أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

%29 ارتفاعًا فى مبيعات السيارات بالسعودية خلال 2015


المال - خاص
 
توقعت مؤسسة IHS أوتوموتيف لأبحاث أسواق السيارات، نمو مبيعات السيارات فى السعودية صاحبة أكبر سوق سيارات فى الشرق الأوسط بحوالى %29 بحلول عام 2015.

وذكرت وكالة بلومبرج، أن قسم الهندسة الصناعية بجامعة الملك سعود يعتزم إنتاج سيارة رياضية تنافس سيارة هاى لاندر التى تنتجها تويوتا موتور اليابانية، موضحة أن السيارة السعودية الجديدة سيطلق عليها اسم «غزال » نظراً لمرونتها الشديدة، وسيتم تصنيع إطارها الخارجى من مادة ألياف الكربون لتخفيف الصدمات أثناء الحوادث، لا سيما ضد الجمال والتى تحدث كثيراً فى الصحراء السعودية .

فى حين أكد عادل الشايا، رئيس قسم الهندسة الصناعية بجامعة الملك سعود، أن الهدف من إنتاج السيارة الرياضية هو تطوير صناعة السيارات فى المملكة العربية السعودية بناءً على سياسة الحكومة التى تسعى لتنويع اقتصاداتها بعيداً عن البترول .

وأدى تزايد الانفاق الحكومى على المواطنين من خلال المنح المالية، وتوفير فرص عمل ومساكن للشباب عقب ثورات الربيع العربى لمنع انتقال عدواها إلى الشعب السعودى، إلى أن أصبحت السيارات فى متناول أعداد كبيرة من الأفراد، لدرجة أن الطلب على شراء السيارات من المتوقع أن يرتفع بحوالى %8 هذا العام، كما تقول مؤسسة «IHS» ، وذلك مقارنة بالانخفاض الذى تشهده أسواق السيارات الأوروبية للعام الخامس على التوالى .

وإذا كانت مبيعات السيارات فى السعودية قد بلغت فى العام الماضى حوالى 688 ألف سيارة، بينما وصلت فى إسبانيا خامس أكبر سوق للسيارات فى أوروبا إلى 808 آلاف و 56 سيارة، فإن المملكة من المتوقع أن تتفوق عليها عام 2015 لتسجل مبيعات تتجاوز 884 ألف سيارة .

وكانت حكومة السعودية قد خصصت 224 مليار ريال «60 مليار دولار » للمستهلكين لتشجيع انفاقهم على شراء السيارات والأجهزة الكهربائية، لدرجة أن القروض ارتفعت بحوالى %13 خلال الربع الأول من هذا العام لتصل إلى 51.7 مليار ريال .

وتتجه شركات السيارات العالمية مثل جنرال موتورز الأمريكية وهيونداى الكورية وتويوتا اليابانية إلى السعودية بفضل ثروتها البترولية، وإن كانت تويوتا تسيطر وحدها على %40 من سوق السيارات السعودية، حيث يفضل المواطنون السيارات اليابانية .

ويؤكد جو ستادويك، رئيس عمليات الشرق الأوسط لجنرال موتورز، أن السعودية تمثل سوقاً رائجة للشركات الأمريكية لأن أثرياء السعودية يفضلون السيارات الفاخرة الأمريكية .

وتعتزم جنرال موتورز التوسع فى شبكة منافذ بيعها فى السعودية بحوالى %29 بحلول عام 2014 ، ليصل عدد المعارض فيها إلى أكثر من 140 معرضاً تضم ماركات عديدة من جنرال موتورز مثل شيفروليه وكاديلاك وGMC والتى ارتفعت مبيعاتها بحوالى %26 خلال النصف الأول من هذا العام بعد أن عرضت موديلات جديدة للسعوديين منها شيفروليه كولورادو وتريل بليزر وكاديلاك ATs وXTs.

وتؤكد شركة BMW الألمانية للسيارات الفاخرة، أن هناك طلباً متزايداً فى السوق السعودية على سياراتها الفاخرة مثل فانتوم وجوست، حيث ارتفعت مبيعاتها بحوالى %68 منذ بداية هذا العام حتى نهاية مايو الماضى، لا سيما فى المدن الغنية مثل الخبر والدمام وجدة والرياض .

وأدى تزايد الطلب على السيارات فى السعودية مع تراجع أسعار الوقود وارتفاع مصادر التمويل وكذلك ارتفاع رواتب المواطنين السعوديين إلى انتعاش سوق السيارات فى السعودية .

وتعد السعودية التى تحظى ببنية تحتية قوية وطرق سريعة طويلة جداً مناسبة للغاية لإنشاء مصانع تجميع سيارات عالمية تتفق مع خطة المملكة التى تستهدف تنويع اقتصادها لتصبح لديها شركة سيارات محلية خاصة بها كما حدث فى إيران التى أسست شركة إيران جودرو لتصنيع السيارات والتى تنتج سيارات محلية وتقوم بتجميع سيارات عالمية مثل سوزوكى جراند فيتارا وبيجو 206 هاتش باك وSUV الصغيرة .

ويقوم عزام شلبى الذى يشرف على تطوير صناعة السيارات فى السعودية، إن الهدف من إنتاج سيارة غزال وغيرها من الموديلات هو إنتاج نصف مليون سيارة سنوياً، حيث وافقت الحكومة على تمويل %75 من تكاليف الإنتاج من خلال قروض طويلة الأجل .

وكانت شركة المواكبة للتنمية الصناعية والتجارة أوفر سيز وجامعة الملك فهد قد تحالفت مع شركة ديجم أوتوموتيف تكنولوجيا الكورية الجنوبية فى نهاية العام الماضى لإنشاء مشروع بتكلفة 500 مليون دولار لإنتاج غزال التى تعد أول سيارة سعودية وسيصل سعرها إلى حوالى 35 إلى 45 ألف ريال .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة