أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

خلط الأوراق


محمد نجم

أدهشنا جميعا قرار اللجنة التأديبية بنقابة الصحفيين بوقف الزميل الأستاذ حسين سراج، نائب رئيس تحرير مجلة أكتوبر، عن العمل لمدة ثلاثة أشهر، وذلك بحجة مخالفته توصية الجمعية العمومية بالنقابة بعدم التطبيع مع إسرائيل.
 
فالقرار معيب شكلاً، وموضوعاً، وما كان يليق بنقابة الرأي وحرية الصحافة أن تتحول إلي ما يشبه »محكمة تفتيش«.
 
فالقرار معيب لأنه كان يجب وطبقا لقانون النقابة نفسه أن مجلس النقابة وبأغلبية ثلثي أعضائه يلفت نظر الزميل حسين - تجاوزا - بأن ما يقوم به من عمل صحفي علني قد يمثل مخالفة توصية الجمعية العمومية للنقابة والصادرة في 1987.
 
لأن الزميل لم يخالف الواجبات المنصوص عليها في قانون النقابة ولا لائحتها الداخلية، وكذلك لائحة آداب المهنة، ولم يخرج عن مقتضي الواجب في مزاولتها، وكل ما نعلمه انه أجري سلسلة من التحقيقات الصحفية من داخل الاراضي المحتلة ونشرها بمجلة أكتوبر، منفذا في ذلك تكليفات رؤسائه بالمجلة، وعارضا المعاناة التي يعيش فيها أشقاؤنا الفلسطينيون تحت نيران الاحتلال الإسرائيلي.
 
فأية مخالفة ارتكبها الزميل حسين، إنها »الغيرة المهنية« وعدم الخبرة في العمل النقابي والسياسي، ويمكن القول بأنها المراهقة السياسية من قبل بعض المحرضين من أعضاء مجلس النقابة.
 
 والذين كانوا وراء الإحالة إلي التحقيق، كما أنهم كانوا أعضاء اللجنة التأديبية التي قضت بالقرار الوهمي غير القابل للتنفيذ، لأنه لا توجد سلطة إدارية للنقابة علي المؤسسات الصحفية ثم إن القرار غير نهائي، ومن حق الزميل حسين استئنافه، وليست المشكلة في صدور القرار أو استئنافه، لكن في »غياب« النقيب عن كل ما يحدث..فأين أنت يا أستاذ مكرم؟!. ..
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة