أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المطاعم والملابس والعقارات علي قمة أولويات الإنفاق المحلي


نشوي عبدالوهاب
 
كشف مؤشر »ماستر كارد« حول أولويات الشراء لدي المستهلك عن أن الانفاق علي المطاعم والترفيه، والأزياء والاكسسوارات إلي جانب شراء العقارات وترميمها يعتبر من أولويات النفقات الكمالية للمستهلكين في مصر ومنطقة الشرق الأوسط والمشرق العربي خلال الأشهر الستة المقبلة، حيث يخطط %50 من المصريين و%58 من المستهلكين في الشرق الأوسط والمشرق العربي الحفاظ علي نفس المستوي من الانفاق علي الترفيه في النصف الأول من عام 2010 بنسب تتساوي مع معدلات النصف الأخير من العام الماضي.

 
من جانبه أبدي شون راشد، الرئيس التجاري لمنطقة مصر والمشرق العربي، اندهاشه واهتمامه لاحتلال كل من المطاعم والترفيه، الموضة، الإكسسوارات، وشراء العقارات، مقدمة أولويات الشراء الكمالية لدي المستهلكين في مصر، موضحاً أهمية مؤشر شركته »أولويات الشراء لدي المستهلكين«، والذي يوفر معلومات مهمة تتعلق بسلوك الادخار والانفاق لدي المستهلكين ويحدد أولوياتهم للانفاق التقديري للأشهر الستة المقبلة.
 
وأوضح مؤشر »ماستر كارد لأولويات الشراء« أن %29 من المستهلكين المصريين يخططون لزيادة نفقاتهم الاختيارية خلال الأشهر الستة المقبلة في حال توافر دخل إضافي بعد تلبية جميع الاحتياجات الضرورية وهو ما يدل علي أن أغلب المصريين يميلون إلي الادخار أكثر لاستخدام مدخراتهم في أغراض الانفاق الاختيارية المستقبلية، فيما قرر %50 من المصريين الحفاظ علي نفس معدلات انفاقهم علي الكماليات عند نفس مستويات النصف الأخير من 2009، أما النسبة المتبقية والبالغة %21 فقرروا تخفيض نفقاتهم الاختيارية في الشهور الستة المقبلة.
 
وكشف التقرير عن توافق توقعات المستهلكين في مصر والشرق الأوسط حول ترتيب قائمة أولويات الانفاق التقديري للأشهر الستة المقبلة والتي احتل فيها الانفاق علي المطاعم والترفيه مقدمة أولويات الانفاق التقديري لدي المصريين بنسبة %86 في حين بلغت %52 لدي مستهلكي الشرق الأوسط، واحتل الانفاق علي الموضة واكسسوارات مركز الوصيف بنسبة %57 لدي المصريين، و%47 في الشرق الأوسط، تلاه الانفاق علي شراء المنازل أو تجديدها بنسبة %45 لدي المصريين، و%38 في الشرق الأوسط، ليحتل بهما المركز الثالث في قائمة أولويات الشراء، تلاه الانفاق علي المحاضرات والدروس التعليمية بنسبتي 44 و%34 علي التوالي للمصريين والشرق الأوسط.
 
واحتل الانفاق علي السيارات والدراجات المرتبة الخامسة بنسبتين بلغتا 34 و%26 لمستهلكي مصر والشرق الأوسط، ثم شراء الأجهزة الكهربائية بنسبة 33 و%26 علي التوالي، واحتل الانفاق علي السفر المرتبة السابعة بنسبتي 16 و%24 يليه السلع والانفاق علي الرشاقة.
 
بينما كان الانفاق علي استكمال التعليم الأقل أهمية ضمن أولويات المستهلكين في مصر والشرق الأوسط بنسبتين بلغتا 18 و%13 علي التوالي احتل بهما المركز الأخير في القائمة.
 
وكشف تقرير ماستر كارد عن اتجاه المستهلكين في مصر إلي زيادة نفقاتهم الاختيارية بنسب كبيرة في النصف الأول من 2010، مقارنة بنسب انفاقهم في النصف الأخير من العام السابق رغم عدم اختلاف أولويات الشراء خلال الفترتين، حيث قفزت نسب إنفاقهم علي المطاعم والترفيه إلي %86 في الأشهر الستة المقبلة احتلت بها قمة أولويات الشراء مقارنة بـ%73 سجلتها في الأشهر الستة السابقة، كما قفز الانفاق علي شراء وتطوير المساكن من المرتبة السابعة بنسبة %22 في الفترة السابقة، مرتفعاً إلي الدرجة الثالثة بنسبة %45، بينما سجل الانفاق علي الملابس والاكسسوارات تراجعاً طفيفاً من %58 إلي %57، إلا أنه مازال محتفظاً بمركز الوصيف في قائمة أولويات الشراء.
 
بينما تراجع الانفاق علي شراء السلع الكهربائية إلي المرتبة السابعة في رصيد أولويات الشراء، مسجلاً %33 ليتخلي عن المركز الثالث في قائمة  النصف الأخير من العام الماضي بنسبة بلغت %56.
 
ورغم اتجاه المصريين إلي زيادة انفاقهم علي المطاعم والملابس والعقارات، فإن المستهلكين في الشرق الأوسط خالفوا التوجهات المصرية وقرر أغلبهم تخفيض نفقاتهم علي تلك السلع إلا أنها استمرت في المراتب الثلاث الأولي لقائمة أولويات الشراء، تقودها الانفاق علي المطاعم والترفيه الذي انخفض إلي %52 الأشهر الستة المقبلة في مقابل %72 سجلها في النصف الأخير من عام 2009، تلاه انخفاض الانفاق علي الملابس والاكسسوارات إلي %47 في مقابل %49 سجلها في السابق، بينما توقع المستهلكون في الشرق الأوسط زيادة الانفاق علي شراء العقارات أو تجديد المنازل إلي %38 في مقابل %36 بلغتها في السابق.
 
وكشف التقرير أن الانفاق علي تعليم الأطفال وشراء العقارات أو تجديد المنازل والسيارات يعتبر من أكثر الأولويات التي تتمتع بمرونة شرائية مرتفعة بحيث يمكن أن تؤثر علي توجهات الانفاق لدي المستهلكين في المستقبل، بما يضطرهم إلي انفاق نفقاتهم الكمالية، حيث احتل الانفاق علي تعليم الأطفال قائمة الأكثر مرونة بنحو 90 نقطة، تلاه الإنفاق علي شراء المنازل بـ86 نقطة وأخيراً الانفاق علي السيارات بنحو 85 نقطة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة