أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬آل عتريس‮« ‬تفتتح منافذ جديدة لتوزيع الحديد في الصعيد وشرم والغردقة


يوسف إبراهيم
 
كشف سيد عتريس رئيس شركة آل عتريس لتجارة حديد التسليح عن اعتزام شركته التوسع في إقامة منافذ تجارية لتوزيع الحديد في محافظات الصعيد ومدينتي شرم الشيخ والغردقة لتغطية احتياجات السوق المحلية في هذه المدن.

 
وقال عتريس لـ»المال« إنه قدم طلباً إلي محافظ جنوب سيناء للحصول علي مساحة 10 آلاف متر من أجل إقامة منفذ توزيع كبير بها وإن الطلب تتم دراسته حالياً من جانب المحافظة.
 
وأشار إلي أن الشركة حصلت علي مساحة 10 أفدنة في محافظتي المنيا وسوهاج لإقامة منفذين بهما بجانب التوسع في باقي محافظات الصعيد في الفترة المقبلة، مؤكداً أن إقامة هذه المنافذ الجديدة سوف تقلل من تكلفة نولون النقل وتوفر طلبات العملاء في أي وقت بما يقلل من حدوث أي أزمات في سوق حديد التسليح.
 
وانتقد الحملات المستمرة من قبل مفتشي التموين علي التجار بما يؤدي إلي مصادرة بضائعهم بحجة عدم وضع بيانات توضح تسعير الحديد في المخازن ورغم ذلك لا نعرف حتي الآن مصير هذه البضائع التي تمت مصادرتها حيث استولي مفتشو التموين في حملاتهم خلال العام الماضي علي كميات كبيرة من مخازن التجار أثناء أزمة الحديد في شهور مايو ويونيو ويوليو وأغسطس وتمت مصادرة حوالي 1130 طناً من مخازنه وحدها.
 
وتوقع أن تنتهي أزمة سوق الحديد التي تتكرر كل فترة مع دخول إنتاج المصانع الجديدة في نهاية العام الحالي، بجانب سعي بعض المصانع في مقدمتها عز الدخيلة إلي زيادة إنتاجها لسد الاحتياجات في السوق المحلية، خاصة مع التنمية العقارية التي ستشهدها الأسواق.
 
ولفت إلي أن دخول تجار من خارج المهنة لاستيراد حديد التسليح في الفترة الماضية، أدي إلي إلحاق خسائر بهم بعد انتهاء أزمة الحديد ولذلك تراجعوا عن الاستيراد في فترات لاحقة.
 
من جانبه أكد سعد الدسوقي، رئيس شركة السيوف لتجارة حديد التسليح أن ضخ المصانع إنتاج جديد في السنوات المقبلة، سيشجع التجار والموزعين علي افتتاح المزيد من منافذ التوزيع خاصة أنه من المتوقع انتعاش السوق في المرحلة المقبلة.
 
ولفت إلي أن الطلب في سوق حديد التسليح حالياً لا يزال يعاني من الركود حيث يضطر التجار إلي بيع الحديد بأسعار المصنع دون الحصول علي هامش ربح وذلك حتي يمكنهم تصريف الكميات الموجودة لديهم، وأشار إلي أن استيراد الحديد التركي حقق الاستقرار في السوق المحلية لمرحلة معينة لكن علينا أن نهتم بإنتاج المصانع المحلية حفاظاً  علي الصناعة الوطنية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة