اقتصاد وأسواق

البليت والخردة خامات أساسية تحتاج معاملة جمركية خاصة


مها أبودون
 
بلغ إجمالي حصيلة الرسوم الجمركية من واردات مصر من البليت والخردة خلال عام 2009 ، 4 مليارات و331 مليوناً و603 الاف و644 جنيها كما بلغت حصيلة رسوم ضرائب المبيعات عليها 216 مليونا و564 ألفا و940 جنيها.
 
 أحمد فرج سعودى
وطبقا لتقرير مركز عمليات مصلحة الجمارك حصل نظام الاستيراد النهائي علي نصيب الأسد من الحصيلة بواقع 3 مليارات و491 مليوناً و665 ألفا و286 جنيها وجاء نظام الدورباك في المرتبة الثانية بفارق كبير بواقع 726 مليونا و463 ألفا و629 جنيها واحتل نظام السماح المؤقت في الافراج عن البليت والخردة خلال عام 2009 المركز الثالث في انظمة الافراج حيث بلغت الحصيلة الجمركية منه 109 ملايين و787 ألفا و576 جنيها ثم نظام الاستيراد النهائي الذي سبق تخزينه بالمناطق الحرة بواقع 3 ملايين و200 ألف و448 جنيها، اما نظام الافراج النهائي لما سبق تصنيعه بالمناطق الحرة فبلغت الحصيلة الجمركية منه 486 ألفا و705 جنيهات ليحتل بذلك المركز الخامس ضمن الانظمة الجمركية التي كونت حصيلة العام الماضي.
 
من جانبه أكد أحمد فرج سعودي، رئيس مصلحة الجمارك المصرية ان خامات البليت والخردة خامات أساسية في العمليات التصنيعية للحديد بمصر، مما يعني ضرورة تشجيعها فاستيراد الخام أفضل بكثير من استيراد المنتج النهائي وهو ما يعد ظاهرة صحية تخدم الصناعة الوطنية مما يستلزم دعمها لأن هذه الخامات تتم عليها عملية تصنيعية وتشغيل عمالة واستثمارات ضخمة.
 
وقال سعودي ان العملية الاستيرادية في النهاية تحكمها حاجة وحركة السوق والاسعار التي تقدمها السوق المحلية كما ان هذه الخامات بشكل خاص غير متوافرة بمصر مما يعني ان استيرادها لامفر منه لعدم وجود البديل المحلي.
 
واشار سعودي الي ان المنظومة الجمركية تكون جاهزة في أي لحظة لأي عملية استيرادية مهما بلغ حجمها لان لدينا الآليات اللازمة لذلك وفي مثل الحالات التي تستلزم المزيد من الجهد لازدياد الحركة الاستيرادية أو ارتفاع معدلات الاستيراد يتم التعامل بنظام »السحب المباشر علي وسائل النقل« وهو النظام الذي يقوم المنفذ الجمركي من خلاله بإفراغ محتويات الشحنة مباشرة علي وسائل النقل من السفينة التي تحملها مباشرة ولا يتم افراغها علي أرضيات ومخازن المنفذ الجمركي ثم اعادة تحميلها كما تجري العادة في انظمة الافراج العادية وذلك لتوفير الوقت والمجهود اللازمين للافراج عن البضائع من المنفذ الجمركي.
 
واضاف سعودي ان هذا النظام الجمركي يكفل عدم تخزين الشحنات وانهاء جميع الاجراءات مباشرة فور وصول الشحنة وهو نظام كفيل بحل أي ازمة ان وجدت فوراً.
 
وقال خالد البوريني رئيس مجلس ادارة شركة الهبة للتجارة والاستيراد ان عمليات الافراج الجمركي اصبحت اسهل مما كانت عليه فالشحنات لا تمكث في المنفذ الجمركي اياما طويلة وهو ما كان يعني ازدياد الرسوم المحصلة كأرضية وايجار وانما يتم الافراج عنها فورا والتعامل مع أي مشكلة بشكل عملي.
 
وقال البوريني ان المستوردين في القطاع لا يواجهون أي عقبات في الافراج عنها من المنافذ الجمركية.
 
جدير بالذكر ان معدلات استيراد خامات الحديد ارتفعت خلال عام 2009 نتيجة قيام اعداد كبيرة من المنتجين والمستوردين باستيراد كميات كبيرة منه وهو ما ادي في النهاية الي اقامة دعوي للاغراق تنظرها وزارة التجارة والصناعة وسيتم البت فيها خلال ثلاثة أشهر.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة