أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الإعلام .. هدف فى مرمى نيران التيارات الإسلامية


كتبت - رحاب صبحى :
 
سيل من الاتهامات تتوالى على مواقع التواصل الاجتماعى ضد الإعلام الخاص والعام، أبرزها الانتماء إلى صفوف الفلول ومعاداة الثورة، ومظاهرات تزحف إلى ماسبيرو ومقار بعض القنوات والصحف للمطالبة بتطهير الإعلام، وتهديدات ضمنية، وأحياناً صريحة لوسائل الإعلام، تأتى على لسان بعض قيادات وعناصر حركة الإخوان المسلمين والحركة الإسلامية بوجه عام، عبر شاشات قنوات الإخوان والإسلاميين «كقناتى مصر 25 والشباب » وهذا الهجوم المكثف والمنظم من قبل الإسلاميين على وسائل الإعلام لفت الأنظار بشدة خلال الأيام الماضية .
وعن سر هذه الحملة العنيفة ومدى قدرة الإعلام على التعامل مع حالة الاستقطاب السياسى الحاد الموجود حالياً، قال الخبير الإعلامى ياسر عبدالعزيز إن هناك حالة استهداف واضحة للتيارات الإسلامية وللرئيس محمد مرسى فى بعض وسائل الإعلام الخاصة، لكن فى المقابل هناك أيضاً بعض وسائل الإعلام التابعة للتيارات الإسلامية فى مصر وخارج مصر تعمل على دعم الرئيس مرسى والهجوم العنيف على خصومه، والجانبان يمارسان أنماط الانحياز فى أعمالهما بسبب مواقفهما السياسية، مما يجعل الإعلام فى صراع سياسى يطوعه لمصلحته، وهذا يفقد الإعلام مصداقيته، ويجعله واقعاً تحت الاستقطاب السياسي، فيتحول إلى أداة دعاية مباشرة، بما يفقد الأداء الإعلامى مهنيته وثقة الجمهور فيه، وهذا يشير إلى أنه يجب إعادة تنظيم قطاع الإعلام فى مصر بشكل عام، ولا يأتى التنظيم إلا من خلال إنشاء عدد من الهيئات المستقلة لصناعة الإعلام .

وأكد الكاتب عصام زكريا أنه من الطبيعى أن تخاف التيارات الدينية من الإعلام وحرية التعبير، لأن الإعلام يكشف نواياهم أمام الشعب، ومن الطبيعى أن تكون أهدافهم هى هدم مجالين يعدان العامل الأهم فى تشكيل فكر ووعى المجتمع وهما الإعلام والتعليم، فهم يسعون منذ البداية للسيطرة على هذين المجالين لكى يغلقوا نافذة المعرفة التى تجعل المجتمع يفكر ويناقش .

وأشار إلى أن الإخوان المسلمين - خاصة قياداتهم وكبار السن منهم - من خلال معايشتهم وتعايشهم مع نظام حسنى مبارك، وما كان بينهما من كر وفر دائمين، فإن هذا جعلهم نماذج من نظام مبارك واستنساخاً ردىء للحزب الوطني، خاصة فيما يتعلق باهتمامهم بالسيطرة على الإعلام، بل إن التيارات الدينية فى هذا المجال أسوأ من نظام مبارك .

ولفت إلى أن الإعلام الرسمى من الممكن أن يكون مليئاً بالفساد لأن كل شيء فى مصر كان فيه فساد، بما فى ذلك النقابات المهنية التى يسيطر عليها الإخوان كنقابة الأطباء ونقابة المحامين، فلماذا يتعجبون إذاً من فساد الإعلام؟ !

ولفت مجدى لاشين، رئيس القناة الأولى، إلى أن الهجوم والنقد العنيف أصبحا الحالة العامة فى مصر الآن فى جميع المجالات فقد أصبح كل طرف يرى أنه يمتلك الحقيقة المطلقة وأن الآخر يمثل الخطأ المطلق، مشيراً إلى أن هجوم التيارات الدينية على الإعلام الخاص أو الحكومى يأتى فى هذا الإطار، فكل جماعة وكل اتجاه يريد من الإعلام أن يكون تابعاً له وإلا فإنه يصب عليه غضبه ولعناته .

وقال الإعلامى عمرو الكحكي، مدير البرامج بقناة النهار، إن من حق كل شخص أن يعبر عن رأيه كيفما شاء، ويجب ألا يتدخل أحد فى حرية الإعلام والإبداع، والإخوان ومرسى لهم قنواتهم ووسائل إعلامهم، ولا أحد يطالبهم بغلقها أو الحجر عليها .

وأكد الناقد طارق الشناوي، أن مصر تمر الآن بمرحلة نتوقع أن نرى فيها كل التناقضات، سواء من هجوم التيارات الدينية على الإعلام الرسمى أو الخاص أو العكس، فقد خرجت هذه التيارات مؤخراً " من تحت الأرض، وما زالت تحاول إثبات وجودها، لكن نتمنى أن تكون مرحلة تنتهى مع الوقت .

وأوضح الدكتور عادل اليمانى، المستشار الإعلامى لقنوات المحور، أن الإعلام سواء الخاص أو الحكومى لابد أن يلتزم بعدة مبادئ مهنية، منها تحرى الدقة والاعتدال والوسطية والتوازن وعرض الرأى والرأى الآخر، لينقل الحقيقة، لأنه من المفترض أن يكون الإعلام مرآة للواقع فيما يقدمه، فالإعلام ينقل الخبر ولا يصنعه، إلا أن هناك العديد من القنوات التى لا تلتزم بهذه القواعد، وهناك قنوات تعمل للدفاع عن اتجاهات بعينها وليس من أجل مصلحة مصر ككل، وذلك هو السبب الأساسى فى ظهور هجوم القنوات على بعضها البعض، وهذا الهجوم المتبادل يخرج عن ميثاق الشرف الإعلامى وقواعد المهنة .

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة