أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

«الصناعات المغذية » تراهن على فتح أسواق خارجية جديدة للهروب من الركود


أحمد شوقى
 
تعرض قطاع السيارات فى مصر لحالة من الركود خلال الفترة الماضية، بسبب تراجع حجم المبيعات وانخفاض حجم تعاقدات مصانع قطع الغيار مع مصانع السيارات العاملة فى مجال التجميع مما تسبب فى خسائر كبيرة لأصحاب شركات قطع الغيار .

وهو ما دفع شركات الصناعات المغذية الى الاعتماد على التصدير للحد من الآثار السلبية وإنعاش مبيعاتها لزيادة حجم الأعمال .

وفى هذا السياق، يقول المهندس حمدى عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية، رئيس مجلس إدارة شركة أكتول للصناعات المغذية، إن الشركات العاملة فى السوق المحلية تسعى فى الوقت الراهن الى فتح أسواق خارجية للهروب من حالة الركود التى تعانى منها السوق المحلية منذ أحداث ثورة 25 يناير .

ولفت الى أن التصدير ساهم فى التخفيف من حدة الخسائر التى تكبدتها الشركات خلال الفترة الماضية على خلفية التوقفات، حيث إن الطلب على الصناعات المغذية قل بنسبة كبيرة خلال الفترة الماضية، بسبب تراجع حجم الطلب المحلى على التاكسى الأبيض وتراجع مبيعات السيارات، موضحا أن الشركات وضعت خططها للعام المالى الحالى بناء على ذلك ومن ثم ستلجأ الى تعديل خططها والتوسع فى الانتاج فى حال تحسن مبيعات المشروع مرة أخرى .

وأضاف أن شركات الصناعات المغذية تمكنت بالفعل خلال الفترة الماضية من فتح أسواق جديدة، مشيرا الى أن أحداث الثورة أثرت على حركة التصدير فى البداية إلا أنها عادت الى طبيعتها مرة أخرى وتمكنت الشركات من افتتاح أسواق جديدة .

ويقول شلبى غالب، نائب رئيس شعبة قطع الغيار، إن حجم الصادرات مازال محدودا فى القطاع حيث إن الصناعة المحلية تحتاج الى سنوات طويلة لتطوير أداء المصانع وقدرتها على غزو الأسواق الخارجية .

وأشار الى أن السوق المحلية شهدت تراجعا بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية نتيجة ركود المبيعات والعقبات التى تواجهها الشركات أثناء عملها مستبعدا تحسن أحوال السوق المحلية فى الأجل القريب .

ولفت الى تعمد الجهات الحكومية الإضرار بالشركات المحلية حيث يتم تضييق الخناق عليها أثناء الاستيراد من خلال التعسف فى الرقابة والفحص على كل الرسائل القادمة من الخارج، فى حين يكتشف العاملون بالسوق وجود منتجات مهربة على شكل واسع .

وتوقع الدكتور صلاح الدين فهمى محمود، الخبير الاقتصادى انطلاقة قوية للصادرات المصرية من قطاعى الصناعات المغذية والسيارات خلال الفترة المقبلة فى حال الانتهاء من تنفيذ استراتيجية تطوير صناعة السيارات فى مصر الى جانب تطبيق برنامج تطوير وإعادة تشغيل شركة النصر للسيارات فى حال دمجها بالشركة الهندسية للسيارات .

وأشار الى أن الانتهاء من هذا الملف أصبح سهلا بعد قيام نواب مجلس الشعب المنحل باتخاذ العديد من الإجراءات فيما يتعلق بإعادة تشغيل الشركات التى وضعت تحت التصفية فى عهد النظام السابق بهدف خصخصتها ومنها شركة النصر للسيارات .

ولفت الى أن إعادة تشغيل شركة النصر للسيارات تعتبر مشروعا إيجابيا بالنظر الى حجم العمالة التى سيستوعبها فى الوقت الذى تستهدف فيه الدولة محاربة البطالة .

وأكد أهمية إعادة الشركة للعمل خلال الفترة المقبلة، وعدم التراجع عن قرار إعادة التشغيل الذى توقفت إجراءاته بسبب حل البرلمان خلال الفترة الماضية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة