أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مشروعات الصلب الحكومية الجديدة‮.. ‬تنتظر الخروج من دوامة الأزمة


المال - خاص
 
تجمدت الخطط الحكومية لإنشاء مصانع جديدة للصلب وذلك نتيجة تراجع السيولة في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية وتأثيرها علي الأسواق والمبيعات، وبينما كانت الحكومة قد أعلنت في منتصف عام 2008 عن اعتزامها اقامة مجمع كبير لإنتاج الحديد والصلب باستثمارات تصل إلي 7 مليارات جنيه، إلا ان هذا المشروع لم يخرج للنور حتي الآن.

 
ويفسر زكي بسيوني، رئيس الشركة القابضة المعدنية، تأجيل مشروع مجمع إنتاج الصلب بتأثيرات الأزمة العالمية قائلاً انه لم يتم بعد تحديد موعد لبدء العمل فيه وأنه سيتم بحث ذلك فور تراجع آثار الأزمة نهائياً عن الأسواق، ويقول بسيوني ان القابضة المعدنية ليست في اجندتها مشروعات أخري لإنتاج الصلب في الفترة المقبلة.
 
كان بسيوني قد قال عن مشروع مجمع إنتاج الصلب حينما تم الإعلان عنه إنه يمثل البداية لبرنامج طموح للاستثمار في المشروعات الاستراتيجية استناداً إلي الخبرة العريضة لكوادر قطاع الأعمال في هذه المجالات مشيراً إلي ان اشتراك القطاع العام مع القطاع الخاص والاستثمار الأجنبي في مشروعات لإنتاج الحديد والصلب سوف يخلق قدراً أكبر من المنافسة لصالح المستهلك ولصالح الصناعة نفسها ويوفر احتياجات السوق من منتجات الحديد.
 
وكانت الشركة القابضة المعدنية تستهدف من خلال المشروع الجديد تغطية الزيادة في احتياجات السوق المحلية من حديد التسليح بعد عدة سنوات حيث ان حجم الإنتاج وقتها كان قد بلغ 6.2 مليون طن فقط معظمه من حديد التسليح ومن المتوقع ان يصل الاحتياج الفعلي في عام 2013 إلي 13 مليون طن علي الأقل، وذلك نتيجة نمو الاقتصاد المحلي بشكل مستمر وكان من المقرر ان ينتج مجمع الحديد والصلب الجديد نحو 1.5 مليون طن إضافية من منتجات الصلب.
 
ارتفعت واردات مصر من الصلب التركي بشدة في الأسابيع الثلاثة الماضية بعد تراجع الأسعار العالمية وبقاء الأسعار في السوق المصرية مرتفعة. ويقول الخبير الاقتصادي عبدالمطلب أبوضيف، ان صناعة الصلب من الصناعات الاستراتيجية والتي من الضروري زيادة إنتاجها في السوق المحلية نظراً لزيادة الطلب عليها إلا ان هناك معوقات أدت إلي تراجع الدور الحكومي في تنمية مثل هذه المشروعات أهمها ارتفاع الواردات من تركيا خاصة في عام 2009 بأسعار أقل من المنتج محلياً وهو ما جعل هناك عدم وضوح رؤية أمام الحكومة.. هل تتوسع في الإنتاج في الوقت الذي يزيد فيه الطلب علي المستورد، لذا فقد كان ذلك من أهم الأسباب التي دفعت الحكومة للتراجع عن هذه المشروعات في الوقت الحالي وتأجيل المشروعات إلي وقت آخر.
 
ويلفت إلي ان الأزمة العالمية أيضا كان لها تأثيرها الكبير علي المشروعات الحكومية حيث أصيبت الأسواق بركود نوعي إضافة إلي خشية الحكومة ممثلة في القطاع العام مثلها مثل القطاع الخاص من التوسع في المشروعات الإنتاجية لا سيما ان هذه المشروعات خسرت كثيراً نتيجة الأزمة.
 
وقال إنه من منطلق التوقعات التي تشير إلي نمو الطلب علي الصلب في مصر في العامين المقبلين، وهو من شأنه ان يجعل الحكومة تعيد بعض حساباتها في هذا الشأن والبدء في مشروعات جديدة إلا أنه توقع ان تبدأ هذه المشروعات في الإنتاج قبل 3 سنوات. الجدير بالذكر ان أهمية صناعة الصلب تعود إلي أنه قطاع له دور كبير في التنمية لارتباطه بالعديد من الصناعات الأخري مثل صناعة الهياكل وإنشاءات الصلب وصناعة الخزانات والمستودعات الثابتة والمتحركة كالشاحنات وصناعة الأجهزة المنزلية والأثاث المنزلي وصناعة الحبال وكابلات الصلب لغير الأغراض الكهربية وصناعة السيارات ومعدات النقل والمعدات الزراعية وصناعة بناء السفن ومعدات توليد الطاقة والنفط فهي مغذية لها من حيث الغاز الطبيعي الداخل في عملية الاختزال المباشر وأيضاً تستخدم كمية كبيرة من مواسير الصلب وتساهم صناعة الصلب في اقامة صناعات متعددة مثل صناعة الأسمنت الحديدي وغيرها من الصناعات الكبري.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة