أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الصناعات المغذية المستوردة‮ .. ‬ملاذ آمن للشركات الكبري


زكي بدر
 
تعد الصناعات المعدنية إحدي الحلقات الأساسية لعملية الربط بين المشروعات الصغيرة من جهة وكل من المشروعات المتوسطة والكبيرة من جهة أخري، ورغم النمو والتطور الذي شهده هذا القطاع مؤخراً ووصول بعض انتاجه إلي الحد المطلوب من الجودة للتصدير، فإن العديد من الصناعات الكبري مازالت تفضل استيراد احتياجاتها من الصناعات المغذية من الخارج وتكتفي بالمنتج المحلي في أضيق الحدود لاستيفاء حصتها من المكون المحلي. ويشير واقع السوق الي أن معظم الشركات الكبير تستورد أجزاءها من الخارج لأسباب تتعلق بالاسعار والجودة خاصة الاجزاء التي تحتاج الي نسبة عالية من الأمان، خاصة صناعة السيارات. ويؤكد عدد من الخبراء أن هناك خطة لتصنيع الاجزاء التي يتم استيرادها لزيادة نسبة المكون المحلي والقيمة المضافة.

 
يقول المهندس علي توفيق، رئيس مجلس إدارة رابطة الصناعات المغذية للسيارات إن بعض الشركات الكبري تستورد الاجزاء التي لا يتم تصنيعها بمصر، وهناك مصانع أخري تستورد الاجزاء التي تنتج في مصر لأسباب كثيرة ومتعددة.وأوضح أن الشركات الكبري تحجم عن شراء المنتجات المحلية من المصانع المغذية للسيارات لأن أسعار بعض الاجزاء مرتفعة الي جانب عدم قدرة المصانع المحلية علي الوفاء بمتطلبات هذه الشركات لأن الطاقة الانتاجية قليلة وتحتاج الي توسعات فضلا عن انخفاض درجة جودة بعض المنتجات. وأشار إلي بعض الاجزاء الخاصة بالسيارات لا يتم تصنيعها في مصر، مثل الضفائر الكهربائية لبعض ماركات السيارات، بالاضافة الي عدم تصنيع الدينامو والمارش، والمساحات والطلبمات والصاج الخاص بأبواب السيارات والرفارف، ووسائل الاغلاق، وأبواب شنط السيارات وغيرها.
 
قال المهندس طه سعد زغلول مدير التسويق بشركة أبو اليزيد لصناعة الشكمانات إن إنتاجنا يغطي حوالي %60 من جميع السيارات المنتجة في مصر. وأوضح أن شركته هي المورد الرئيسي للشكمانات في مصر لكن هناك بعض الشكمانات الخاصة بماركات معينة يصعب تصنيعها في مصر، ولكننا نستوردها من الخارج مفككة »C.K.D « ونقوم بتجميعها.
 
ويقول خالد القاضي، مدير مصنع القاضي للخراطيم والمواسير الخاصة بالسيارات إن انتاجنا تتهافت عليه معظم الشركات المحلية عدا شركتين فقط. وأضاف: مصنعنا به أحدث معمل اختبارات للكشف علي منتجاتنا وضمان جودتها، وقد تم اختيارنا ضمن افضل عشرين شركة ولذلك فإن جنرال موتورز في مصر تشتري منتجاتنا وقريبا سندخل ضمن افضل عشر شركات وبذلك يمكننا تصدير منتجاتنا لجميع شركات جنرال موتورز في العالم.
 
من جانبه يقول الدكتور نبيه السمري، رئيس شعبة ا لصناعات المغذية للاجهزة المنزلية إن الصناعات المغذية بخلاف السيارات نسبة التصنيع المحلي بها مرتفع جدا مثل الثلاجات والبوتاجازات وذلك نتيجة وجود خطوط لتصنيع الصاج بدرجة جودة عالية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة