أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المجر تقترب من خفض العجز في الموازنة عند‮ ‬%3.8


أماني عطية
 
أكد تقرير لصندوق النقد الدولي أن المجر لديها القدرة علي خفض العجز في موازنتها خلال العام الحالي بشرط السيطرة الصارمة علي الانفاق، والاستخدام الحذر لاحتياطاتها النقدية. قال جميس مورسينك، مدير مفوضي صندوق النقد الدولي في المجر، إنه بفضل الاجراءات المالية التي اتخذتها »هنجاريا« منذ أن مدت »خطاً ائتمانياً« بقيمة 20 مليار يورو »27.2 مليار دولار« من صندوق النقد الدولي والاتحاد الاوروبي والبنك الدولي في أكتوبر عام 2008 عززت المجر مصداقيتها في الاسواق المالية مما مكنها من التصدي بشكل جيد للصدمات الاقتصادية.


وقد نفت المجر عزمها الحصول علي أي تمويل آخر من الصندوق وتعد المجر أول دولة أوروبية تحصل علي تمويل من الصندوق خلال الازمة المالية العالمية. من جانبه قال »بيتر أوسزكو«، وزير مالية المجر إن الحكومة يمكنها تحقيق هدف خفض العجز في موازنة العام الحالي عند %3.8 من إجمالي الناتج المحلي، طالما سيستمر العمل بسياسة مالية منضبطة. وتأتي رؤية صندوق النقد الدولي للمجر قبل الانتخابات التي ستجري في البلاد في شهر ابريل المقبل. ومن المتوقع أن يفوز حزب »Fidesz « المعارض في الانتخابات حيث أوضح من قبل ان تسوية ديون شركات النقل العام قد تدفع العجز في الموازنة الي أكثر من %7 من إجمالي الناتج المحلي في عام 2010.

وقال صندوق النقد ا لدولي في هذا الشأن إنه لا يمكن تحمل مثل هذا العجز الكبير في الموازنة الأمر الذي قد يرفع حدة المخاطر. وأوضح مورسينك أن حزب المعارضة المجري يتفهم أهمية الانضباط المالي للأسواق المالية ويعتزم تقليل العجز في الموازنة بمرور الوقت. كما أنه علي استعداد للتعاون مع صندوق النقد الدولي والاتحاد الاوروبي. ولكنه حذر من أن المجر ستحتاج بالتأكيد الي المزيد من الاجراءات المالية لتقليل العجز في الموازنة الي أقل من %3 من اجمالي الناتج المحلي في عام 2011. وأوضحت المجر أنها لن تحصل علي الـ6 مليارات يورو المتبقية من الخط الائتماني من صندوق النقد الدولي ولكنها تخطط بدلاً من ذلك للحصول علي هذا التمويل من أسواق الدين الدولية.

ومن جهة أخري تتوقع المجر تحسن ادائها الاقتصادي في العام الحالي حيث إن اجمالي الناتج المحلي من المتوقع أن يسجل انكماشاً بنحو %0.2 فقط مقارنة بـ%0.3 النسبة التي كانت متوقعة في وقت سابق. وهذه المراجعة تعكس تحسن التقديرات للطلب علي الصادرات المجرية ووجدت مراجعة صندوق النقد الدولي ايضاً أن البنوك التجارية في المجر لديها رأسمال قوي وسيولة كافية بالعملة المحلية والاجنبية. وقال »اندراس سيمور« محافظ البنك المركزي المجري إن مراجعة صندوق النقد الدولي أوضحت أن هيئة سوق المال أصبحت أكثر قوة، وأكثر استقلالية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة