطقة دعم قوية، علي المدي المتوسط.

 
وأشار »لبيب« إلي أن سهم العز الدخيلة يغلب عليه التحرك العرضي بين 860 و890 جنيهاً إلا أنه يستهدف مستويات سعرية أعلي ويتمتع بمنطقتي دعم أولاهما مستوي دعم قصير الأجل عند 770 جنيهاً علي أن تمثل منطقة 700-690 جنيه »حائط صد« قوياً للخسائر.

 
ولفت رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام إلي أن سهم حديد عز خالف الاتجاه العرضي لأسهم الصناعات المعدنية حيث يتخذ اتجاهاً صاعداً نحو مستوي 20 جنيهاً الذي يحاول أن يتجاوزه بقوة حالياً، في حين تستقر منطقة دعمه عند 17.7 جنيه.

 
ورشح سهم الحديد والصلب أن يميل نحو الهبوط علي المدي القصير عقب فشله في تخطي مستوي 17.5 جنيه كمنطقة مقاومة تسوية، لافتاً إلي أنه سيلقي دعماً جيداً علي الأجل المتوسط عند 12 جنيهاً.

 
وأوضح أن سهم »النصر لصناعة المحولات - الماكو« سيتحرك في اتجاه عرضي علي المدي المتوسط حيث يتخذ من مستوي 14.5 جنيه حائط صد أولياً علي المدي القصير ليكون مستوي 13.80 جنيه بمثابة منطقة مستقرة لوقف الخسائر علي أن يمثل مستوي 16 جنيهاً نقطة مقاومة قوية تحتاج إلي قوة شرائية جيدة حتي يتمكن من تخطيها.

 
وعلي مستوي أسهم الألومنيوم يري رئيس قسم التمثيل الفني بشركة الأهرام أن سهم مصر للألومنيوم يتحرك في نطاق عرضي بين مستويي 36.35 جنيه كنقطة مقاومة و30.59 جنيه كدعم سعري قصير الأجل، حيث يتخذ من مستويي 28 جنيهاً »حائط صد« قوياً علي المدي المتوسط، ويتحرك سهم الألومنيوم العربية في نطاق عرضي أيضاً بين نقطتي 49.5 جنيه والتي تمثل منطقة لوقف الخسائر ومستوي 53 جنيهاً كمقاومة وفي حال تجاوزها سيستهدف اتجاهاً صعودياً.

 
واتفق مع الرأي السابق سامح أبوالعرايس، نائب رئيس مجلس إدارة شركة الأوائل لإدارة وتكوين المحافظ حيث أكد أن الاتجاه العرضي يسيطر علي تحركات أسهم الصناعات المعدنية وهو ما ينطبق علي سهم مصر للألومنيوم الذي يتحرك بين 31 جنيهاً كمنطقة دعم جيدة في حين يقابل مقاومة عند مستوي 35 جنيهاً.

 
ويوضح أن سهم العز الدخيلة تمكن من كسر مستوي مقاومة عند 800 جنيه ليتحرك في قناة عرضية بين 750 و850 جنيهاً علي المدي المتوسط، علي أن يتخذ مساراً صاعداً علي الأجل القصير عقب تكوينه منطقة دعم جيدة عند 800 جنيه في حال نجاحه في تخطي هذه المنطقة العرضية يستهدف مستوي 900 جنيه والتي تعتبر مرحلة مقاومة رئيسية في ضوء أن أعلي مستوي سعري سجله خلال 2009 كان عند 889.5 جنيه.

 
أوضح أبوالعرايس أن سهم حديد عز حقق أداءً أفضل من السوق حيث يتحرك في اتجاه صعودي بعد كسر 18 جنيهاً كنقطة مقاومة أولي ليواجه مستوي 20 جنيهاً كمقاومة رئيسية، مشيراً إلي أن الشراء خلال المستوي السعري الحالي عند 19.59 جنيه سيحتوي علي مخاطرة عالية نظراً لعدم مرور السهم بمرحلة تصحيحية تدعم قدرته علي مواصلة الارتفاع.

 
ويري أن سهم الحديد والصلب يسلك مساراً هابطاً علي المدي القصير لتمثل قاعه عند 14 جنيهاً كنقطة دعم تستطيع أن تحول مساره نحو الصعود ليستهدف مستوي مقاومة عند 16 جنيهاً.
 
وفيما يتعلق بأسهم الكابلات أعرب نائب رئيس مجلس إدارة الأوائل عن اعتقاده بأن سهم »السويدي للكابلات« يغلب عليه التحرك العرضي بين 72 جنيهاً و80 جنيهاً، مؤكداً أنه إذا نجح في الخروج من هذه القناة العرضية بأحجام تداول جيدة سيتمكن من كسر مستوي 90 جنيهاً مجدداً.
 
ولفت إلي أن سهم الكابلات الكهربائية يتخذ اتجاهاً هبوطياً قصير الأجل، علي أن يمر بمرحلة عرضية علي المدي المتوسط ليتمتع بدعم جيد عند 1.25 جنيه بينما يواجه مقاومة بالقرب من 1.35 جنيه.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة